الأربعاء 16 جانفي 2019 م, الموافق لـ 10 جمادى الأولى 1440 هـ آخر تحديث 17:31
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

يسعد ربراب

جاء رجل الأعمال الجزائري، يسعد ربراب، في قائمة أغنى مليارديرات القارة الإفريقية لسنة 2019، وحل في المرتبة السادسة من مجموع 20 ثري إفريقي.

وقالت مجلة “فوربس الأمريكية” إن عدد مليارديرات القارة الإفريقية تراجع في ظرف سنة من 23 إلى 20 شخصاً حالياً، بسبب انخفاض قيمة أسهم شركاتهم واستثماراتهم، إضافة إلى ضعف العملات الوطنية.

وبحسب قائمة أثرياء إفريقيا التي نشرتها المجلة، فإن النيجيري أليكو دانغوتي يتربع للسنة الثامنة على التوالي على رأس القائمة، بثروة صافية تبلغ 10.3 مليارات دولار.

وقد عرفت ثروة أغنى رجل في قارتنا انخفاضاً بملياريْ دولار مقارنة مع العام الماضي، ويرجع ذلك أساساً إلى انخفاض في سعر سهم شركة “Dangote Cement” بحوالي 20 في المائة.

أما ثاني أغنى رجل في إفريقيا فهو النيجيري مايك أدينوغا، بثروة تقدر بـ9.2 مليار دولار، وذلك بفضل امتلاكه لثالث أكبر شبكة للهاتف المحمول في بلاده، وشركة للتنقيب على النفط، إضافة إلى ممتلكات عقارية كبيرة.

أما الرقم ثلاثة ضمن أغنياء القارة الإفريقية، فهو نيكي أوبنهايمر من جنوب إفريقيا، الذي ورث شركة لتعدين الماس وباعها لشركة أمريكية سنة 2012، وتقدر ثروته الآن بحوالي 7.3 مليارات دولار.

ويظهر في المرتبة الرابعة المصري نصيف ساويرس، ويملك استثمارات كبيرة في قطاعات البناء وصناعة الأسمدة، وتقدر ثروته بـ6.3 مليارات دولار.

وظهرت الجزائر في القائمة باسم يسعد ربراب، المستثمر رجل الأعمال المعروف بمجموعة سيفيتال الصناعية المتخصصة في الأطعمة، وتعتبر شركته من أكبر الشركات الخاصة في الجزائر.

أما في المرتبة الثالثة عشر يظهر المغربي عزيز أخنوش، بثروة تبلغ، حسب فوربس، حوالي 2.1 مليار دولار، بفضل استثماراته المتنوعة في مختلف المجالات، يليه عثمان بنجلون في المرتبة 15 بثروة تقدر بـ1.7 مليار دولار، بفضل استثماره في البنوك والتأمين.

وفي المرتبة الأخيرة، أي العشرين، ظهر الجنوب إفريقي ميشيل لورو بثروة تناهز 1.1 مليار دولار، جمعها بفضل الاستثمارات في البنوك.

أما النساء، فكان نصيبهن المرتبة الثامنة، حيث ظهرت الأنغولية إيزابيل دوس سانتوس بثروة تبلغ 2.3 مليار دولار، وهي شقيقة الرئيس السابق لبلادها، إضافة إلى النيجرية فولورونشو ألاكيجا باستثماراتها في مجال البترول، وهو ما مكنها من جمع ثروة تبلغ 1.1 مليار دولار.

وتعتمد “فوربس” في قائمتها هذه لأثرياء إفريقيا أولئك الذين يقيمون في إفريقيا أو لديهم استثماراتهم الخاصة فيها، حيث استبعد الملياردير السوداني المولد مو إبراهيم، وهو مواطن بريطاني، إضافة إلى الملياردير المصري المقيم في لندن محمد الفايد.

https://goo.gl/fp4Yxm
إفريقيا فوربس الأمريكية يسعد ربراب

مقالات ذات صلة

  • مدافعا عن العلاقات الاقتصادية والتاريخية بين البلدين

    حداد: للجزائر وواشنطن فرص شراكة استثنائية

    أشاد رئيس منتدى رؤساء المؤسسات، علي حداد، بالعلاقة التاريخية والثرية المشتركة بين الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية، مركزا على "العديد من الفرص التي يمكن من خلالها…

    • 707
    • 5
  • ارتفاع في المساحة المغروسة بـ17 بالمائة

    إنتاج 15 مليون قنطار من الطماطم الصناعية

    سجل إنتاج الطماطم الصناعية، خلال الموسم الفلاحي 2017-2018، ارتفاعا يقدر بـ 15.404.525 قنطار، أي ما نسبته 27 بالمائة، كما سجل ارتفاع في المساحة المغروسة بـ70223…

    • 81
    • 0
10 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • العاصفة

    على الأقل ربراب يصرح بثروته ويشغل الالاف من العمال… فماذا عن ثروة باقي رجال الأعمال الجزائريين وعلى رأسهم حداد؟.. والغريب ان حداد رئيس الافسيو ليس لديه أي منتوج في السوق يحمل اسمه رغم…………

  • يوسف الشاوي

    نقول الله يزيده, إن كانت بالحلال وفي الحلال. علينا التخلي عن عقلية الحسد التي ولَّدتها الإشتراكية وزرعتها في الشعب الجزائري.

    نسيت أن تذكر كم مليارا تبلغ ثروة ربراب.

    تبقى إفريقيا الأفقر في العالم, حتى أغنياؤها ثرواتهم في ذيل قائمة الأثرياء.

  • أوراسي

    إعلملوا فسيرى السفهاء من السراق والمرتشين والأعداء عمل الرجال الصالحين الناجحين في الميدان . ( ربي إيوفقكم إلى فعل الخير في طنكم )

  • جمهورية الجهل المقدس

    العجيب أن الرجل وضعت في طرقه عقبات لا تعد ولا تحصى الى درجة حتى الأحكام القضائية التي صدرت في حقه رفض جهاز الجمارك للميناء الجاف ببودواو تنفيذها والإعتراف بها وحين يتجه للإستثمار في الخارج يتهجم عليه الجزائريين حيت يصفونه بكل الأوصاف وهذا كله في جمهورية الجهل المقدس

  • تاقليعت

    الله يزيده اكثر لان الاموال التي تحصل عليها كانت عن طريق العمل والجهد وليس عن طريق القروض الضخمة التي تحصل وتحصل عليها ..حداد وجماعته من امثال طكحوت وبن حمادي وغيرهم كما انه يشارك في تنمية البلد وتشغيل العدد الكبير من المواطنين ولو تركوه يستثمر لفعل اكثر انما دائما يعرقلونه ومشاريعهم معطلة كمشارع العقونة ..حداد …الله يبارك اشجعك رغم اني لا اعرفك شخصيا وليست لي اية علاقة معك …

  • Amine

    هو و طحكوت و اويحيا عليهم أن يشكرا أن صح القول العشرية السوداء لأنه في الوقت الذي كانت دماء الجزائريين تسيل كانوا منهمكين بطرق ملتوية في جمع المال الوفير

  • توفيق العاصمة

    على حسب علمي ان امواله كسبها نتيجة الاحتكار ايام أزمة الزيت والسكر الذي كان هو سيد الجزاءريين وولي سكرهم وزيتهم
    انشر من فظلك ان كنت ديمقراطي

  • أوراسي

    لا أعرف ربراب ولكني أقدره أيما تقدير من خلال أعدائه،معظم الذين صادفتهم من الحاقدين على ربراب لا يخرجون عن فئتين،الفئة الأولى النشطة وهي الأغلبية تتشكل من فئة الخبثاء أعداء الوطن وهم المنافقون المعقدون نفسيا بسبب الشك في هويتها الجزائرية والمقتاتين من ريع الفساد الجزئي لطبقة السلطة الفاسد والذين يرون في نجاح أي جزائري شريف الخطر الكبير على وجودهم أما الجزىء الثاني مجرد كثل بشرية تحركها مصالحها الغير الشريفة المربوطة بالصفقات الخارجية من رجال المال والأعمال الفسدة. مما شكل عندي قناعة أنه رجل صالح وناجح وهو مايشكل فعلا خطرا على الفاسدين .

  • محمد

    أقترح على السيد ربراب أن يعرض شركاته في برصة الجزائر لعدة أسباب:
    1-الذهاب من شركات عائلية إلى شركات مساهمة
    2-وهذا من شأنه أن يأخذ الكثير منأموال الشكارة النائمة في منازل المواطنين ، نظرا للثقة التي لديهم في هذا الشخص. وستكون النتيجة رائعة لأنها ستفيد السيد رراب نفسه والمواطنون الذين لديهم الكثير من الأموال ولا يعرفون كيف يستثمرونها و كذلك البلد لتنشيط سوق المال الجزائري من خلال إعطائه حجم أكبر و حركية.
    3-التخلص من منتقديه الذين يلصقون عليه علامة الغشاش والمتآمر ضد الدولة.
    أتمنى أن يقرأ السيد ربراب هذا التعليق

  • lorage

    balsace a dit une fois ,derriere chaque grande fortune se cache un crime;son crime cetait le monopole des sucres et huiles les gens mourraient pendant la decennie et lui se remplissait les poches et surfacturait.il est devenu rich avec largent de letat.notre argent.

close
close