الثلاثاء 22 ماي 2018 م, الموافق لـ 06 رمضان 1439 هـ آخر تحديث 02:09
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
الأرشيف
  • تجار "الكابة" يتهافتون على ساحة بور سعيد والمتعاملون أكثر المتضررين

قفز سعر العملة الأوروبية “الأورو” في السوق الموازية، الاثنين، إلى مستويات قياسية، مواصلا بذلك ارتفاعه منذ بداية السنة، حيث قدر سعره في السكوار بـ208.50 دينار للأورو الواحد، أي مائة أورو بـ20 ألف و850 دينار وهو مبلغ يعد سابقة منذ استحداث العملة الأوروبية.

وكان الأورو قد سجل ارتفاعا يوم الأحد إلى 207.50 دينار، أما الدولار فبقي في حدود 171 دينار، وعن الأسباب التي جعلت الأورو يرتفع بهذا الحد رغم أنه في فترة هادئة من السنة، فهي تتعلق بالسعر الرسمي للأورو، حيث حقق أمس ارتفاعا بنسبة 30 بالمائة ليستقر عند 141.15 دينار، في التعاملات الرسمية لبنك الجزائر والتي هي صالحة للتجارة الخارجية، في حين ارتفع الدولار بنسبة 0.23 بالمائة ليصل إلى 113.47 دينار.

ولم يؤثر الارتفاع الكبير في سعر الصرف على حجم التداولات في السوق السوداء، بل بالعكس، حيث لا يزال الإقبال على شراء العملات الأجنبية وبالأخص الأورو والدولار يعرف أعلى مستوياته، خاصة مع الانهيار المستمر للعملة الوطنية.

وقد أرجع بعض باعة الدوفيز وصرافي العملة الصعبة في الأسواق الموازية، سبب ارتفاع العملة الأجنبية بالنقاط السوداء للتحويل الدوفيز، خاصة الأورو الذي بلغ أمس الاثنين مستويات قياسية، وتراجع الدينار إلى انهيار سعر النفط ونقص العملة الأجنبية بالأسواق، إضافة إلى إقبال التجار بكثرة تزامنا مع إجراءات وقف الاستيراد التي باشرتها وزارة التجارة بداية من الفاتح جانفي 2018، وانتعاش تجارة “الكابة”، التي تتمون من “السكوار” بساحة بور سعيد بالجزائر العاصمة.

ويأتي ذلك في ظل إصرار بنك الجزائر على رفض فتح مكاتب صرف لتحويل العملة في الظرف الراهن، إذ يعد السياح والمتعاملون الاقتصاديون من أكبر المتضررين جراء غياب مكاتب الصرف الرسمية، حيث تفرض عليهم الظروف اقتناء العملة الصعبة من السوق السوداء بأسعار مرتفعة عن السوق الرسمية التي غالبا ما يكون فيها الدوفيز غير متوفر.

مقالات ذات صلة

  • جزائريون يلجؤون إلى "الكريدي" لدعم أجرتهم الشهرية

    10 ملايين "حدّ أدنى" لمواجهة مصاريف رمضان!

    تشهد الأسواق خلال الأيام الأولى من رمضان زيادات محسوسة في أسعار الخضر والفواكه والمواد الغذائية يقابلها طلب كبير على مختلف المواد، فالجزائريون تعوّدوا على تنويع…

    • 5250
    • 10
  • الحكومة تراجع سياستها وتفرض TVA على مصانع التركيب الجزائرية

    9 بالمائة زيادة في أسعار السيارات في جويلية القادم

    تتجه أسعار السيارات المركبة في الجزائر إلى تسجيل زيادات عند حدود 9 بالمائة، بداية من شهر جويلية القادم على أقصى تقدير، وذلك بعد أن كانت…

    • 22352
    • 59
11 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • moha

    مادام هناك سوق نظامية و سوق موازية للدينار لاباس
    راني خايف يختفي ولم يبقى له اثر في الاسواق وتحل محله عملات اجنية اخرى

  • 0

    بنك الجزائر يعني مكاتب الصرف غير مغلوقة كليا انها مغلوقة فقط لبيع الدوفيز اما الشراء و وضع الدوفيز في البنك مقابل حوالي 14 الف فان البنوك مفتوحة اما قيمة الدينلر لحد الان فانها مستقرة ما بين 20 و 21 الف السكوار يمول و الخزينة تتنفس حتى نهار يطلع النفط هل من مخرج اخر ؟

  • سكوار حميدا وصحبه

    سقوط حرّ للعملة الوطنية -سياسة مدمرة و مبرمجة من اعداء التطور الصوص المزورين ابناء ديغول و اعداء الصندوق و شرعية الشعب

  • abdzkkrim

    حسبناالله و نعم الوكيل في المتسببين في هذه المشاكل في بلد الشهداء

  • nacer

    وداعا للقدرة الشرائية

  • منفى

    سوف ترون الى اين نحن ذاهبون والله الجزائر ذاهبة الى الهاوية,و عندما تسمع الوزراء تندهش من كلامهم,احدهم يقول ان الجزائر احسن من سويسرا و اخر يقول احسن من سويد وامريكا الجوية الجزائرية احسن من الجوية الالمانية,و وزير الصحة يقول ان جزائر في مرتبة ثالثة عالميا واخر يقول انه لدينا اقتصاد قوي هل وزراء الجزائر يعيشون في كوكب اخر ام يتناولون المهلوسات قبل كل خطاب؟ في كل شيئ نكتسح تذييل المؤخرة الامم الضعيفة, ولا تعرف الحلول الا التقشف والزيادات على عاتق الشعب وصرف اثيوبيا والبنغال اغلى سعرها من الدينار؟

  • 0

    يقول الاقتصاديون العملة هي مرآة الاقتصاد يعني ان أردت تقوية العملة فعليك بالتأثير في الاقتصاد و هذا معروف مثلا عدم الانتاج الفلاحي وغياب التنمية والمصانع وقطاعات يجعل الاسعار تنخفض(ترتفع قيمة العملة) و الا ترتفع الاسعار(تنخفض) و يحدث تضخم و ترتفع اصوات رفع الاجور و الحكومة تتأثر و منه دعم الانتاج و الخدمات هو الحل الوحيد و هو حتمي لم تنجح الدولة بسبب الفساد و القروض و العقارات وجهت لمستغلين و رشوة و لم تكن دراسات جدية لاستثمارات و طرق التسديد

  • كاره

    عندما يعوج السياسيون ينهار كل شيء.
    انهيار قيمة العملة الوطنية ما هو في الحقبقة سوى تحصيل حاصل.
    -ما هو الشيء الذي لم ينهر في الجزائر؟
    كل جميل انهار :-القيم-المباديء-العزة-الكرامة-الأخلاق-المروءة-الشجاعة-الأمن-الإقتصاد
    الرياضة-المحبة-الإخلاص-الوفاء-التربية-الفلاحة-التعاون بين الناس-الكرم الجزائري..
    فريق النخبة السياسية خسر كل مواجهاته داخل البلاد و خارجها و قريبا سيقصى من اللعب
    مع كبار العالم.
    و لكي نستطيع مقابلة الكبار يلزمنا فريق وطني كفء و قادر و شجاع و وفي لأمته

  • ملاحظ

    في 1987 انهار الدينار الجزائري امام الفرنك الفرنسي بنسبة قياسية كبرى ب500% من 2 الى 7 دنانير مقابل الفرنك الفرنسي, انذاك انهارت القدرة الشرائية للمواطن واصبحت المواذ المستوردة لم تعد على مقدرته والغلاء الفاحش والمضاربة والسياسة التقشف التي اقرتها الحكومة انذاك بفرض TVA ورفع الضرائب في الغاز والكهرباء اثقلت عاتق المواطن بسبب انهيار سعر النفط وحكومة اقرت بنفس المخطط التنموي فاشل من قبل وجاء 1988 وعرفنا سيناريوا واليوم 2018 مثل 1988 ولكن بأضعاف العفن والفساد عن ذلك الوقت فمتسببين هم نفسهم مثل 1988

  • منفى

    الدينار في طريق الإنهيار مثل ما حدث في فنزويلا والشباب يفرون من الجزائر ويركبون البحر في قوارب الموت والقدرة الشرائية للموظفين تهاوت واصبح الأجرر الشهري لا يكفي 15 يوم أشتدت أزمة البطالة السكن واستحالة أقتناء الكماليات أما الحكومة وتصريحاتهم يوحي أنهم لا يعلمون شئ مما يحدث في الجزائر
    وزير الصحة السابق قال مستشفياتنا ومعداتنا أحسن من أمريكا ولد عباس قال الجزائر أفضل من السويد كل العالم مستغرب من هروب الشباب الجزائري من وطنهم بالآلاف الا الحكومة كأن الأمر لا يعنيهم ولو يغتالون بمرسيليا.ضاعت لبلاد

  • بقر عجاف

    الاصح ارتفع الاورو مقابل الدولار و معظم العملات العالمية بسبب السقوط الحر لمؤشر بورصة نيويورك الامس على خلفية بعض المشاكل الاقتصادية بالولايات “الشريكات” الامريكية المتحده {العملة الجزائرية مرتبطة مباشرة بالدولار لانه العملة الرسمية للمحروقات}