-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
مدير التكوين بوزارة الشؤون الدينية يعترف:

1000 منصب لا تغطي العجز في تأطير مساجد الوطن

الشريف داودي
  • 842
  • 0
1000 منصب لا تغطي العجز في تأطير مساجد الوطن

أكد مدير الموارد البشرية والتكوين بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف، كمال الدين قادري، وجود عجز كبير في تأطير مؤسسات القطاع، الأمر الذي يتطلب تخصيص مناصب مالية إضافية لتغطية الاحتياج الذي قد يؤثر سلبا على السير الحسن ويحول دون ترقية النشاط المسجدي بالخصوص.

ولن يتأتى ذلك إلا بتوظيف الأئمة والمرشدات اللواتي يقمن بدور كبير داخل المساجد، يضيف مدير التكوين الذي ناب عن وزير الشؤون الدينية في افتتاح المسابقة الوطنية لموظفي السلك الديني انطلاقا من معهد سيدي أحمد التجاني بالأغواط.

وكشف المتحدث أن القطاع يحتاج سنويا لتوظيف الأئمة والمرشدات اللواتي يقمن بعمل كبير في المساجد، مثمنا استفادة قطاعه العام الفارط من 450 منصب وقبلها من 400 منصب وهذا العام من 1000 منصب، على أمل تعزيز ذلك بالكافي من المناصب المالية، توافقا والاحتياج المسجل.

وأشار الدكتور قادري أن مدة التكوين هي 3 سنوات للإمام المدرس وسنتان لأستاذ التعليم القرآني، مقابل سنة واحدة لأعوان المساجد، على غرار المؤذن والقيم، مؤكدا أنه يشترط في الرتبتين الأوليين استظهار القرآن كاملا، مقابل نصف القرآن للرتبتين الأخيرتين.

ومعلوم أن المسابقة الوطنية المذكورة اختتمت الخميس الفارط على مستوى 14 معهدا على المستوى الوطني، حيث استقبلت ما مجموعه 2800 مترشح في رتب إمام مدرس، أستاذ التعليم القرآني، فضلا عن رتبتي مؤذن وقيّم، يمتحنون في مواد الشريعة الإسلامية  ودراسة النص والتربية الإسلامية وكذا الرسم القرآني وعلوم القرآن والحديث، في حين يفتح المجال للطلبة للترشح في أي معهد بغض النظر عن ولاية الإقامة، للظفر بمنصب من بين 1000 منصب ممنوحة لقطاع الشؤون الدينية هذا العام في الرتب المذكورة بعد الإعلان عن نتائج الاختبارات الكتابية التي ستصدر مركزيا، حسب مدير التكوين، والتي قد تكون بعد 15 يوما على أقصى تقدير، يلي ذلك الامتحان الشفوي الذي سيحدد موعده لاحقا.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!