إدارة الموقع
شهادة شقيقة الضحية فضحت الجاني

10 سنوات لقاتل طفل تحت التعذيب بالبويرة

أحسن حراش
  • 1472
  • 11
10 سنوات لقاتل طفل تحت التعذيب بالبويرة
أرشيف

أدانت محكمة الجنايات بمجلس قضاء البويرة شابا يدعى “و.ش” 34 سنة بعقوبة السجن النافذ لمدة 10 سنوات بعد متابعته بجناية القتل العمد باستعمال أساليب وحشية في حق طفل قاصر، قبل أن تكيف التهمة إلى الضرب والجرح العمدي المفضي إلى الوفاة راح ضحيته طفل لا يتعدى عمره 10 سنوات.

وتعود وقائع قضية الحال إلى صائفة 2019 بعاصمة ولاية البويرة، أين كانت سيدة مطلقة وأم لطفلين تدعى “ع.ب” 31 سنة تقطن قبوا بأحد أحياء المدينة، حيث قامت بالاتصال بالمتهم الذي كان يشتري أغراضا قديمة قصد بيعه بعض أغراضها التي لا تحتاج إليها، ليقوم الأخير بالتنقل إلى المكان، غير أنه وحسب تصريحه أمام المحكمة لم يقم بشراء الأغراض، بل منح السيدة مبلغا ماليا دعما لها بعد أن علم بوضعيتها الاجتماعية الصعبة، لتتوطد العلاقة بينهما، خاصة بعد أن ساعدها في كراء منزل وأصبح يتردد عليها كل مرة لدرجة المبيت معها أمام أنظار ولديها.

وكشف المتهم الذي حاول إنكار التهمة عنه، بأنه يوم وقائع القضية اتصلت به والدة الطفل الضحية لإبلاغه عن مرض الأخير وتحويله إلى المستشفى في حالة كارثية أدخلته قاعة الإنعاش، ليتنقل بدوره إلى المستشفى، حيث أثبت الطبيب المعالج تعرضه للضرب ومعاملة سيئة كانت سببا في وفاته فيما بعد، وهو ما دفع بمصالح الضبطية القضائية إلى التحقيق مع الأم والمتهم، ثم تحويل ملفهما إلى العدالة، أين استمعت هيئة المحكمة لإفادتيهما رغم محاولاتهما إنكار التهم الموجهة إليهما، إضافة إلى شهادة الأخت الصغرى للضحية التي روت المعاملة السيئة للمتهم لشقيقه كل مرة كان يتردد فيها على منزل أمها، مما أثبت تورط الأخير، حيث التمست النيابة في حقه عقوبة السجن المؤبد عن جناية القتل العمد باستعمال أساليب وحشية في حق القاصر، غير أن هيئة المحكمة وبعد المداولة في القضية نطقت بحكمها المتمثل في السجن النافذ لمدة 10 سنوات في حق المتهم عن تهمة الضرب والجرح العمد المفضي إلى الوفاة، مع تبرئة والدة الضحية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
11
  • سراب

    المتهمة الرئيسية هي والدة الطفل المتوفي

  • Halim

    انا اقول بانه اذا كان فعلا هذا الخنزير قام بقتل الطفل تحت التعذيب فإن القاضي الدي حكم عليه بعشر سنوات هو من يستحق الإعدام لانه بهذا الحكم الظالم فقد فتح الأبواب ليموت المزيد من أطفالنا مادام مثل هولاء القضاة للأسف يمثلون العدالة ولذلك فاتن الله سبحانه وتعالى وعد القضاة بجهنم وبئس المصير

  • adrari

    ""10 سنوات بعد متابعته بجناية القتل العمد باستعمال أساليب وحشية في حق طفل قاصر"" سوف تحاسبون عند الله يا قضاة على ارواح هؤلاء الصبيان

  • الظلم ظلمات يوم القيامة

    قاتل طفل وتحت التعذيب وتم الحكم عليه ب10 سنوات بعد متابعته بجناية القتل العمد باستعمال أساليب وحشية في حق طفل قاصر ... هذا والله ظلم وحيف ... كيفاش واحد من الحراك تحكمون عليه بالمؤبد بتهمة وهمية "الخيانة وإفشاء الأسرار" رغم اغتصابه وإهانته وبراءته والقاتل الحقيقي الذي بالمقال ب10 سنوات فقط؟؟؟ فقوله تعالى "وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ" (179)} [البقرة/179]**** معناه القاتل يقتل هذا حكم الله من فوق سبع سماوات ... فليس لكم من الأمر شيء لتحكموا بغيره فنحن مسلمين ولسنا بفرنسا الملحدة الماجنة.

  • ahmed

    والمبيت معها امام مرأى وليديها هل يمر بدون عقاب ؟
    الام يجب ان تعاقب فهي من ادخلت قاتل ولدها الى بيتها وهذا تصرف ممنوع شرعا وعرفا ومجتمعا

  • Karim

    الحكم ليس للقضاء و لكن لأولياء الأمر للضحية و أين هي الفدية؟

  • Momo DZ

    على أي أساس أُعيد تكييف الجريمة؟ لا حول ولا قوة إلا بالله !

  • جزائري

    قال الله تعالى : وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (179) من سورة البقرة .

  • سفيان 19

    ستسألون يا قضاة عن هذه الأحكام الظالمة والتي جعلت الجريمة تزداد يوما بعد يوم.

  • Fafa maldini

    Il recoupe de 10 ans pour avoir tué un petit enfant sous la torture!!!!
    Et bien sur avec les remises de peine il fera la moitié
    c'est dire que la vie d'un enfant ca ne vaut pas grand-chose et comment dans un pays où l'on croit encore que l'éducation =violence physique et psychologique
    Un pays où vous dites à quelqu'un pourquoi vois frappez votre enfant il vous répond c'est mon enfant je peux l'égorger si je veux , je vous laisse imaginer la terreur de l'enfant qui entend ca de la part des parents qui sont sensés l'aimer le protéger le rassurer
    Publiée svp

  • عيسی

    حق الطفل عند رب العالمين۔ مهزلة قانونية ۔ 10 سنوات سجن لقاتل ۔ لا حول و لا قوة الا بالله۔