-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

القبض على مدعي النبوة في لبنان بتهمة تهديد الإعلاميين

نادية شريف
  • 6065
  • 4
القبض على مدعي النبوة في لبنان بتهمة تهديد الإعلاميين
مدعي النبوة نشأت مجد النور

ألقت السلطات اللبنانية، الثلاثاء، القبض على نشأت مجد النور ،  لاتهامه بعدة جرائم، أبرزها ادعاء النبوة وتهديد مجموعة من الإعلاميين.

وبحسب ما أفادت تقارير إخبارية فقد أوقفت المديرية العامة لأمن الدولة في لبنان، مدعي النبوة في العاصمة بيروت، وتم إخضاعه للتحقيق بعدما أثار جدلا واسعا.

وتم توقيف نشات بناء على البلاغ المقدم من القاضي الشيخ وائل شبارو، والذي تأيد لاحقا ببلاغ من أمين دار الفتوى في لبنان، الشيخ أمين الكردي، بناء على توجيهات مفتي الجمهورية اللبنانية.

اللبناني مدعي النبوة يهاجم المستهزئين برسالته ويهدد مصر بالزلازل!

وكان اللبناني نشأت مجد النور، الذي ادعى النبوة، مؤخرا، وأثار ضجة واسعة، قد هاجم المستهزئين برسالته، وهدّد المصريين بالزلازل بعدما استبعدهم من “دينه الجديد”.

وقال نشأت في مقطع مصور مخاطبا المصريين أنهم إن لم يتغيروا فستبدأ في بلدهم العظيم الهزات كما حدث في قبرص ومناطق أخرى من العالم، ودعاهم إلى اعتماد الحمية النباتية في أقرب وقت.

وبرز نشأت في مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تقديمه من قبل عالمة الفلك “كارمن شماس” بفيديو عبر صفحتها على فيسبوك، حيث قالت: “هنيئا للبنان بوجود الحكيم على أرضه أجل هنيئا لنا نحن بوجود مرسل من السماء لمساعدة البشر والأرض انطلاقا من أرض لبنان الحبيب”.

وأضافت: “لو كنتم ترون لرأيتم وهج النور فوق لبنان منذ أسبوعين ولشعرتم بقوة النور الإلهي، لو تأملتم قليلا لعرفتم الآن أكثر أمانا تحت جناح النور الساطع، هنيئا لنا ولجميع العرب والعالم أجمع برسول مرسل بعد 1500 عام”.

وأعلن نشأت عن استبعاد المصريين من دينه ومنعهم دخول المجموعة التي أسسها عبر “فيسبوك” لنشر رسالته التي أسماها النورانية، بعد موجة السخرية التي طالته من قبلهم.

وقال في مقطع فيديو متداول مع المتنبئة الفلكية، كارمن شماس: “120 مليون مصري ما فيهم مستنير؟ هؤلاء المصاروة الي طلعوا سبوني مبارح هم ذاتهم أنتم الي حاربتم موسى وحاربتم يوسف وغيره..”.

وتعددت ادعاءات النبوة خلال السنوات الماضية، وهي ظاهرة تاريخية ليست وليدة اللحظة، عُرفت في مختلف الأزمنة والمجتمعات، كحال مسيلمة الكذاب وسجاع والأسود العنسي، وغيرهم ممن حاولوا ترويج مزاعمهم بأنهم أنبياء.

وبحسب صحيفة الوطن فقد برزت العديد من أسماء مدعين النبوة من الجنسين، مثل:

صلاح بريقع

زعم طبيب النساء والتوليد، أنه نبي يحمل رسالة من السماء، والتف حوله مجموعة من الداعمين، وسرعان ما ألقت قوات الأمن القبض عليه، عام 1983 واتهم بازدراء الأديان، وشطب اسمه من نقابة الأطباء، وكان «بريقع» يطلق على مريديه لقب الملوك، ومن لم يتبعه من البشر أطلق عليهم اسم الصعاليك.

موسى هلالي

وفي وقت سابق ظهر الشخص الذي قال إن اسمه موسى هلالي، جزائري الجنسية، في مقطع فيديو ليستشهد بالآية الكريمة «كنتم خير أمة أخرجت للناس»، وزعم أنه نبيّ مرسل من الله، ودعا الناس للخروج إلى الشوارع للتظاهر، مضيفًا أن فوائد ما فعله الجزائريون ستعود على كل شعوب العالم وكل المستضعفين.

يونس مؤنس

وفي بداية عام 2016 ظهر شخص يدعى “يونس مؤنس” يدّعى أنه نبي، وأنه المهدي المنتظر، وذلك خلال استضافته في وسائل إعلام، وزعم بأنه يتفاعل مع كل شىء يحدث الآن على المستويين المحلي والدولي.

وأكمل مؤنس مزاعمه قائلا إن العالم يتغير، وأنه يتواصل مع أذرع الماسونية العالمية منذ عام 2007، وأنه صاحب مشروع الشرق الأوسط الكبير، واسمه الحقيقى الشرق الأقصى الكبير.

الشيخة منال

ولم يقتصر ادعاء النبوة على الرجال؛ حيث ذاع صيت الشيخة منال وهي سيدة مصرية أطلق عليها «سجّاع العصر»، ادعت في تسعينيات القرن الماضي، أن لديها قدرة على شفاء الأمراض وممارسة السحر والشعوذة.

وادعت السيدة، التي واجهت السجن عام 1999، هي ومجموعة من أتباعها، أن بيتها هو مسجد الرسول والصحابة، وأن الملائكة والصحابة يتجلون لها، ويتسامرون معها، مستمدة ادعاءاتها من الشريعة الإسلامية.

أخصائيون: المدعون للنبوة مضطربون عقليا

ويقول المختصون في علم النفس أن الشخصيات مدعية النبوة، مصابة بالفصام، وهي ظاهرة نراها بين الحين والآخر في المجتمع، وأكدوا بأنها تشخص كاضطراب نفسي، يعود إلى رؤية المريض ضلالات.

ويؤمن هؤلاء الأشخاص بسبب إضطراباتهم العقلية بأفكار متعددة ليست منطقية، بوصف أنفسهم بما يخالف الواقع، وأنهم يمتلكون قوة خارقة أو استثنائية، أو موهبة متفردة، بخلاف الواقع، ويهيئ لهم جنون العظمة أنهم رسل من السماء.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
4
  • احمد

    من يصدق مدعي النبوءة الا اهبل مثلهم وفاقد للعقل والادراك وللعلم الشرعي والذكاء والتمييز بين الحق والباطل الظاهرة ليست جديدة لكن يجب محاصرتها والضرب على ايدي مدعي النبرءة بالقصاص حتى لا يجرأ احد في المستقبل على ادعاء النبوءة يقول المثل اضرب البردة يخاف الحمار الردع ثم الردع في اطار القانون

  • خليفة

    من علامات اخر الزمان ،لا حول و لا قوة الا بالله ،نسال الله العفو و العافية.

  • mouras

    دفاعا عن مصر يجب على كل العرب الاستهزاء بهاذا الدجال .....

  • صويلح

    ما أكثر الدجالين والمحتالين ومسيلمات الكذابين في عصرنا .. مجرد واحد منهم .. لكنه تجاوز في المعلوم والثابت من الدين فوجب عقابه !