-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
السلطة المستقلة للانتخابات تسدل الستار على التوقيعات

19 حزبا و765 قائمة مستقلة يتنافسون على البرلمان

محمد مسلم
  • 1998
  • 6
19 حزبا و765 قائمة مستقلة يتنافسون على البرلمان
أرشيف

قال رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي، إن عدد الأحزاب التي نجحت في توفير شروط المشاركة في تشريعيات 12 جوان المقبل، يقدر بـ19 حزبا من مجموع 53 سحبوا الاستمارات، فضلا عن 765 قائمة مستقلة.

وتخص هذه الأرقام تلك التي سجلت يوما واحدا قبل موعد نهاية الآجال القانونية المحددة بليلة الثلاثاء إلى الأربعاء عند الساعة صفر، وفق المرسوم الأخير الموقع من قبل الرئيس عبد المجيد تبون الخميس المنصرم.

وذكر شرفي في الندوة الصحفية التي نظمها أمس، بمقر سلطة الانتخابات بسيدي فرج غرب العاصمة، أن 39 حزبا و765 قائمة حرة أودعوا ملفات اكتتاب التوقيعات عبر تنسيقيات السلطة الموزعة عبر الـ 58 ولاية، ولفت إلى أن 19 حزبا فقط نجحوا في توفير شروط المشاركة في الاستحقاق المقبل بجمعهم 25 ألف توقيع موزعة على 23 ولاية، فيما تمكنت قائمتان مستقلتان وأربعة أحزاب فقط من تحقيق الشروط المطلوبة على مستوى الدوائر الانتخابية في الخارج.

وقال شرفي إن السلطة أحصت سحب مليون و249 ألف و400 استمارة موزعة بين الأحزاب السياسية والقوائم الحرة على المستوى الوطني. فيما استبعد أن تحصل تطورات جديدة على صعيد جمع التوقيعات فيما تبقى من عمر الزمن لاكتتاب التوقيعات.

وسئل شرفي عمّا أثير عن ترشح ذوي الممنوعين من الترشح بموجب قانون الانتخابات الجديد، ممن قضوا عهدتين على الأقل، وكذلك المتهمين بربط علاقات مع أصحاب الأموال المشبوهة، فرد قائلا: “القانون واضح وهو يتحدث عن نقاط محددة، وإذا وجدت التنسقيات الولائية ما يمنع هؤلاء بقوة القانون، فستقوم بما يجب القيام به.

واعتبر الرجل الأول في سلطة الانتخابات ما يثار حول هذه المسألة مجرد نقاش سياسي بعيد تماما عن الاعتبارات القانونية، ومع ذلك شدد شرفي على أن السلطة ستقوم بإسقاط كل من يثبت بحقه شبهات فساد أو علاقات بأصحاب المال الفاسد.

شرفي أكد أيضا أن الاستحقاق المقبل، سيكون مغايرا لما سبق، لأن الناخب هو من ستكون له الكلمة الفصل، فهو الذي يرتب قائمة المترشحين وليس الحزب أو واضع القائمة الحرة، مشيرا إلى أن رئيس سلطة الانتخابات سيقوم بعد صدور القوائم النهائية بإعداد قوائم المترشحين الذين تتضمنهم ورقة الانتخابات وفق المواصفات التي يراها مناسبة لضمان تنظيم تشريعيات 12 جوان المقبل في ظروف مواتية للجميع من مترشحين وناخبين.

ورفض شرفي فكرة حضور المراقبين الأجانب في الاستحقاق المقبل، وقال: “التقيت سفراء دول أجنبية خلال الرئاسيات الأخيرة وخاطبتهم: هل تقبلون مراقبة أجانب لانتخاباتكم؟ وأضاف: “نحن دولة ذات سيادة، ومن يتحدث عن مراقبين أجانب عليه أن يقوم هو بالمهمة ويتقدم إلى مراكز الانتخابات ويسهر على حماية حقوقه بكل حرية”.

وشدد شرفي مخاطبا الناخبين والمترشحين: “راقب وإلا لا تلومن إلا نفسك. في السابق كانت الكوطة، أما اليوم فالصندوق هو الفيصل. في الانتخابات الرئاسية الأخيرة قلت: إن لم ننجح في جعل التزوير مستحيلا، فسنعمل من أجل جعله غير مفيد لمن يقوم به”.

وتوقع شرفي أن تقود الانتخابات التشريعية المقبلة إلى تجديد الحقل السياسي، لأن المعايير التي تم اللجوء إليها لتنظيم العملية الانتخابية تصب في مصلحة “الضعفاء” والقوائم الحرة، مستغربا في الوقت ذاته فشل بعض الأحزاب في جمع التوقيعات.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
6
  • karim

    Moussa EL hadj vas jouer contre El hadj Moussa et c'est Moussa El hadj qui vas gagner

  • سليم خيراني - أستاذ جامعي

    أدعو الجزائريين إلى الانتخاب يوم 12 جوان 2021 بقوة وبكثافة حتى يستفيد من ثروات الجزائر وخيراتها كل الجزائريين بلا استثناء خاصة أبناء الجنوب المحرومين وليس كما كان سابقا أقصد الشرذمة التي استولت على خيرات البلاد والمناصب المهمة لأكثر من 40 سنة، إن شاء الله تعود كل المؤسسات المهمة إلى الشعب الجزائري مثل: سونطراك وسونلغاز والجوية الجزائرية والبنوك والموانئ والإدارة ووووووو . " قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاءُ وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَن تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَن تَشَاءُ ۖ بِيَدِكَ الْخَيْرُ ۖ إِنَّكَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ " صدق الله العظيم

  • hamid

    je ne votes pas et je souhaiterai qui y'aura une greve de 8 jours les jour de vote et des rassemblement

  • Imazighen

    كذب على كذب، لا توقيعات ولا هم يحزنون، الشعب رافض انتخابات تنظمها الدولة، لا ن الدولة ثبت تزويدها وهي التي تدير الانتاخابات، م االذي تغير-حت شيء- موسى الحاج هو الحاج موسى، اولاش الفوووت...

  • نائب برلمان مصدر للثراء الفاحش

    أجرة 40 مليون شهريا هي الحافز الاول و الاخير للترشح الدولة فتحت مناصب مالية للثراء الفاحش خلال وقت وجيز 40 ملون شهريا خلال عام 480 مليون سنتيم . وخلال عهدة كاملة 2.5 مليار سنيم أموال ضخمة توزع علي اشخاص لا شغل لهم سوي رفع ايديهم .

  • يوغرطة

    الاحزاب الجزائرية الفاسدة الانتهازية المنافقة لم تعد تمثل الشعب الجزائري منذ ام بعيد. الاحزاب الجزائرية سقطت عنها الاقنعة وبانت علي حقيقتها و انانيتها اخير ولم تعد تدافع الا عن مصالحها الضيقة ولا يهمها الشعب ولا البلاد ومستقبل الاجيال بتاتا . الممثل الشرعي والحقيقي والوحيد للشعب الجزائري وللجزائر والوفي للشهداء بحق والصادق هو الحراك الشعبي المبارك فقط.