الجمعة 05 جوان 2020 م, الموافق لـ 13 شوال 1441 هـ آخر تحديث 16:54
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين

تنتظر 3 سيناريوهات لبرميل النفط الجزائريين خلال سنة 2020 حسب خبراء الطاقة الذين يرون أن الأمر مرتبط بمحاصرة فيروس كورونا وأيضا تجفيف وامتصاص فائض النفط المعروض عالميا، فيما يؤكدون أن صادرات الجزائر من الغاز تضررت بنسبة 75 بالمائة بسبب انتكاسة أهم زبائنها وهم إسبانيا وإيطاليا جراء استفحال فيروس كورونا.

ويؤكد الخبير الطاقوي بوزيان مهماه في تصريح لـ”الشروق” أن تراجع مستوى عائدات صادرات الجزائر من المحروقات، ذو بعدين، الأول متعلق بتراجع أسعار خام النفط في السوق العالمية بشكل لم نشهده منذ 18 سنة، أما البعد الثاني فيتعلق بتراجع الكميات والأحجام المصدرة خلال هذه الفترة، بسبب تفشي فيروس كورونا، وما تسبب فيه من حالة إغلاق كلية في العديد من الدول التي تربط الجزائر معها عقود توريد لخاماتها من نفط وغاز.

وقال مهماه إن صادرات الجزائر من الغاز والمتوقفة في مستوى 52 مليار متر مكعب،  39 مليار متر مكعب منها توجه إلى دول توجد اقتصادياتها حاليا في حالة تضرر بليغ نتيجة تفشي جائحة فيروس كوفيد-19 بإيطاليا، اسبانيا، فرنسا، الصين، الهند، بمعنى تضرر ما يقارب 75 بالمائة من صادرات الجزائر من الغاز.

وشدد المتحدث على أن 3 سيناريوهات تنتظر سوق النفط في الجزائر وهي سيناريو “الأمر سيزداد سوءًا أكثر” مع دخول نيويورك تحت طائلة الحجر، واستمرار أوامر الإغلاق في الولايات المتحدة الأمريكية وفي دول أوروبا الغربية والتخوف من حدوث انتكاسة جديدة في الصين، مع عودة الحديث عن ظهور إصابات جديدة فيها بعد أن شهدت فترة ما يزيد عن أسبوع دون تسجيل أي إصابة جديدة، هذا ما يبعث على توقع بأن يصل الفائض العالمي من النفط إلى مستوى الـ20 مليون برميل يوميا في الأسابيع القليلة المقبلة، مما سيجعل النفط منسكبا في كل مكان ويساهم في تحطيم كلي لمفاصل سعر برميل النفط أكثر من أي وقت مضى ووفقا لهذا السيناريو فالجزائر ستفقد أكثر من نصف مداخيلها من صادرات النفط الخام.

ويتمثل السيناريو الثاني وفقا لمهماه، في مدى إمكانية إنهاء حرب الأسعار مع سعي الولايات المتحدة الأمريكية لإنهاء حرب الأسعار، وعزمها رسميا على ثني المملكة العربية السعودية من مواصلة “معركة الطواحين”، حيث تتجه أسعار النفط نحو الارتفاع.

وحسب الخبير مهماه، فإن السيناريو الثالث يتمثل فيما يتطلبه الأمر لرؤية برميل نفط عند مستوى فوق الـ65 دولارًا مرة أخرى خلال هذا العام، في ظل الدعوات القائمة في السوق النفطية والتي تطلب بأن لا نصاب بالذعر لأن الأسعار سترتد، خاصة إذا نجح المجتمع العالمي في تطويق تفشي فيروس كورونا، وبأن تسهم “خطط الحجر العام الإلزامي والقاسي” ومدى الالتزام بها حقا، في التسريع من الوصول إلى ذروة الانتشار للوباء سريعا، والأمل قائم في حدوث ذلك قبل نهاية الربع الثاني من هذه السنة. حيث يشكل احتواء جائحة الفيروس التاجي الأمل الوحيد في تعافي الجميع من أسواق مال ونفط وخامات وصناعات واقتصاد عالمي.

النفط فيروس كورونا كورونا الجزائر

مقالات ذات صلة

  • لبحث تمديد تخفيضات الإنتاج

    اجتماع لأوبك وحلفاءها السبت

    أعلنت وزارة الطاقة الروسية، الجمعة، أن اجتماع "أوبك+" سيتم انعقاده يوم غد السادس من جوان الجاري. وقالت المتحدثة الرسمية باسم الوزارة الروسية لوكالة "سبوتنيك"، ردا على…

    • 306
    • 0
  • الأورو يقترب من 20 ألف دينار والدولار يرتفع إلى ما قبل كورونا

    تجار ورجال أعمال "يجففون" منابع "الدوفيز" في السوق السوداء!

    يواصل سعر الأورو والدولار الارتفاع على مستوى السوق السوداء للعملة الصعبة في وقت تشهد هذه السوق ندرة حادة وعجزا كبيرا عن توفير الطلب المتزايد للتجار…

    • 14084
    • 14
600

29 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • سمير

    أرجوا من فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون أن لا ينسى حصة الشعب الصحراوي حتى لو انخفظ سعر البترول.

  • SoloDZ

    اذا كان لدى الجزائر مخاوف على اقتصادها فهذا ضرب من الجنون لأنه لا اقتصاد لنا نخشى عليه وكل ما علينا انتظاره والمساهمة فيه هو تحسن سعر النفط قدر المستطاع وسيتحسن سعر النفط لا شك في ذلك المشكلة تكمن في كيف يكون التعامل مع مرحلة السعر الحالي ما بين تحت المرجعي الى اسفل خاصة اذا طال امدها وكيف يكون تسيير احتياطي الصرف في هذه المرحلة الصعبة وبالموازات مع ذلك فإن خلوا هذه الفترة من اي نشاط عدى الذي ينصب في مواجهة الجائحة فهذه الفترة هي فرصة للذين هم غير معنيين بمواجهة كورونا في الدولة للتفكير في وضع استراتيجية اقتصادية حقيقية والتحضير لها وانطلاقها مباشرة بعد هذه الازمة ولا نكتفي بمراقبة مؤشر النفط

  • امير

    يا سمير… انت تعيش في المخيمات وتريد بدعوتك ان ترجع الجزائر كلها مخيمات؟؟ ماهذه الأنانية المقيتة

  • مقبرة المواهب

    اي دولة تعيش تتنفس تنتظر تامل تربط حياتها الاقتصادية الاجتماعية السياسية الاسثتمارية على سعر النفط هذا جنون و خبل قلة عقل و تدبير .قفوا عن التفلسيف ارجعوا الى الارض الزراعة و الماء مثل الاجداد فستصبحون اسياد في ارضكم طوروا المنظومة الصحية باسثتمارات جدية في التكوين العتاد الرواتب طوروا المنظومة التعليمية اولوية الاولويات بدون تاخير في جميع النواحي و اعتبروا الغاز البترول كزيادة خير او بونوس Bonus. فاذا ضمنتم الصحة الفلاحة التعليم النوعي ضمنتم كرامتكم و كرامة اولادكم .لا تغرنكم البنوك الربوية و بريق الاضواء الفايدة فالارض الاكل و الزيوت الصحية التي ستصبح مثل الذهب و الانسان العالم الذي يعمل

  • حميد

    إن الجزائر دولة نفطية تعتمد على تصدير الغاز والبترول في اقتصادها ،ولقد كانت أمامها فرصة ذهبية لتوظيف العائدات في بناء وتكوين مواطنيها خير تكوين والبنية التحتية وتنويع اقتصادها ،وخلق صناعة وطنية تلبي حاجيات المواطن أولا وتصدير الفائض ،الاهتمام بالقطاع الفلاحي لتوفير الغذاء عوض استيراده ،الاهتمام بالقطاع السياحي ،مادامت الجزائر حباها الله بتداريس متنوعه ، خلق تكامل اقتصادي مع الأشقاء والجيران. لكن مع كامل الأسف عنتريات مسؤولي البلاد جعلتها تتذيل الدول النفطية ،والمواطن ثمن ذلك.

  • وسيم

    أحسن شيئ حصل لنا هو انهيار أسعار النفط، أتمنى أن تنهار أكثر

  • Patriote algerien

    السلام عليكم….. حفظ الله الناس من هذا الوباء و رحم برحمته من توفوا و بالشفاء لمن اصيبوا.
    لما التهويل المفرط .. لما لا تبعثون الامل في زمن الخوف…. الاقتصادات العالمية كالصين و الولايات المتحدة و لا تهول بهاته الطريقة… فكيف لنا في الجزائر و الناس في ذعر من القادم. لا ترى الا كلمات الافلاس.. التسريح…. الانهيار…. لا حول و لا قوة الا بالله.
    البارحة علماء البيئة فرحون لانه فقط لمدة اسبوعين انخفضت نسبة ثاني اكسيد الكربون المنبعث من المصانع الى درجات خيالية.. اي علاج لمشكلة الاحتباس الحراري. هذا على سبيل المثال لا الحصر… طيب الله اوقاتكم و حفظك الله يا جزائر

  • HECHAICHI

    السيناريو الوحيد الفعال:
    1. اعلان حالة الاستثناء
    2. الدخول في اقتصاد الحرب
    للقضاء على الوباء والأزمة الاقتصادية علىالتوالي

  • علي الجزائري

    سمير
    ان كنت تظن نفسك تخسر من وضع الجزائر بسبب النفط
    فالاجدر ان تبكي على حال بلدك الذي سينهار اقتصاده القائم على سياحة الفنادق وو ..
    بدون ان ادخل في تفاصيل
    اكبر الدول التي ستعاني من تبعات كورونا هي الدول التي تعتمد على السياحية كمدخول
    ولن تتعافي بسرعة عكس الاقتصادات الاخرى

  • rachid

    كلما ازداد انهيار النفط كلما انهار معه المدلسون والخونة الدبن لا يفكرون سوى بعقل فيه سائل اسود يدل الدماغ الطبيعي..فرب درة نافعة هذه

  • SAMir

    عند الابداع والانتاج ولا خبير
    في الازمة كل الناس تصبح خبراء
    مثل الدين..كل الناس خبراء..ولا واحد يطبق الدين
    نحن محتاخين خبراء في تطوير الانتاج وليس التكلم عن المنتجين
    تحليل الكلام في علم الاحلام ل عبد الكلام ابن عايش احلام

  • جوجو

    اه اه على ايامات صاحب الفخامة،البترول طالع،كورونا 0 ،الجياة مستمرة،المشاريع تمشى اه اه عليك يا عزيوز

  • Sadica ali

    و الله فرحت عندما انخفض البترول و إنشاء الله ينخفض و يصبح سعره كا سعر الماء و الله هذا فيروس كرونا رحمة للعالمين نحن لم نري خير من الجزائر و حكام ينهبون كل أموال البترول نسأل الله ان يزداد الحال سوء علي الجزائر و الله قد اثلج قلبي بخبر انخفاض البترول حمد الله

  • Chafik ben mokhtar

    الجزائر دولة قارة الجزائر دولة عظمى كما تقولون دائما….ماذا انتم فاعلون عندما يهبط النفط إلى 9 دولارات؟؟؟؟

  • مسنطح

    انخفاض اسعار النفط لم يكن سببه كورونا بل سي ولد سلمان الذي لم يكتف بالتلريونات التي ضخها لامريكا حتى ترضى عنه وليا للعهد بل برح لها بضخ اكبر كمية من النفط بحجة مناكفة روسيا و انتم زيدو ضخوا له العملة الصعبة في العمرة و الحج باه يزيد يدي للمريكان و زيدو شركو الفامكم و غدوى تاكلوا بعضكم .افكار تنم عن حقدكم و ساديتكم على الجزائر اذا لم تعجبكم الباب يخج وحيد القرن

  • samir

    احسن حل للقضاء على للتخلص من مشاكل الاقتصاد هو تطبيق حكم الاعدام في الخونة والفاسدين.

  • ألياس

    الحل سهل وامام اعيننا . وهو صك العملة الذهبية والفضية عندها ستكون قيمة عملتنا غير مرهونة بالمحروقات وغير مرتبطة بالدولار وستكون قيمتها فيها هي لانها من ذهب وفضة

  • يوسف

    شربوه….

  • مقدم صالح

    بكل بساطة مساعدات المغرب الأقصى تم الحصول عليها بسعي من المخزن وزبانيته، ومساعدات تونس تم الحصول عليها بسعي من إلياس الفخفاخ، ولا ننسى بأن فرنسا هي التي ترأس الاتحاد الأوربي في هذه الأيام.

  • نبيل

    نعتمد على ريع البترول ولا نعتمد على الانسان في خلق الثروة هل لك الفرضية فيما هي الازمة تزيد في انخفاض اكثر ولا شراءللبترول لان الدول التي تشتري انهارت

  • عبد الرؤوف

    هذه هي فرصة الأمة للتخلي عن البترول والتوجه للإقتصاد الحقيقي المبني على الطاقات البشرية لتوليد الثروة كسادئر دول العالم المتقدم و التي لاتملك ثروات باطنية سوى عقول وجدت آذانا صاغية وقلوبا واعية

  • ملاحظ

    الى سمير ، كل دولة اقتصادها متنوع فهي قوية ولا تخاف الغرق أما عن السياحة فهي صناعة و بنية تحتية وثقافة فليس من هب ودب من الويلات قادرة على تأسيس السياحة

  • HECHAICHI

    الحل
    – 2020- 2035 – جمهورية الخلاص الوطني:
    حكم أوتقراطي + اقتصاد الحرب : شعب نشيط + تنظيم النسل + التقشف + تنظيف المحيط + التشجير …وإجراءات التنمية المستدامة والبناء الديموقراطي المعروفة عالميا.

    2035 الجمهورية الجزائرية الجديدة (الثانية) :
    الجزائر ديموقراطية سياسيا ، مزدهرة اقتصاديا ، عادلة اجتماعيا.

  • Djamal

    الاسراع في استرجاع الأموال المسروقة من طرف العصابة سيخفف علينا الأزمة لهذا لابد من مصادرة كل أملاك و أموال العصابة و أصولهم فإنها ملك للشعب و حان وقت قطافها

  • جمــــــــــــــال

    “وعسى أن تكرهوا شيىءا وهو خير لكم” رب ضارة نافعة البترول حتى تنزل اسعاره يأتي اليوم يزول عن الوجود يجب على رجال الدولة وضع استراتيجية صارمة للخروج من التبعية النفطية وفي اسرع وقت.

  • Krimo

    Il faut aider vos frères mauritaniens, Monsieur le Président Tebboune doit aider de toute urgence nos voisins et sans oublier de fournir une aide importante à nos amis du Polisario, l’amitié des peuples est sacrée !

  • Adel

    Je souhaite une chute spectaculaire du prix de petrol afin que nous puissions apprendre a travailler et à produire pour parvanir a nos besoins meme si cela provoque un sacrifice materiel et humain

  • مهدي مهدي

    الموضوع يخص الجزائر ولاكن معضم التعليقات من العياشة ولاد المخزن، الجزائر ستنتصر برجالها

  • كمال

    الى بعض الببغوات ممن يجهلون واقع العالم ,فمن يقول ان الجزائر دخلها الوحيد المحروقات والدول المتقدمة لا تعتمد على المحروقات ,
    اولا كل الدول تعتمد على القروض ومعظمها مدانة بترليونات , وحتى المانيا اقترضت هذه المرة 160 مليار يورو والجزائر ديونها مجهرية
    ثانيا وكمثال فرعون العالم امريكا ,جل تركيزها على النفط ومشتقاته ,وحتى الصين ومحاولة سيطرتها على جزر جيرانها لاجل التنقيب. النرويج ,روسيا ,فرنسا وبريطانيا ومستعمراتهم والكثير من منصات التنقيب في معظم بقاع الارض
    ثالثا ,الدول تساهم في راسمال شركات التنقيب والاستخراج وحتى انها تضغط على الدول النفطية او المحتملة نفطية للحصول على حصريات الحفر

close
close