-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

‮ ‬‭ ‬رجل‮ ‬إجمـاع‮.. ‬حيــا‮ ‬وميتـــا

محمد يعقوبي
  • 6107
  • 18
‮ ‬‭ ‬رجل‮ ‬إجمـاع‮.. ‬حيــا‮ ‬وميتـــا

بانتقاله إلى رحمة الله، فقدت الجزائر في شخص الشيخ عبد الرحمان شيبان، أحد رجالات الإجماع، الذي اجتمع حوله الناس، حيا وميتا، ولعل الذين حضروا، أمس، لإلقاء النظرة الأخيرة على المرحوم، اكتشفوا قيمة هذا الرجل لدى كل التيارات السياسية والفكرية والثقافية، التي عجزت أن تجتمع تحت راية أخرى أو في فضاء آخر، لكنها نسيت خلافاتها ،وهي تؤبن المرحوم..

  • هذا الرجل السمح، الذي جسد على مدار عقود مضت الصورة الحقيقية للإسلام.. الإسلام الذي شوهه بعض الجزائريين بالعنف، وهاجمه جزائريون آخرون باسم الحداثة، وتجاهله آخرون باسم الدولة المدنية، وتنصل منه الكثير باسم الحريات، وحاربه اللائكيون باسم العلم والتحضر، وهجره الكثير بحجة الظروف القاهرة.. هذا الإسلام تجسد في الشيخ شيبان بمعانيه السمحة: الاعتدال، والحوار، والصبر، والوطنية.. وكل ما غاب عن الكثير من المتصدرين للدعوة أو الفتوى في هذا الوطن‮ ‬العزيز‮..‬
    مشكلة الجزائريين أنهم لا يكتشفون مراجعهم ورموزهم إلا بعد فوات الأوان، نقول هذا الكلام، لأن جحافلَ الشباب تبحث عن مراجع دينية وفكرية خارج الحدود، فهناك من تعلق قلبه بالشرق، وهناك من ارتبط بالغرب، وحتى عندما يتعلق الأمر بالفتوى والدين، نجد الكثيرين يرتبطون مرة بالحجاز وأخرى بطهران، بينما في بلادنا الكثير من المراجع، يرحلون الواحد تلو الآخر في صمت، ولا أحد يعيرهم اهتماما، ولو أن الدولة التفتت إليهم لجنبت البلاد الكثير من الآفات والانحرافات، وعلى رأسها الإرهاب.. فلقد رحل الشيخ حماني وعبد الرحمان الجيلالي ومحمد شارف قبل أشهر، وها هو الشيخ شيبان يودعنا، لنقف على حقيقة مرّة، مفادها أن علماء أجلاء يعيشون بين ظهرانينا، لكنهم آخر اهتماماتنا، من يا ترى تذكر الشيخ شيبان في السنتين الماضيتين وهو على فراش المرض؟ من فكر في جمع ميراث هؤلاء العلماء.. أو تنظيم ملتقيات لجمع وتوثيق‮ ‬آثارهم؟
    عيب كبير أن يكون بيننا مثل شيبان وحماني وشارف وآيت علجت، ونطوف على مكتباتنا فلا نجد أكثر من كتب الحجاز، تلك الرسائل القصيرة التي لا تسمن ولا تغني من جوع، تعلق بها شباب لا يؤمن بجيل العلماء الجزائريين، بحجة أن هذا كان وزيرا، وذلك كان مقربا من السلطة، والآخر‮ ‬كان‮ ‬مبتدعا‮.. ‬هذه‮ ‬الحماقات‮ ‬قتلتنا‮… ‬ونحن‮ ‬قبلهم‮ ‬قتلنا‮  ‬علماءنا‮ ‬بالصمت‮ ‬والإهمال‮ ‬والتجاهل‮..‬
    الجزائر في حاجة إلى تعميق المعاني التي عاش بها ولها الشيخ شيبان، المعاني التي تجعل من الجزائري مواطنا صالحا يحب وطنه، ويخدمه ويعيش في خدمة شعبه.. هذا هو الإسلام الذي يجب أن نعود إليه، بعد سنوات من التنطع والتطرف والسطحية، فالجامعات الجزائرية لم تعد قادرة أن تخرج لنا نماذج منتمية إلى مدرسة شيبان وجيله، ما لم ننتبه جميعا ـ دولة ومجتمعا مدنيا ـ إلى أن ما ينقصنا ليس جمع العلم وحفظه.. بل ما ينقصنا هو الفهم الصحيح لهذا الدين.. تماما مثلما فهمه وعاشه المرحوم شيبان.
أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
18
  • محسن

    رحم الله شيخنا العالم الجليل عيد الرحمان شيبان وأسكنه فسيح جنانه فقد كان بحق رجل عدل واعتدال ولكن للآسف لم يعطى الرجل حقه .ككثير من النخبة عندنا

  • جزائري من الوادي

    رحم الله الفقيد ومن العلماء الاجلاء أبضا الذي جمع الجزائريين حيا وميتا الشيخ الرئيس مخفوظ نحناح

  • Habib Laabed

    ان رحيل الدكتور عبد الرحمان شيبان ، هدا العالم الجليل الدى وهبت به الجزاءر - سيترك و بمزيد من الحزن و الأ سى و الغيض.. فراغ في المجتمع الجزاءِرئ المتعلم، لعقود أخري ... وانني اتذكر زيارته لباتنه ، حىن زار الشيخ العالم سى عمار دردور.وقال إن زىارتنا اليوم في بيت الشيخ عمار،وكأننا قمنا باحد مناسك للحج..فكان رحمه الله عالما متواضعا....رحم الله الفقيد واسكنه الفردوس،والهم اهله و ذويه و الجزاءر الصبر و السلوان آمين.

  • ابن الجزائر

    السلام عليكم
    رحم الله الفقيد واسكنه الله فسيح جنانه ، صراحة انا لا اعرف عن الشيخ الفاضل رحمة الله عليه الا انه من ولاية البويرة وانه رئيس جمعية علماء المسلمين ؟؟
    اين دور الاعلام في التعريف بمشايخ الجزائر ، اين هي قناة اليتيمة ، الجزائرية الثالثة ، اين واين واين ،
    عليك رحمة الله يا فقيد أمتنا الاسلامية /

  • ياسر

    وفاته رحمه الله في رمضان أكبر دليل على تقواه .

  • إتق الله يا عبد القادر الاغواطيmourad

    إتق الله يا عبد القادر الاغواطي تصفحت ثلاثة من الجرائد الناطقة بالفرنسية و ليس المفرنسة الاكثر مقروئية فوجدت عس ما تقول .
    يا أخي الإسلام ليس نزعة قومية

  • حكيم محمد السعيد قالمة

    رحم الله الشيخ وأسكانه الله فسيح جنانه كما يقال إن العلم يرفع بقبض العلماء وهاهيا الجزائر والأمة العربية والإسلامية تفقد عالما جليلا كفضيلة الشيخ شيبان رحمه الله وإننا لانقول إلا مايرضي ربنا إن لله وإن إليه راجعون، وإن على فراقك ياشيخ لمحزنون رحمك الله، ونور قبرك، ووسعه لك وأسكنك جناته جنات النعيم، أمين

  • عبدالقادر الأغواطي

    رحم الله الفقيد وأسكنه الفردوس الأعلى.. آمين
    عندما تصفحت أغلب الصحف المفرنسة (الجزائرية) وجدت أن أغلبها لم يتطرق لهذا الخبر و لو من باب النشر. وهذا يوضح مدى الغل و الضغينة التي تسكن قلوب هؤلاء المستغربين على كل من يدافع على إسلام و عروبة الجزائر.. قاتل الله أولو الطول منهم, لولا هذا المجاهد الفذ و أمثالة لما سمعت آذان يعلو و لا رمضان يصام و لا جزائر مستقلة..

  • احسن شيبان

    السلام عليك ايها العّ الكريم والاخ الرحيم والقدوة الحكيم.اتذكر اول يوم زرته فيه في مقر الجمعية.كم كان بسيطا ومتواضعا.كم كان كبيرا ومهيبا. وكان الفاكس يشتغل. انها رسالة من هيأة العلماء الكويتيين.. يشكره فيها علماء هذا القطر على مجهوداته.
    وذات يوم قال فيه الهاشمي سحنوني، ان كل الامة الاسلامية مدينة للشيخ شيبان .. لبذله مجهودات جبارة في نصرة الاسلام والمسلمين.
    قال الشيخ يوما.. كرّمت في كل العالم.. حتى في قرى نائية بعيدة.. لكني لم اكرم في بلدتي.. عذرا .. وعذرا وألف اعتذار- وعفوك عنّا ..الا فارتق

  • عبدالقادر ولد لمين

    إنا لله و انا إليه راجعون كل نفس ضائقة الموت و لما مفر من امر الله .لله ما اعطى و لله ما اخذ و ما شاء الله قدر فعل .رحم الله الشيخ الجليل عبد الرحمن شيبان و اسكنه فصيح جنانه و الهم اهله الصبر و السلوان.و تعازينا الحارة لكل اهله و أصدقائه و رفقائه و اخوانه من علماء الجزائر الفضلاء و كل تلاميذتهم الذين يسيرون على دربهم و الى كل الشعب الجزائري بفقدان هذا العالم الجيليل الذي لم يدخر جهدا في تنوير العقول و مقارعة الظالمين و المستعمرين و إصلاح ذات البين بين الجزائريين وبين المسلمين و ودء الفتنة بينهم و تمثيل الجزائريين في المحافل العلمية الدينية و فعاليته في نشر المحبة و السلام بين المسلمين و الناس اجمعين.اللهم أجعل اعماله الصالحة في ميزان حسناته و تجاوز عن سيئاته و اغفر له و ارحمه و اسكنه جناتك.إنا لله و غنا إليه راجعون."يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي

  • ali

    عند فقدان الرجال نعرف قيمتهم....الف رحمة عليه

  • جزائري

    لا تقوم الساعة حتي يرفع العلم و يثبت الجهل ، و علماء الجزائر يرحلون عنا اتباعا

  • qhmed

    السلام عليكم
    منذ رأيته للمرة الأولى أحسست بأنني أمام رجل علم وخير وحكمة،التحية والسلام لاتغادره.والله يشهد أننا أحببناه ،وعند سماع الخبر المؤلم تأثرناكثيرا وندمنا أننا لم نحضر الجنازة .والآن لانملك إلا الدعاء له بالرحمة والمغفرة في شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار.وارزق أهله الصبر والسلوان.

  • عبدالنور

    إنا لله و إن إليه راجعون..هذا الرجل الذي فقدته الأمة، لا يعرفه الشباب الجزئري، رغم تقلده منصب الوزير. إن العلماء في واد و الشعب في واد آخر، هؤلاء العلماء
    تعرضوا للويلات في بلد رفعت فيه الثورة بإسم الدين و التضحية من أجل الوطن،
    إن علماء جمعية المسلمين أدت جهادها الأصغر بكل فخرو لكن إصبح اللجوء للعلماء -فقط- من أجل الفتاوى التي يريدها إصحاب الاموال و والوكالات البنكية، كما حدث مع الشيخ إحمد حماني رحمه الله الذي رفض تحليل الحرام في مسألة صندوق التوفير و المشروبات الكحولية ذات النسبة الضيئلة.

  • عبدو

    السلام عليكم عضم الله اجر الجزائر واهلها في فقيدها وعالمها الجليل .رحمه الله الله والهم اهله الصبر والسلوان انشاء الله.

  • بدون اسم

    لصلحين راهم رايحين

  • عبدو

    السلام عليكم عضم الله اجر الجزائر واهلها في فقيدها وعالمها الجليل .رحمه الله الله والهم اهله الصبر والسلوان انشاء الله.

  • حكيم الجلالي

    وا اسفاه على فرضة صائعة أخرى من فرض الجزائريين
    رحمة الله واسكن فسيح الجنات كنت نبراسا فس العلم والتقى لم يكن العلم يوما أن تعادي الحاكم دائما بل إن من العلم احيانا التزام اولي الامر بالنصح والدعاء معا شكرا للشروق واخواتها وضح ومضانكم
    ألا يعني شيئا مؤسفا أن لاتعليق على الموضوع اللهم احفظ الجزائر من شر الفتن ما ظهر وما بطن أمين