الإثنين 24 فيفري 2020 م, الموافق لـ 29 جمادى الآخرة 1441 هـ آخر تحديث 22:39
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

احتج 350 طالب من كلية الحقوق بجامعة سطيف2، صباح الإثنين، أمام مقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ببن عكنون لمطالبة الوزير شمس الدين شيتور بإيجاد حل لقضيتهم بعد ما وجدوا أنفسهم “فئران تجارب” لتخصص وهمي غير معترف به وزاريا والذي تم استحداثه بطريقة مبهمة في منشور التسجيل الخاص بالناجحين في البكالوريا لسنة 2017 والتراجع عنه بعد ثلاث سنوات دون أي اعتبار للطلبة الذين تم توجيههم للتخصص.

وعبر المحتجون خلال الوقفة، عن خيبة أملهم من الطريقة التي يسير بها قطاع التعليم العالي، واستخدامهم كـ”فئران تجارب” لتمرير مشاريع شخصية دون التفكير في مصير الطلبة، متسائلين كيف يتم استحداث تخصص دون المرور على الندوات الجهوية للجامعات ودون استشارة فريق التكوين أو دون تمريره على الوزارة، ليكون الطالب هو الضحية الأولى والأخيرة لهذه السياسة التي وصفوها بـ”العرجاء”.

وطالب المعنيون الوزير شمس الدين شيتور التدخل العاجل لإيجاد حل للمشكلة التي يتواجد فيها زهاء 350 طالب وطالبة من شتى ولايات الوطن، تحصلوا على البكالوريا بمعدلات فاقت 12 منهم حتى من حصل على 15 و14 واختاروا التخصص على أساس أنه إدارة عامة أي تخصص جديد مماثل للذي كانت تقدمه المدرسة العليا للإدارة، لكنهم وجدوا أنفسهم مجبرين على التحول قسريا لتخصص الحقوق، وأفاد الطلبة في حديثهم للشروق أن أول دفعة بجامعة سطيف 2 كانت سنة 2017 والثانية سنة 2018 وبعدها اختفى التخصص فجأة.

وعند استفسار المعنيين الإدارة -حسب أقوالهم- أعلموهم أن رئيس الجامعة هو من قام بفتح التخصص وأنه غير معترف به وزاريا والآن يطلبون منهم الاندماج في تخصص الحقوق، وهو ما رفضه المحتجون جملة وتفصيلا، مطالبين الوزارة التدخل لتمكينهم من إكمال الدراسة في تخصص إدارة عامة ومنحهم الشهادات على هذا الأساس، وشرح الطلبة أنهم احتجوا مرارا وتكرارا في الجامعة لتسوية الوضعية دون فائدة، حيث تم إعلامهم بإعادة إدماجهم في تخصص الحقوق ومنحهم نسبة في الماستر لإسكاتهم وطمس “الفضيحة”.

الجزائر جامعة سطيف2 وزارة التعليم العالي

مقالات ذات صلة

600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • sul

    هذا يعتبر خطأ فاضح؛ لابد من معاقبة المتسبب.

close
close