-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

تعيين وزيرة للخارجية في بلجيكا من أصول جزائرية.. سفارة بروكسل تعلّق

جواهر الشروق
  • 62415
  • 1
تعيين وزيرة للخارجية في بلجيكا من أصول جزائرية.. سفارة بروكسل تعلّق
أرشيف
حاجّة لحبيب

هنأت سفارة بروكسل لدى الجزائر، حاجة لحبيب ذات الأصول الجزائرية على تعيينها وزيرة للخارجية ببلجيكا.

وقالت السفارة في منشور لها على صفحتها الرسمية عبر فيسبوك “نتقدم بالتهنئة إلى حاجة لحبيب على تعيينها وزيرة جديدة للخارجية والشؤون الأوروبية والتجارة الخارجية والمؤسسات الثقافية الاتحادية”.

وتابعت السفارة: “تنحدر الوزيرة الجديدة من عائلة من أصل جزائري، وهي تعمل منذ فترة طويلة على تقديم الأخبار التلفزيونية للقناة العامة البلجيكية الناطقة بالفرنسية. كل تمنياتنا بالنجاح في مهامك الجديدة سيدتي الوزيرة”.

حاجّة لحبيب.. أول وزيرة للخارجية في بلجيكا من أصول جزائرية

ويوم 16 جويلية 2022، أعلن المتحدث باسم الائتلاف الحاكم في بلجيكا جورج لويس بوشيز يوم الجمعة، عن تعيين الصحفية ذات الأصول الجزائرية حاجّة لحبيب وزيرة للخارجية بعد استقالة سابقتها صوفي ويلمز.

وحسب ما ذكرته صحيفة “بوليتيكو” المحلية، فإن لحبيب التي عملت لمدة 20 عاما كمذيعة أخبار في الإذاعة الحكومية “RTBF”، هي أول وزير للخارجية في بلجيكا من أصول جزائرية.

واستقالت نائبة رئيس الوزراء ووزيرة الخارجية صوفي ويلميز من منصبها في الحكومة الاتحادية.  بعد تنحّيها بشكل مؤقت منذ أفريل الماضي، من أجل التفرّغ للعناية بزوجها المصاب بالسرطان.

وقالت حاجّة لحبيب بعد تعيينها وزيرة للخارجية:”لقد كنت صحفية في الميدان، في مناطق مثل الشرق الأوسط وأفغانستان وباكستان والهند وأماكن أخرى، وكنت أرغب دائما في بناء الجسور بين الضفاف المتباعدة”.

وأضافت:”رغبتي بالمساهمة في وجود عالم أكثر عدلا وحرية واحتراما، تدفعني لقبول المنصب، على الرغم من عدم امتلاكي لأي تجربة سياسية”.

صحفية ذات أصول جزائرية تقدّم نشرة الأخبار على تلفزيون بلجيكا

وفي 28 جوان 2022، أشادت سفارة بلجيكا في الجزائر بسيرة المذيعة ذات الأصول الجزائرية مريم ألارد، التي تقدّم نشرة الأخبار على قناة التلفزيون الحكومية “RTBF” منذ عدّة أشهر.

وحسب ما نشرته السفارة على فيسبوك، تقدّم مريم ذات الـ30 عاما، نشرة أخبار نهاية الأسبوع على قناة التلفزيون الحكومية، بعد نجاحها في مسابقة لاختيار المذيعين.

وتخّرجت مريم ألارد المولودة لأم جزائرية وأب بلجيكي، من مدرسة الصحافة في بروكسل سنة 2014. قبل أن تصبح “واجهة المعلومة في التلفزيون البلجيكي”، تقول السفارة.

وجاء في منشور السفارة البلجيكية:”نشأت مريم بين ثقافتين، تستمدّ منها الآن انفتاحها على العالم”. وتابعت:”هي الآن وجه للمعلومة ولبلجيكا متعدّدة الثقافات، على التلفزيون البلجيكي”.

“حرّاق” جزائري يفوز بـ250 ألف يورو في بلجيكا.. ولكن!

16 أفريل 2022: فاز شاب جزائري يقيم في بلجيكا بطريقة غير شرعية، بجائزة قيمتها 250 ألف يورو. بعد مشاركته في إحدى ألعاب اليانصيب في البلاد.

ويسعى الشاب الجزائري حسب ما ذكرته وكالة “فرانس برس”، إلى الحصول على جائزته. لكنّ مؤسسة اليانصيب البلجيكية تشترط عليه تقديم أوراق هوية.

ونقلت “فرانس برس” عن ألكسندر فيرشتاتي محامي الشاب الجزائري البالغ من العمر 28. إنّ التذكرة الفائزة هي حاليا بحوزة القضاء في مدينة بروج، بعد أن حاول 3 من أصدقاء الفائز أن يحصلوا على الجائزة، قبل أن يتهموا بمحاولة السرقة.

وقال المحامي إنّ الشبان الثلاثة وهم أيضا من دول المغرب العربي، أمضوا ليلة رهن التوقيف في خلال الأسبوع الماضي لنفس السبب.

وفتح مكتب المدعي العام في بروج تحقيقا للعثور على الفائز، الذي تمكّن من تبرئة أصدقائه بعدما سلم نفسه للشرطة برفقة محاميه.

وقال فيرشتاتي إن وضع موكله “غير قانوني. إذ لا يحمل أي أوراق هوية ولا يملك كذلك حسابا مصرفيا”.

وأضاف المحامي:”نبحث حاليا عن مستندات تثبت هويته. وعليه التواصل مع أسرته الموجودة في الجزائر”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • عقلية قديمة

    ليست جائزة، بل هي مال قمار وهو مال حرام. ينبغي تسمية الامور بمسمياتها. ماذا يفعل لها الشاب؟ يحاول الحصول عليها واعطاءها للجمعيات الخيرية هناك دون تفاصيل المصدر. لا يتركها لهم يستفيدون منها، ولا يستفيد هو منها فهي مال حرام. إن كان الواحد يهجر للمال الحرام فالاحسن أن يبقى هنا فالحرام أسهل هنا.