الثلاثاء 21 جانفي 2020 م, الموافق لـ 25 جمادى الأولى 1441 هـ آخر تحديث 17:55
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
بريشة: فاتح بارة

تسبق الخطوبة مرحلة عقد القران والارتباط الرسمي، وتعد هذه الفترة المناسبة للتعرف بين الطرفين، واكتشاف بعض ما يخص الحياة الشخصية والاجتماعية للشخص الذي سيكون شريك حياة، وفيما يتحفظ البعض خاصة من الجنس اللطيف عن كشف ماضيهن، أو بعض عيوبهن الخلقية أو أمراض تصيبهن، يستغل البعض الآخر فترة التعارف والخطوبة، لمصارحة الشريك بكل التفاصيل حوله، لتفادي احتمالية تعرض العلاقة الشرعية إلى الأذى مستقبلا.

تشير إحصائيات قام بها قانونيون سنة 2018 إلى أن نحو ألف حالة طلاق وقعت كنتيجة لاكتشاف الزوج أو الزوجة إما عيبا خلقيا، أو مرضا مزمنا، لم يقم الطرف الآخر بالإفصاح عنه قبل الزواج، وفي الغالب ترتبط هذه العيوب بالعقم أو تأخر الإنجاب، مما يستفز الشريك، ويدفعه إلى فض الزواج. وتفيد الأخصائية الباحثة الاجتماعية، الأستاذة عليم رونق، بأن ظاهرة إخفاء المرض قبل الارتباط منتشرة بشكل واسع جدا في المجتمع الجزائري. وفي الغالب، يكتشفها الطرف الآخر بمفرده، ولا يتم الإعلان عنها من قبل المعني، ما يجعل الزواج يبدو وكأنه مبني على أسس هشة، ولا تدعمه ثقة أو صراحة.

هذا في حالة وصل الطرفان إلى مرحلة الزواج، ففي الكثير من الأحيان، يفضل الخطيب، أو الخطيبة، المريض أو المتضرر من عيب ما كشف الأمر أمام شريكه، وبينما هناك فئة قليلة جدا تتقبل الأمر وتميل إلى الشخصية والعاطفة، أو تتعاطف مع الطرف الآخر، تظل الفئة الأوسع هي التي تفضل الانسحاب على بر الأمان، وإنهاء العلاقة قبل الزواج، إما بصفة مباشرة من خلال حوار صريح أو بطرق ملتوية، تضعف العلاقة مع الوقت وتؤول بها إلى الانهيار.. وهو ما حدث مؤخرا مع صباح، 26 سنة: “تمت خطبتي بطريقة تقليدية، وبعد أن حادثت خطيبي عبر الهاتف، صارحته بأنني مصابة بمرض مزمن، متعلق بتخثر الدم، وشرحت له كيف يمكن أن أعاني للحصول على إمدادات من زمرة دمي. لم يناقشني في الموضوع، ولكن اتصالاته انقطعت بحجة العمل، وتأخر أهله عن موعد إلباسي خاتم الخطوبة الرسمية، حينها اتضح لي أنه يرفضني، وانسحبت من حياته بشرف أيضا”.

 “تركتني فعوضني الله”

يقول سيد علي، من بوقرة، ولاية البليدة، 38 سنة، خطبت فتاة متوسطة الجمال، لا هي بمثقفة ولا بذات جاه، وفي كل مرة كنا نتحدث نزداد تعلقا ببعضنا البعض، إلى أن أحسست بأنه علي الكشف لها بإصابتي بالصرع..”. يضيف سيد علي: “انهارت وظلت تبكي، وأخبرتني بأنني خدعتها، وأنه لا يمكن أن تنجب أطفالا مني، وتركتني..”. بعد مدة قصيرة، تعرف هذا الشاب إلى فتاة من العائلة فائقة الجمال، ذات خلق رفيع، يقول: “أول ما أخبرتها به هو مرضي، فتقبلته على أنه قضاء الله، تزوجتها بعد سنة، وأنا اليوم أب لرنيم وتسنيم، وهما بصحة جيدة، وزوجتي هي أكبر نعمة أرسلها الله إلي..”.

“اضطررت إلى إخفاء مرضي”

من النادر في المجتمع الجزائري، أن يتم الارتباط بين شخص سليم معافى وشخص مريض، دون أن تتعرض علاقتهما لكثير من الأذى، سواء بالتجريح اللفظي من طرف إلى آخر، أم بضغوط المحيطين، ونظرتهم الدونية.. صفية، 31 سنة، عاشت هذه المعاناة طويلا، رغم أنها فتاة مثقفة ودودة من عائلة مرموقة جدا، بالإضافة إلى كونها فتاة شقراء ذات عينين زرقاوين: “في كل مرة، كنت أتعرف فيها على شاب، أو تتم خطبتي بشكل رسمي، ثم أكشف عن وضعيتي الصحية، وتعرضي المستمر لأزمات تنفس واختناق، بسبب الربو المزمن، يتركني خطيبي، بعد مدة، خاصة إذا لاحظ الأمر علي..”. قررت صفية كتم الأمر، بعد عدة علاقات فاشلة، إلى أن تم زواجها، تضيف: “في الأول، أصيب زوجي المغترب بصدمة عنيفة جدا، وهو يلاحظ انقطاع أنفاسي في إحدى الليالي الصيفية، أخبرته بأنني مصابة بالربو، فتدهورت علاقتنا لفترة، وأوشكنا على الطلاق، لأنه ربط الأمر بالثقة، ولكننا تجاوزنا هذه المرحلة، وهاهي علاقتنا جيدة..”.

الأمراض الخطوبة الزواج

مقالات ذات صلة

  • مخافة الاختيار الخاطئ وللحد من العنوسة والطلاق

    آباء يخطبون أزواجا لبناتهم

    يقول المثل الجزائري القديم: "اخطب لبنتك قبل ما تخطب لولدك"، أي إن على الأب أن يختار عريسا لابنته.. ويبدو أنه حان الوقت للعودة إلى هذه…

    • 3986
    • 1
600

3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • كريم

    هههههه ياو ربي هو الي ايمد مشي شريك اناس جهلة وعمبالهم كلش ايجيبوه بدراعهم

  • الحاج تالف الراي

    اذا اصبح الزواج تجارة فمن حق الشاري ان يدقق و يحقق في مشترياته بعيدا عن الرومانسية و بالونات العاطفة … اذا كان ابوها و امها يحاسبوناني على ما اكلت و مالم تاكل مالبست و مالم تلبس و اخوها يعمل طرزان عليا و اختها تهمز… فخبشة صغيرة كلش يصوطي … My dear son is telling you keep it halal 100% كولوا الجاج حلال 100% بعد تفحصه تنقيبه خالي من العطب الضرب الكسر غير مستعمل و مثقوب …

  • امينة

    الكذاب والسراق أعوذ بالله منهما

close
close