الأربعاء 23 جانفي 2019 م, الموافق لـ 17 جمادى الأولى 1440 هـ آخر تحديث 22:25
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

عدلان ملاح

  • سيدهم: التكتل سابقة هدفها الدفاع عن الإعلاميين والفنانين المشهّر بهم

  • براهمي: القضية هي قضية دفاع عن حقوق الإنسان وأيّ مظلوم

لم تعد قضية مدير موقع “دزاير براس”، الصحفي عدلان ملاح، قضية أشخاص، بل أضحت قضية للدفاع حقوق الإنسان في الجزائر، وهي سابقة حسب بعض محاميه في بلادنا بعد اتصال ما يفوق الـ200 محام بهيئة دفاعه، مبدين استعدادهم للتطوّع من أجل إرساء تقاليد جديدة في مهنة المحاماة للدفاع عن حقوق الإنسان، والحفاظ عن قرينة البراء، وذلك في المحاكمة المنتظرة يوم 18 ديسمبر.
كتلة من كبار المحامين، بينهم الأستاذ مصطفى بوشاشي، فاطمة الزهراء بن براهم، عمر خبابة، رئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، نور الدين بن يسعد، المحامية زبيدة عسول، أمين سيدهم، حسان براهمي، عبد الغني بادي، آيت العربي أمقران، لخلف عبد العزيز، هبول احمد، حيث بلغ عدد الذين لهم مكاتب في العاصمة 60 محاميا، في هبة جماعية لأصحاب الجبة السوداء لأول مرة في الجزائر للدفاع عن حقوق الإنسان، والمرافعة في حق كل صحفي أو فنان أو مدون يشهّر به.
في الموضوع، أكد المحامي أمين سيدهم، أن تكتل هؤلاء المحامين هو سابقة في بلادنا، في انتظار المتطوعين، وهذا حسبه، لأن قضية عدلان ملاح وبعض الفنانين، لديهم قرينة البراءة، وقد شهّرت بهم قناة خاصة وبعض الجهات رغم أن العدالة تتحفظ على سرية ملفاتهم، وقال إن قضية عدلان المتعلقة بالتجمهر تأسس فيها مبدئيا 60 محاميا من العاصمة، بهدف الحفاظ على قرينة البراءة ومبدأ الحريات للمواطن شريطة أن لا تمس هذه الحرية بالآخرين.
وفي السياق، قال المحامي حسان براهمي، إن قضية الصحفي ملاح ليست قضية أشخاص، بل قضية دفاع عن حقوق الإنسان في بلادنا، وسيجسدها كل هذا العدد الكبير للمحامين، مشيرا إلى اتصال ما يفوق الـ200محام من كل القطر الجزائري، بمكاتب زملائهم في العاصمة للتطوع والدفاع عن الصحفي المحبوس، وكل فنان وإعلامي ومدوّن يشهّر به، وهذا العدد قابل للزيادة في انتظار محاكمة مدير موقع “دزاير براس”.
واعتبر المتحدث تكتل أصحاب الجبة السوداء، بمثابة تأكيد واضح من طرف هؤلاء لادراكهم أن الواجب المهني يحتـّم عليهم الوقوف في صف المظلوم، وهو ما يربطهم كمحامين، خاصة وأن القانون واضح فيما يخص التجمهر بعد دستور 2016 الذي يضمن في مادته 49 حق هذا التجمهر.

صحفيون وفنانون يقرّرون مقاضاة قناة “النهار” بتهمة التشهير

اتفق، السبت، صحفيون وفنانون تعرضوا بين أكتوبر ونوفمبر الماضي إلى حملة تشهير واساءة من طرف قناة “النهار” الخاصة، حول تنظيم ندوة صحفية للإعلان عن تقديم شكوى رسمية ضد مدير هذه القناة، ويتعلق بكل من الصحفيين عبدو سمار ومروان بوذياب، والفنان الكوميدي كمال بوعكاز، واللاعب السابق للمنتخب الوطني، فضيل دوب، وصاحب برنامج الزعيم “مستر آبي”، بالإضافة للصحفي المسجون عدلان ملاح.
وكشف موقع “دزاير براس”، أن هؤلاء سيرفعون دعاوى قضائية جماعية ضد القناة الخاصة والمجمع التابعة له، وينتظر أن تكون الندوة الصحفية اليوم الأحد، في حدود الساعة الواحدة زوالا لشرح تحركهم قصد استرجاع حقهم من قناة شهّرت بهم بعد اعتقالهم من طرف مصالح الأمن، حيث استغلت قضيتهم لحسابات شخصية، وتم تغليط الرأي العام لإدانتهم شعبيا، قبل محاكمتهم ودون إعطاء الاعتبار لقرينة البراءة، حيث أدى التشهير بهم إلى مشاكل لحقت بعائلاتهم وتسببت في متاعب صحية كبيرة وإلى نشر أكاذيب وطمس لبعض الحقائق.

https://goo.gl/YoDny4
الجزائر عدلان ملاح فاطمة الزهراء بن براهم

مقالات ذات صلة

10 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • lasavoie

    allah yjib el khir ya bladi w rabi m3ak ya adnan

  • TABTAB

    تحية حارة الى كل هؤلاء المحامين الذين وقفوا كرجل واحد للدفاع عن الصحفي ملاح في إنتظار أن يستيقض الجزائريين الغاقين في الأحلام والأوهام في القرن القادم

  • DADY

    هذا ملاح يمثل قهر كل الشباب الجزائري من الوضعية التي آل إليها البلد الفرق بينه و بين آخر أنه وجد منبرا يعبر به عن أرائه . أن تحبس شخص على أفكاره هذه قمة العبودية والحقرة

  • مصطفى باب الواد

    لمادا لا يشهر بي مهربي وباعي السموم ومخططفي الاطفال

  • tayeb

    كلنا من أجل حقوق الإنسان …

  • Salim el jijeli tamazigh

    CES PRATIQUES SONT LES MEMES METHODES QUE LA FRANCE COLONIALE A UTILISE CONTRE NOS PARENTS ET NOS GRANDS PARENTS POUR LES FAIRE TAIRE, ET MAINTENANT C EST AUTOUR DE CE REGIME MAFIEUX , DIABOLIQUE ET SANGUINAIRE , DE LES UTILISER CONTRE LES HOMMES LIBRE DE CE PAYS.

  • جزائري حر

    هدا مصير كل شيات وكل واحد يبحث عن الشهرة والرجلة.

  • العباسي

    200محام من هادا هل يحمل الجزائر على عاتقه

  • أحمد

    صدق المثل العربي :” إن البغاث بأرضنا ليستنسر ” 200 محام “فارغين شغل” وهودليل على أن حقوق الإنسان في الجزائر بألف خير , و استغل تعليقي هذا للتذكير بحديث المصطفى صلى الله عليه وسلم : إذا سمعت الرجل يقول هلك الناس , فهو أهلَكُهم”…

  • بلال

    هكذا يكرس الدفاع عن حقوق الإنسان والوقوف ضد الظالمين والمتسلطين الذين يزعجهم ما يقال عن فسادهم ويسجنون الناس ظلما وبغير وجه حق..هكذا هي السلطة في الجزائر بشعار “إذا لم تكن معي فأنت ضدي”..

close
close