-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

عون: 3 وحدات لانتاج الأنسولين خلال سنة 2023

الشروق أونلاين
  • 15576
  • 1
عون: 3 وحدات لانتاج الأنسولين خلال سنة 2023
ح.م

ستعرف سنة 2023 دخول 3 وحدات لانتاج مادة الأنسولين بالجزائر  حيز الخدمة، حسب ما أعلن عنه وزير الصناعة الصيدلانية علي عون.

وعلى هامش زيارة تفقد قادته إلى عدد من المؤسسات الصيدلانية في ولاية الجزائر.، أكد عون أنه خلال سنة 2023 سيتم دخول 3 مصانع لانتاج الأنسولين حيز الخدمة مما سيسمح بانتاج حوالي 50 بالمئة من هذه المادة محليا.

وأشار عون إلا أنه لحد الساعة لا يوجد أي مُنتج يصنع مادة الأنسولين محليا، مؤكدا أن كل الكمية المطلوبة يتم استيرادها وهو ما يكلف 400 مليون أورو.

من جهة أخرى، وحول المكملات الغذائية، أكد المسؤول الأول عن القطاع أن مصالحه ستكثف الرقابة حول استيراد وتصنيع هذه الأخيرة.

كما كشف عون عن وجود نص يتم دراسته وتحضيره  بين 3 وزارات لتنظيم هذا النشاط، مؤكدا أن مصالحه ستكون صارمة في التعامل مع هذا الملف.

6 وحدات لانتاج أدوية السرطان والأنسولين لتغطية العجز في السوق

وفي 8 نوفمبر 2022، كشف مسؤول بوزراة الصناعة الصيدلانية عن تخصيص 6 وحدات لانتاج أدوية السرطان، ووحدة أخرى لمادة الأنسولين، للتخلص من ندرة هذه الأخيرة وتحقيق الاكتفاء.

وخلال نزوله ضيفا على برنامج “الشروق مورنينغ” قال مدير النشاطات الصيدلانية والضبط بوزارة الصناعة الصيدلانية بشير علواش علواش إن الوزارة قامت بتدشين 6 وحدات لانتاج أدوية السرطان منها من شرع في الخدمة وأخرى تستعد لبداية الانتاج.

وحسب ما أكده علواش فإن هذه الوحدات الـ 6 ستسمح بتحقيق الاكتفاء في حوالي 50 بالمئة من حاجيات السوق.

وحول ندرة الأنسولين بالأسواق الوطنية، أكد علواش دخول وحدة بوفاريك لانتاج هذه المادة حيز الخدمة قريبا.

وفي هذا الصدد أوضح المتحدث ذاته أن وحدة بوفاريك بالإضافة إلى وحدات أخرى سيمح بتحقيق الاكتفاء ووقف الاستيراد.

عون يتعهد بتطهير قطاع استيراد وتوزيع الأدوية

وفي 27 سبتمبر 2022، ندّد وزير الصناعة الصيدلانية علي عون، خلال اللقاء بحالات الاحتكار التي يشهدها استيراد وتوزيع المواد الصيدلانية، وتعهّد بتنظيم وترتيب مسار التزويد لا سيما من خلال تنويع طرق التموين عب كافة الولايات.

وحسب بيان للوزارة: استقبل وزير الصناعة الصيدلانية علي عون ، الاثنين 26 سبتمبر 2022 ، وفدا عن المكتب الوطني لـ SNAPO ، النقابة الوطنية الجزائرية للصيادلة الخواص برئاسة الدكتور بلعمبري مسعود وسمح اللقاء بدراسة مدى توفر بعض الأدوية التي تشهد إشكاليات في التموين
وأضاف: في هذا السياق، ذكّر السيد الوزير بتعليماته الصارمة خلال زيارته لوحدة إنتاج صيدال بقسنطينة لإعادة إطلاق إنتاج الأنسولين في الجزائر ، وفقا لإرادة السيد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ، للحدّ من مشاكل توفير وضمان تزويد مستمر للسوق الوطنية.

وأوضح: ندّد وزير الصناعة الصيدلانية خلال اللقاء بحالات الاحتكار التي يشهدها استيراد وتوزيع المواد الصيدلانية، وتعهّد بتنظيم وترتيب مسار التزويد لا سيما من خلال تنويع طرق التموين مما يسمح بوضع المساواة وتوزيع أفضل للأدوية في جميع الصيدليات الموزعة عبر التراب الوطني.

وأضاف: كما سمح اللقاء بالتركيز على الدور المركزي الذي يقوم به المرصد الوطني لليقظة لتوفير المواد الصيدلانية بالتنسيق مع وزارة الصحة لتبليغ الأطباء وتوعيتهم بتجنب وصف الأدوية التي تم سحبها من السوق والتي لم تعد منتجة وتوجيه الواصفون نحو البدائل العلاجية الأخرى لوضع حد من قلق المرضى والسماح لهم ببدء علاجهم في طمأنينة.

وكشف البيان: في هذا الإطار ،ستنظم حملات تحسيسية لفائدة الواصفين بالتعاون مع وزارة الصحة لدعوتهم للالتزام الوصف وفقًا لتطور السوق الصيدلانية الوطنية..

وتابع: كما ركزت التبادلات على ضرورة رقمنة القطاع من خلال الوصفات الطبية الرقمية وملصقات الكودبار Code a barreلضمان الشفافية ، التتبع والأمن المطلق طوال المسار من الوصفات الطبية إلى الاتاحة في الصيدليات.

وأوضح: سمح هذا اللقاء للطرفين بالاعراب عن رغبتهما المشتركة في دعم التعاون الوثيق وبناء إطار تشاوري دائم لإيجاد ،سويّا، حلول مناسبة ودائمة للتوفير المستمر للمواد الصيدلانية وبالتالي ضمان الوصول إلى العلاجات المرضى.

عون: مهلة لانتاج الانسولين والعصابة منعتني من دخول صيدال

ويوم 19 سبتمبر 2022، أمر وزير الصناعة الصيدلانية علي عون، بعودة إنتاج الأنسولين، مانحا مهلة 3 أشهر للبدء في العملية.

وأكد عون، الاثنين، عقب زيارته الميدانية لوحدة إنتاج قسنطينة  لمجمع صيدال، عزمه على إعادة عمل مصنع الأنسولين في الجزائر وتطويرها لصناعة “أقلام الحقن وتركيب الخرطوشة”، مشيرا إلى المخابر الأجنبية تقدم منذ 1994، مانحا مهلة 3 أشهر للإنتاج الأنسولين.

وقال عون أنه من غير المعقول أن يتم توقيف مصنع للأنسولين كان فخرا للجزائر منذ 2012 والبقاء تحت رحمة المخابر الأجنبية.

وأكد الوزير عون، إن البداية تكون أولا بإنتاج “قلم الحقن”، مضيفا “من غير المقبول في 2022 ما زلنا نستورد كل مضامين الأنسولين”.

وأوضح عون في هذا الشأن، أن الأمر الوحيد الذي بقي هو العودة إلى هذا العمل في هذا المصنع وتطويره وأريد نتائج قبل نهاية السنة.

 كما تحدث عون عن عدم دخوله لمجمع صيدال منذ 2006 قائلا “العصابة منعتني”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • خالد

    إنه الرجل المناسب في المكان المناسب في الوقت المناسب.