الجمعة 03 أفريل 2020 م, الموافق لـ 09 شعبان 1441 هـ آخر تحديث 00:06
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين
  • سنتان حبسا لزرهوني وفارس سلال.. البراءة لزعلان وتخفيف عقوبة رجال الأعمال

أيد مجلس قضاء الجزائر العاصمة الأحكام الصادرة عن قاضي الدرجة الأولى بمحكمة سيدي أمحمد في قضية مصانع تركيب السيارات والتمويل الخفي للحملة الانتخابية للعهدة الخامسة للرئيس بوتفليقة القاضية بتسليط عقوبة 15 سنة في حق الوزير الأول أحمد أويحيى و12 سنة لعبد المالك سلال، فيما استفاد وزيرا الصناعة السابقين يوسف يوسفي ومحجوب بدة من تخفيف العقوبة إلى النصف، مع تأييد حكم البراءة الصادر في حق وزير النقل والأشغال العمومية عبد الغني زعلان.

وفي تفاصيل الأحكام الصادرة، الأربعاء، وسط غياب تام للجمهور، وشبه غياب وسائل الإعلام والمحامين، بسبب فيروس كورونا، حيث دخل المتهمون إلى قاعة الجلسات، وعلامات الخوف بادية عليهم، وفي مقدمتهم عبد المالك سلال، أحمد أويحيى، يوسف يوسفي، محجوب بدة، وبدا أنهم لم يناموا الليل، وهم يترقبون ما سينطق القاضي من أحكام، فيما دخل عبد الغني زعلان القاعة بابتسامته التي توجت بتأييد الحكم الصادر عن المحكمة الابتدائية لسيدي أمحمد.

وقد افتتح القاضي عبد العزيز عياد، الأربعاء، بتلاوة الجنح الثابتة في حق كل متهم، وكانت البداية مع المتهم أحمد أويحيى الذي ثبتت في حقه جنح منح عمدا للغير امتيازات غير مبررة في مجال الصفقات العمومية غير مطابقة للأحكام التشريعية والتنفيذية، تعارض المصالح، التبديد العمدي للمال العام عهدت اليهم بحكم وظيفته، التصريح الكاذب الأفعال المعاقب عليها بنص المواد 8، 26، 29، 48 32، من قانون مكافحة الفساد والمادتين 393، 398 مكرر 1 من قانون العقوبات وعقاب المتهم بـ15 سنة سجنا نافذا ومليوني دينار مع مصادرة الممتلكات، وأمره برد قيمة ما حصل عليه من منفعة أو ربح وإن انتقلت إلى أصوله وعائلته او أصهاره، او أزواجهم طبقا لأحكام المادة 51 الفقرة 2 من القانون مكافحة الفساد 01 / 06 وحرمانهم من ممارسة الحقوق السياسية والمدنية طبقا لأحكام قانون الإجراءات الجزائية.

المتهم سلال عبد المالك -يواصل القاضي- متابع بجنح منح عمدا للغير امتيازات غير مبررة في مجال الصفقات العمومية طبقا للأحكام التشريعية والتنظيمية، المشاركة في التمويل الخفي للحملة السياسية، الأفعال المنصوص والمعاقب عليها بنص المواد 26، 28، 33، 39، 48 من قانون مكافحة الفاسد 01 / 06 وإدانته سنة سجنا نافذا ومليون دينار غرامة نافذة، مع إلزامه برد ما تحصل عليه من منفعة ولو انتقلت إلى أصوله وفروعه وأصهاره وعائلته طبقا للمادة 50 الفقرة 3 من قانون 01/ 06 المتعلق بالوقاية من الفساد ومكافحته.

وتم التخفيف عن يوسف يوسفي المتابع بإساءة استغلال الوظيفة عمدا من طرف موظف عمومي، الرشوة في مجال الصفقات العمومية والتبديد العمدي للأموال العمومية عادت اليه بحكم وظيفته وعقابه بـ5 سنوات سجنا نافذا بدلا من 10 سنوات.
أما بخصوص المتهم محجوب بدة المتابع بدوره عن جنح منح امتيازات غير مبررة عند ابرام صفقات عمومية مخالفة للأحكام التشريعية والتنظيمية، إساءة استغلال الوظيفة عمدا على نحو يخرق القوانين والتنظيمات، وتعارض المصالح في مجال إبرام الصفقات العمومية، التبديد للمال العام، التصريح الكاذب وهي الأفعال المعاقب عليها بنص المواد 26، 28، 33، 39، 48 فقد استفاد هو كذالك من تخفيف العقوبة إلى النصف أي 5 سنوات سجنا نافذا.
وتم تخفيض العقوبة إلى سنتين حبسا نافذا في حق الوالية السابقة لبومرداس نورية يمينة زرهوني، المتابعة بتهمة التورط في قضية منحها لقطعة أرض فلاحية للسيد العرباوي حسان بمنطقة الأربعطاش لإقامة مصنع لتكرير السكر، كما حكم القاضي بسنتين حبسا، منها سنة واحدة نافذة في حق عضو الثلث الرئاسي، حمود شايد، الذي تقلد منصب مدير المالية بمديرية الحملة الانتخابية للرئيس المستقيل، فيما وجهت نفس التهمة لمدير ديوان علي حداد مالك حاج سعيد الذين أدين بنفس الحكم.

البراءة لزعلان و7 متهمين

وصنع تأييد حكم التبرئة في حق الوزير السابق للنقل والأشغال العمومية، عبد الغني زعلان، من التهم التي أسندت إليه، والمتصلة بالضلوع في التمويل الخفي للحملة الانتخابية الخاصة بالعهدة الخامسة الملغاة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، الفرحة والابتسامة بعد ما كان وكيل الجمهورية قد التمس في حقه السجن 10 سنوات، حيث استند القاضي في النطق بحكمه، إلى كون زعلان اشتغل بمديرية الحملة لفترة أسبوع فقط، كما استفاد كل من بوجميعة كريم ومغراوي حسيبة بالبراءة من جنحة إبرام عقود مخالفة للأحكام التشريعية والتنظيمية طبقا للمادة 364 من قانون الإجراءات الجزائية.

وهو نفس الحكم الذي استفاد منه المتهم نمرود عبد القادر الذي تم تبرئته من جنحة تبيض الأموال وتحريض موظف على إساءة استغلال وظيفته من اجل الحصول على مزية غير مستحقة والتمويل الخفي لنشاط الأحزاب السياسية، وكذا الاخوة سماي كريم وسماي سفيان وسماي مصطفى الذين استفادوا من البراءة.

تخفيف العقوبة لرجال الأعمال

وبخصوص الأحكام المنطوق بها في حق رجال الأعمال المتابعين بجنح مخالفة التشريع في ملف تركيب السيارات وكذا التمويل الخفي للحملة الانتخابية للرئيس السابق، فقد أقر القاضي تخفيف العقوبات في حق هؤلاء، إذ تم إدانة رجل الأعمال علي حداد بـ 4 سنوات بدلا من 7 سنوات، وهو نفس الحكم الذي استفاد منه رجل الأعمال حسان عرباوي الذي تم إدانته بـ 4 سنوات بدلا من 6 سنوات، فيما لم يستفد رجل الأعمال محمد بايري الذي أدين بـ3 سنوات حبسا نافذا، من ظروف التخفيف وهو الحكم الذي نطق به قاضي الحكم لدى المحكمة الابتدائية لخضر شعاشعية، في 10 ديسمبر الماضي.

وبالمقابل خفف مجلس قضاء الجزائر الأحكام الصادرة عن محكمة سيدي أمحمد في حق فارس سلال، نجل الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال، حيث تم إدانته بسنتين حبسا نافذا بسبب نشاطه خارج القانون، حيث كان يمتلك 23 بالمائة من الأسهم في رأسمال شركة أحمد معزوز، دون دفع أية مساهمة مالية مع حصوله لاحقا على تعويضات قدرها قاضي التحقيق بأكثر من 11 مليار سنتيم، فيما تم الحكم ببراءة الأخوين سماي المتابعين في القضية بتهمة تبييض الأموال.

أحمد أويحي تركيب السيارات عبد المالك سلال

مقالات ذات صلة

  • ضاعف إنتاج الأدوية ثلاث مرات لمواجهة "كورونا"

    صيدال ينتظر المادة الخام لتطوير "كلوروكين"

    كشف مدير التسويق والمبيعات بمجمع صيدال للصناعة الصيدلانية، يوسف واكلي، الإثنين، عن عزم المجمع يعتزم مستقبلا تطوير دواء كلوروكين الذي يستخدم حاليا في علاج فيروس…

    • 2557
    • 18
  • تحذيرات من عصابات تستغل "كورونا" لسرقة الجزائريين

    رواج نشاط سرقة المحلات التجارية والمنازل أثناء حظر التجوال

    سجلت مصالح الأمن تزايد شكاوى المواطنين من كثرة الاعتداءات والسرقات التي طالت المنازل والمحلات التجارية أثناء فترة الحجر الصحي الجزئي وحظر التجوال الليلي، أين تستغل…

    • 4403
    • 7
600

31 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Mohdz

    وماذا عن الأحكام عل الشياطين الكبار . سعيد بوتفليقة توفيق , طرطاق و الأخرين

  • samir

    احكام تدل ان البلاد ليست بخير

  • خوروطو

    خرطي على الدولة والعدالة مطالبتهم باعادة ما اخذوه من اموال وعقارات ولا يهمنا سجنهم او بقاءهم خارج السجن …الان الدولة والخزينة العامة هي الخاسر الاكبر لانها تصرف عليهم في العلاج والاكل والمبيت وفي رعايتهم من مرض كورونا تم من يظكم لنا انهم فعلا مسجونين …نسال الله العفو والعافية من المرض المنتشر

  • بلاد الغربة المرة

    تخيلوا لو كانو لا يزالون في الحكم في هذه المحنة الآن
    Cov19 أضن أن الله سبحانه و تعالى جنبنا كارثة
    الحمد لله انهم في السجون و يتجرعون حسرة الندم 😡

  • jamel

    jari hakmou alih 12ans pour 1kilou hachiche et hadou klaou lablad 12ans normalment mouaabad yakhi adala yakhi tahya rtabou et rachid nakaz

  • ملاحظ

    لماذا 15 سنة والنيابة طلبت 20 سنة و هو الأقصى حسب قانون الفساد لــ2006 !
    أويحيى و سلال لم يحترما الملايين من الجزائريين و قضوا على الأخضر واليابس و نهبوا وأخروا البلد لمدة 20 سنة و خانوا الأمانة و عثوا في الأرض فسادا و نحن نشفق عليهم ؟؟؟ ونخفضها من 20 سنة إلى 15 سنة!!!!!
    في الأخير للأسف القاضي (مع احترامي له) يخفض الحكم من 20 سنة طلب النيابة إلى 15 سنة
    أي نشفق على خونة مع العلم أن القانون الذي وضعه سيدهم قانون 2006 الخاص بالفساد متسامح بكثرة من الفساد. المفروض إعدام أو مؤبد فبالرغم من ذلك نخفف الحكم من 20 سنة إلى 15 سنة؟؟؟؟؟ حكم مخفف جدا !!!!!!!!!!!!

  • لآلة مغنية

    كل هذه الأحكام ستكون في فنادق خمسة نجوم لا ثقة في عدالتكم أتحداكم أن تحاكموهم أمام الملأ ولو بالشاشة وعندها نقول أننا خرجنا من بلد العبودية ودخلنا بلد الديموقراطية

  • سي احمد انتاع الارشيف

    و الله يا سيدي القاضي لقد اطلت في بيانك بأحكام السجن و الغرامة كان الأجدر بهم النفي من الأرض الطيبة التي عاثوا فيها فسادا حكم واحد يشملهم النفي الى فرنسا في زمن كورونا و مع ان فرنسا أغلقت حدودها فليتصور القارئ ماذا سيجري لهم لا بلد يستقبلهم ضيقوا عيشة الجزائري فلنضيق عليهم بالنفي

  • أمبوربيع

    لكان بوتفليقة كان القاضي لكان احكم بأشد من هذا

  • خالد -الجلفة

    بالنسبة لأويحي قليل لما فعله بالجزائر فقد ساهم بفسط كبير في وصول البلاد الى ماهي فيه رغم الاموال التي كانت متاحة بتنظيره الاقتصادي الاعرج لاننسى تكسيره للمؤسسات الوطنية العممية التي باعها بالدينار ارمزي ل عديمي ضمير من عصابات نقابية وادارية والتي باعتها لاباطرة وانتهازيين ودول كبرى لم تفرط في القطاع العام رغم انها راس مالية كفرنسا مثلا لانه قطاع توازن اما سي اويحي فكسر العام لاجل خاص الخاص والفاهم يفهم
    نطالب الدولة ان تصادر املاكه وتسترجع مانهب هو ومن معه من رجال مال واعمال وادارةة عميلة كانت ترافقه

  • حسين

    الشي الي داروه كامل و في الاخير تحكموا عليهم كيما سارق البورتابل حقيقتا انا في غاية التعجب اتمنى من قلبي ان اخرج من هذا البلد و يسهلي ربي ولو الى اسرائيل لأني عاقل و متربي لم أجد نفسي بين هؤلاء الظالمين من المجتمع لا استطيع العيش معهم

  • karim

    je souhaite que le coronavirus nettoie l’Algérie de ces gens comme ouyahia , sellal , haddad , , el hamel … et tout les voleurs , les profiteurs et salauds qui ont oublier la mort et ils volent l’argent du peuple algérien

  • عمر الزاهي

    ان شاء الله تموت فلحبس يا آكل اموال اليتامى و الله اسرع الحاسبين

  • fethi

    لم افهم بعد هل يعني الاحكام التي صدرت من قبل لكل من سلال ٢٠سنة سجن و اويحيا ٢٠سنة سجن زائد هذا الحكم الذي صدر اليوم ب١٥ سنة سجنا لأويحيى.و١٢سنة سجن لسلال يعني اويحيا سيقبع في السجن لخمسة وثلاثين(٣٥) سنة و سلالا سيؤنسه لإثنتين وثلاثين٣٢سنه و لا زالت إتهامات أخرى في إنتظار لهاؤلاء خائني الامانة للشعب و البلاد نحن ننتظر محاكمة رؤوس الافاعي الموالية لفرنسا و التي كانت تنهى و تأمر هيا أسرعوا لقد ضاق صبرنا

  • محمد علي

    ياخي راك تشوف يا بوصبع ازرق ؟؟ شوف مليح وين وصلتنا

  • meridien

    نحن ننتضر محاكمتهم في القضايا الأخرى هذه الأحكام متعلقة بقضية واحدة

  • محمد البجاوي

    بينكم و بين العدل بضع سنين ضوئية يا ممثلين .

  • مواطن صالح و موهوب

    الموس وصل للعظم و البوس و وصل للخد (قاعدة الرئيس الفالدوغراسي بالأربع تبويسات, رغم التحذيرات من كورونا) هههههه خخخخخخ لو بقى الرئيس الفالدوغراسي لقضى على ماتبقى من الأخضر و اليابس و حتى الرماد

  • kamel ALGERIE

    راني خايف كون يعاودوا عليهم الحكم مرة أخرى و يحكموا عليهم بالبراءة ويدخلوا الشعب الجزائري المغلوب كامل للحبس بتهمت ضلمناهم . و حتى اليوم ما فهمتش حاجه… حياتهم كاملة و هوما يسرقوا و يخبيو وكتاه يبداو يصرفو فيهم ؟ـ ـ ـ حنا شعب مغلوب و لكن نقول عش ما شئت فحكمك عندالله ـ ـ ـ

  • عميروش

    أجزم بأنّ هذه المحاكمة ما هي إلا تصفية حسابات بين عصابات النّظام في أعلى هرم السلطة (أمنيون ومدنيون)..وأجزم بأنّ الفاسدين الذين يتمتّعون الآن بالحرية، هم أكثر خطورة على البلد لأنّهم.. والدّليل تبرئة زعلان في قضيةحملة المترشح بوتفليقة والكلّ يعلم فضيحة 05 ملايين استمارة والأموال المتداولة في ذلك..أبناء المسؤولين يتلاعبون بالملايير من دون وجه وبعد ذلك يحكم عليهم بسنتين.. أين هي الأموال؟ لو كان الشخص بسيطا لحكم عليه بأقصى العقوبات والكلّ يعلم بذلك..إذن العدالة لحد اليوم ما تزال تعمل بالهاتف وبطريقة خبيثة أدرجت بعض القضايا لدغدغة عواطف المواطنين كمحاكمة أويحي المكروه شعبيا للتّحايل على الشعب.

  • انسان

    فارس سلال اخذت تعويض اكثر من 11مليار من غير حق. وتعطولو سنتين حبس. لالا كثرتو على الشعب المسكين

  • جمال

    وبوتفليقة وعلاه مهوش موجود تماما؟؟؟؟؟؟؟

  • سليم

    عدالة الخرطي

  • محمد

    فارس سلال اكل 20مليار هذي غير المصرح بها عطاوه عامين اقل من اللي يسرق تيليفون و تسمون هذه عدالة؟!

  • ramid

    هذه العدالة التي تحارب الفساد. تخفيف كل الأحكام على المتهمين، و زعلان من 10 سنوات سجن نافذة إلى البراءة. المفسدون يُعاملون برفق و تخفيف في الأحكام، و الأبرياء يُعاملون بقسوة و تشديد العقوبات.

  • ابونواس

    متى نرى أبو العصابة وقائدها بوتفليقة وهو يصول ويجول في غرفته بسجن الحراش…

  • moh

    اليوم تخفيف وغدا العفو. العداله في الجزائر عجب.

  • salah

    سلال عبد المالك متابع بجنح منح عمدا للغير امتيازات غير مبررة في مجال الصفقات العمومية

    أحمد أويحيى الذي ثبتت في حقه جنح منح عمدا للغير امتيازات غير مبررة في مجال الصفقات العمومية غير مطابقة للأحكام التشريعية والتنفيذية،

    En lisant ceci ,la justice veut déduire qu’il n avait pas de vole ,donc ,il n y aura rien à restituer.

  • اهلا

    اهدرونا على الدراهم لي سرقوهم
    رجعوهم ولا مزال ؟

  • watani

    Ya al Djazaire al yatima wach darou al khawana fik.

  • samir

    15 سنة قليلة جدا 50 سنة على الاقل و اين هو بو تف ليقة عبد العزيز ليحاسب امام القضاء حتى و ان كان مريظا فيجب و لابد ان يحاسب في ظرف 20 سنة ظيع جيلين و بلد اليوم نحن في ازمة خطيرة نحتاج خاصة لمعدات تنفسية و مستشفيات للتكفل بالجزاىريين عبر كل التراب الوطني اجهزة مخابر بدلات صحية اقنعة ffp2 للاطباء لا يصيبهم الوباء لانهم هم من في الصف الاول اين كل هذا ذهب ليشيد صرحا له في المحمدية.
    انشر لا تحجب كلام الحق.

close
close