الإثنين 20 أوت 2018 م, الموافق لـ 09 ذو الحجة 1439 هـ آخر تحديث 23:17
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
الأرشيف

يفتتح وزير الداخلية نور الدين بدوي، ونظيره الفرنسي جيرار كولومب، الخميس، اجتماع ولاة الجمهورية الجزائريين بنظرائهم المحافظين الفرنسيين بقصر المؤتمرات عبد اللطيف رحال، وذلك لمناقشة ثلاثة ملفات، يتصدرها تسيير الأزمات والمخاطر الكبرى، وكذا الحكامة المحلية في ميادين جاذبية الإقليم والتنمية الاقتصادية.

 

 أفادت وزارة الداخلية في بيان لها الأربعاء، “أنه وفي إطار التبادل والتعاون اللامركزي بين الدائرتين الوزاريتين لوزارة الداخلية الجزائرية والفرنسية، وتحت الرئاسة المشتركة لوزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي، ووزير الدولة وزير الداخلية الفرنسي، جيرارد كولومب، سيتم الخميس عقد لقاء يجمع ولاة الجزائر بنظرائهم المحافظين الفرنسيين”.

ووفقا لنفس البيان، “فإن اللقاء سيكون فرصة يتم من خلالها إثراء وتعزيز علاقات التبادل المشترك بين الدائرتين الوزاريتين فيما يتعلق بالحكامة المحلية في ميادين جاذبية الإقليم والتنمية الاقتصادية وتسيير المراكز الحضرية الكبرى وتسيير الأزمات والمخاطر الكبرى”. 

وإضافة إلى اجتماع ولاة الجمهورية والمحافظين الفرنسيين، من المقرر أن يجري وزير داخلية فرنسا جيرارد كولومب محادثات مع الوزير الأول أحمد أويحيى، ووزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، وذلك  في إطار “بعث الشراكة الوثيقة التي  تجمع البلدين، لاسيما في القضايا الأمنية ومكافحة الإرهاب وملف الهجرة”. 

ومعلوم “أن اتفاقات التعاون اللامركزي بين الجماعات الإقليمية بين الجزائر وفرنسا تضاعفت، إذ انتقلت من 7 اتفاقيات في 1989 إلى 13 اتفاقية في 1999. في حين تم إبرام أكثر من 50 اتفاقية تعاون لامركزي وتوأمة بين الجماعات الإقليمية الجزائرية والفرنسية على كل المستويات المؤسساتية المتعلقة بمواضيع متنوعة كالتسيير الحضري وحماية البيئة والحكامة المحلية والتبادلات الثقافية والشباب”.

وعلى سبيل المثال تم “التعاون بين ولاية عنابة والمجتمع الحضري لدانكارك وبين ولاية سطيف ومدينة ليون وبين ولاية أدرار والمجلس العام لجيروند وبين ولاية الجزائر وبلدية باريس وبين بلدية وهران وبلدية بوردو”.

ويحكم “مبدأ التعاون اللامركزي بين الفاعلين الحكوميين الجزائريين والفرنسيين القانونين رقم 11-10 لـ22 يونيو 2011 ورقم 12-07 لـ21 فبراير 2012 المتعلقين على التوالي بقانون البلدية والولاية. وتم تعزيز هذا الدعم بوثيقة إطار الشراكة التي وقعت بين الطرفين في 2007 بغية تسهيل العقود ومشاريع التعاون والتوأمة بين الجماعات الإقليمية للبلدين، كما تم الاتفاق على تجديد هذا الالتزام للفترة 2013-2017.

وخلال ندوة صحفية عقدها نور الدين بدوي وقتها، قال إن التعاون الجزائري الفرنسي يعطي “نتائج جيدة”، مضيفا أن الجزائر “تريد الاستفادة من المكتسبات والمهارات الفرنسية في مجال الجماعات المحلية حتى تصبح البلديات منتجة للثروة”.  وأضاف قائلا “نحن على قناعة تامة بالقيمة المضافة التي يمكن أن يجلبها مثل هذا النوع من التعاون ويمكن أن تستفيد منه جماعاتنا وأقاليمنا في ظل الاحترام المتبادل لسيادة كل طرف”.

 

مقالات ذات صلة

14 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Samir

    فرنسا ليست قدوه فى التسيير او العلم او حتى أحدث تقنيات تسيير الجماعات المحلية،،،فى مقابل الدول الاولى وفى مقدمه الصف العالمى وأعنى بذلك امريكا ، ولنا خير مثال فى بلدان الخليج التى انتبهت الى ذكاء الأمريكان ،،،،،وهى الان تتطور بأسرع من بلدان كل افريقيا،،،،ما يوجد عندنا هو الحنين الى ايّام الاستعمار لان البعض ممكن مازال يحمل جينات امه المسماة فافا ،،،بعض الأحيان أشك ان الجزائر استقلت ،،،

  • الوطني

    نعم يا سمير رقم 1 فرنسا لم تعد شيء امام الامم ليس امريكا فقط هي لا تساوي شيء امام كوريا الجنوبية ولا اليابان ولا بريطانيا ولا النرويج ولا سريسرا ولا ماليزيا ولا سنغافورا ولا اندونيسيا حتى تركيا اليوم في نمو خرافي … فرنسي تعرف اين تتجه لانها لا يمكن ان تذهب لتكذب على الدول التي ذكرتها سابقا…. فرنسا بقي لها مجال في بعض الدول الفرنكو متخلفة وستبقى هكذا مادامت الزيارات كل شهرين … بالمفابل الفرنسيين فهمو ان تخلفهم سببه العلم والعلوم التي اصبحت كلها بالانجليزية وهاهم اخذو القرار بتعليمها بقوة.

  • TABLATI

    UN PROGRAMME AVEC DES ORDRES

  • احمد رقان

    فرنسا في زمرة التخلف بالمقارنة الى اوروبا وخاصة المانيا ولكن نحن اصبحنا متخلفين بسبب انصاره واتباعها بالجزائر . كل الدول التي استعمرت من طرف فرنسا فهي متخلفا اقتصاديا وعلميا .اما المستعمرات الانقلوفون فهي متطورة اقتصاديا وعلميا .رحم الله شهداء الجزائر.

  • ز*&م

    نطلب من وزير الداخلية صب زيدات الحراس البلدي متفق عليه ونطلب من وزير الصحة ان يوفق علي المطلب الاطباء موقمين نطلب من وزير التليم العالي تلبية طلبات الطلاب المدارس العاليا ارجعهم الاي دراسة وتعويض الدروس ضيئعة ونطلب من مدير الشوئن الاجتماعي لوزرة الدفاع تبلغ منسقين متقاعدين علي زيدة مرتقبة في شهر افريل واعطاهم ظمن ونطلب من الحكومة ان تحفظ علي الاستقرار البلد استجة لجبهة الداخلية من الاعداء وحفظ علي القدرة الشرائية الموطن وتحي جزائر وشكر

  • bechar

    فرنسا لن تفيدنا بشيئ ولن نستفد منها فانها تراعي غير مصلحتها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وهاهي الان تحاول الى الهرولة بتنمية اللغة الفرنسية على حسابنا وعلى حساب الشعب الجزائري وتعميمها في كل النواحي من الوطن عن طريق المراكز الثقافية التي سوف تفتحها عبر الولايات لن نستفد منها ابدا

  • كمال

    عقدة فرنسا تلاحقنا حتى في تسيير شوؤن اسرتنا يا مسؤولين اتعلمون ان الفرنسيون الآن يغيرون من اسبانيا في تسير مدنهم او همكم الوحيد أنكم تتكلمون باللغة الفرنسية و تريدون ان تتباهون أمام الزوالي المسكين.إذا تتقن اللغة ما ليس بمعنى انك مسير باهر او انك عبقاري زمانك هي عبر عن مدة من المواد فقط

  • Mouhadjir

    وزير داخلية فرنسا يلتقي أويحيى وبدوي وعيسى..
    لقاء السيد الفرنسي مع وكلائه *عملائه* في الجزائر. و المحير اكثر هو وزير الشؤون الدينية!! ربما سيعلمنا الصلاة على الطريقة الفرنسية.

  • hocheimalhachemihhh

    هم يريدون أن يتعلم منهم ولاتنا كيف يفرنسوننا ويستقوروننا أكثر منه لنكون القدوة للأمة الأفريقية والفراكوفيلية والأمة المتوسطية “المونتوكارلية” الفاتيكانية” بحداثة” خارقة للعادة فتجعلنا من أعظم الأمم” العاقة” لأصولها “خالف تعرف” فستنال” كل النياشين” والجوائز” العالمية الغربي” وبالتالي ترضى عنا “فغنسا وأخواتها” لنصبح على رأس كل القوائم التكريمية” ومحمد عيسى”ههه انه أجمل وأغلى اسم “يفسر كل شيء مجهول” وسيوزود بتوصيات بابوية ” عساه أن يكون من نصيبة” رئاسة الديانتين” لنكونا عسل مرشوش بعنب معصور&quo

  • صالح بوقدير

    فرنسا تأخذ ولا تعطي ولذلك نرى ثروة الجزائرين انتقلت إليها ساهمت في بناء اقتصادها ولم يحدث العكس فلازالت علاقتها بالجزائر علاقة تابع بمتبوع رغم اختلاف الرايةوتحرير الأرض فالحديث عن تعزيز العتاون والتبادل المشترك بين البلدين هو كالحديت تماما عن تعزيزالتعاون بين التاجر المكاس فالثاني بأخذ والأول يدفع.وهذا هو الثابت في العلاقة بين البلدين منذالإستقلال وقبله إلى يوم الناس هذاولا ننتظر خيرا من مكاس.

  • 0

    لاخير في فرنسا . . . أتركونا وشئننا يا فرنسيين

  • متابع مستغرب

    كلما قلنا شيئا قالوا ايادي اجنبية و يتهمون الوطنيين المخلصين بالعمالة مع الخارج ..
    ها انتم اليوم و بصفة رسمية و امام الملا تجتمعون بمستعمر الامس تحت ذريعة الشراكة. اية شراكة و مع من? فرنسا لا ترى فيكم ابدا شركاء بل شعب بونيول متخلف يملك ثروة لكنه يفتقد لتسييرها و بما ان النظام الدولي يمنع الاستعمار الكلاسيكي وجب اذا استعمار حديث. افعالكم ستدفعون ثمنها ان عاجلا ام اجلا و العار سيتبعكم الى نهايتكم يا خائني الامانة و الشهداء. للنشر

  • kaouachi

    عندما يلتقي ولاتنا مع ومحافظي فرنسا من ينقل لمن تجربته من يتكلم ومن يستمع ويذعن نحن كشعب ليست لنا عقدة من فرنسا ولا من غيرها ولكن العقدة في ولاتنا ووزرائنا يقلدون فرنسا في اللسان فقط اما في الاعمال والتسيير فهم يقلدون الغابون وفنزويلا وجيبوتي ومالي ؟ قلدوا فرنسا في الضمان الاجتماعي /في نظام التشغيل/ في نظام الصحة /في النظام المالي والبنوك /والاتصالات /ومعالجة النفايات/ والادارة ./……….. اما اللسان فقط فالببغاء ايضا يحسن تقليد الالسن

  • جنوبي

    الى السيد سمير كل كلامك صائب لكن الحركى و أبناءهم يريدون عودة فرنسا الى الجزائر حتى لو لا تمتلك تقنيات تسيير الجماعات المحلية المهم خيرات الجزائر لا يأخذها الا المستعمر القديم الجديد