-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

المعلومات الجديدة حول أوميكرون ترفع أسعار النفط

الشروق أونلاين
  • 56688
  • 1
المعلومات الجديدة حول أوميكرون ترفع أسعار النفط

ارتفعت أسعار النفط، الثلاثاء، بعد أن زادت 5 بالمئة في الجلسة السابقة مع تراجع المخاوف من أثر سلالة المتحور أوميكرون من فيروس كورونا على طلب الوقود العالمي.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 60 سنتا بما يعادل 0.8 بالمئة إلى 73.68 دولار للبرميل عند الساعة 05:20 بتوقيت غرينتش.

وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 74 سنتا أو 1.1 بالمئة إلى 70.23 دولار للبرميل بعد ارتفاعها 4.9 في الجلسة السابقة.

وكانت أسعار النفط قد هبطت الأسبوع الماضي وسط مخاوف من أن تكون اللقاحات المتاحة أقل فاعلية في مقاومة المتحور الجديد أوميكرون مما أثار مخاوف من أن تلجأ الحكومات إلى إعادة فرض القيود للحد من انتشاره وهو ما قد يضر بالنمو العالمي والطلب على النفط.

لكن مسؤولة صحة بجنوب إفريقيا ذكرت في مطلع الأسبوع أن حالات الإصابة بأوميكرون هناك معتدلة، كما قال أنتوني فاوتشي أكبر مسؤول عن الأمراض المعدية في الولايات المتحدة: “لا يبدو أن هناك درجة كبيرة من الشدة” في الأعراض حتى الآن.

وفي إشارة أخرى على الثقة في قوة الطلب على النفط، رفعت السعودية سعر البيع الرسمي يوم الأحد. وجاء ذلك بعد أن اتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” وحلفاؤها، وهي المجموعة المعروفة باسم “أوبك+”، على الاستمرار في زيادة الإمدادات 400 ألف برميل يوميا في يناير 2022 على الرغم من السحب من احتياطي النفط الاستراتيجي الأمريكي.

أسعار النفط في أدنى مستوى لها مند شهرين

وفي 26 نوفمبر 2021، واصلت أسعار النفط، هبوطها خلال تعاملات الجمعة، حيث بلغت دون مستوى 77 دولارا، وذلك للمرة الأولى منذ 30 سبتمبر الماضي، في ظل مخاوف اقتصادية من تداعيات رصد نسخة متحورة جديدة لفيروس كورونا المستجد في جنوب إفريقيا.

وقالت وسائل إعلام دولية، إن سعر برميل “برنت” هبط دون مستوى 77 دولارا، وذلك للمرة الأولى منذ 30 سبتمبر الماضي. وبحلول الساعة 14:29 بتوقيت موسكو، تراجعت العقود الآجلة للخام العالمي بنسبة 5.87 % إلى 76.17 دولار للبرميل.

فيما هبطت العقود الآجلة للخام الأمريكي “غرب تكساس الوسيط” بنسبة 6.77% إلى 73.08 دولار للبرميل.

أسعار النفط في أعلى مستوى لها منذ سنوات

ومنتصف شهر أكتوبر 2021، ارتفعت أسعار النفط، إلى أعلى مستوياتها منذ سنوات، وهذا مع استمرار تعافي الطلب من جائحة كوفيد-19.

وارتفعت العقود الآجلة لخام مزيج “برنت” 87 سنتاً أو واحد في المئة إلى 85.73 دولار للبرميل، وهو أعلى سعر منذ أكتوبر 2018.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.12 دولار أو 1.4 في المئة إلى 83.40 دولار للبرميل، وهو أعلى مستوى منذ أكتوبر 2014.

وقد ارتفعت عقود خام برنت وغرب تكساس بنسبة ثلاثة في المئة على الأقل الأسبوع الماضي.

وقال محللون من بنك “آيه.إن.زد” في مذكرة الإثنين إن “من المرجح أن يساعد تخفيف القيود حول العالم في انتعاش استهلاك الوقود”، مضيفين أن “الأخبار التي أفادت بأن الولايات المتحدة ستفتح حدودها أمام المسافرين الأجانب الذين تم تطعيمهم الشهر المقبل دعمت سوق وقود الطائرات. وتبع ذلك تحركات مماثلة في أستراليا وعبر آسيا”.

وبتاريخ 15 أكتوبر 2021، ارتفعت أسعار النفط، فوق مستوى الـ 85 دولارا للبرميل، وذلك للمرة الأولى منذ أكتوبر 2018.

وارتفعت العقود الآجلة لمزيج  نفط “برنت” بنسبة 1.04 % إلى 85.02 دولار للبرميل، وبذلك يكون المزيج قد سجل أعلى مستوى منذ أكتوبر 2018.

وتم تداول الخام الأمريكي “غرب تكساس الوسيط” عند 82.09 دولار للبرميل، بزيادة نسبتها 0.96% عن سعر الإغلاق السابق، وفقا لما أظهرته التداولات.

ويأتي الارتفاع وسط دلائل متزايدة على شح المعروض خلال الأشهر القليلة المقبلة، مع زيادة التوقعات بالتحول إلى المنتجات النفطية في ظل الارتفاع الشديد في أسعار الغاز الطبيعي والفحم.

وانتعش الطلب مع التعافي من جائحة كوفيد-19، فضلا عن تحول الصناعة عن الغاز والفحم باهظي الثمن إلى زيت الوقود والديزل من أجل الحصول على الطاقة.

كذلك أشار محللون إلى انخفاض حاد في مخزونات النفط في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، لتسجل أدنى مستوى لها منذ 2015.

أسعار النفط تعاود الإرتفاع بعد سلسلة من الخسائر

وفي 18 أوت 2021، ارتفعت أسعار النفط الخام في التعاملات الصباحية، بعد أربعة أيام من الانخفاض مع ظهور أرقام أولية بشأن هبوط مخزونات النفط الخام الأمريكية خلال الأسبوع الماضي.

وارتفعت أسعار العقود الاجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم أكتوبر بنسبة 81ر0 بالمئة أو 56 سنتا، إلى 69.59 دولارا للبرميل.

كما صعدت أسعار العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط تسليم شتنبر بنسبة 0.71 بالمئة أو47 سنتا، إلى 67.06 دولارا للبرميل.

بيد أن نمو أسعار النفط ما يزال ضعيفا، في ظل تزايد مخاوف المستثمرين بشأن تباطؤ الطلب على الوقود بفعل تسارع إصابات فيروس “كورونا” وإمكانية فرض قيود جديدة على الاقتصادات.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • دكتور

    لكن ليعلم الجميع أن إنتاجنا من النفط انخفض إلى أقل من مليون برميل ومع زيادة الاستهلاك الداخلي ربي يستر أنغولا حديثة العهد بالنفط تنتج الآن مليون ونصف مليون برميل يوميا كما أن عدد سكاننا يزداد مقارنة بدول الخليج التي تنتج 2-4 مليون برميل السعودية 10 مليون برميل الحل تنويع الاقتصاد كما قال ولي أمرنا السيد رئيس الجمهورية الاقتصاد تلقاط