-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
توقيف 1280 شخص من عصابات الأحياء بولايات الشرق

424 اعتداء على الطواقم الطبية في 2020

عصام بن منية
  • 342
  • 0
424 اعتداء على الطواقم الطبية في 2020
أرشيف

كشفت الإحصائيات التي قدمتها المفتشية الجهوية لشرطة الشرق بقسنطينة، في حصيلة نشاطاتها للسنة الماضية، عن تنامي ظاهرة انتشار عصابات الأحياء التي تسببت في تخويف المواطنين وترهيبهم، والاعتداء عليهم لسلبهم ممتلكاتهم، وإثارة الشجارات والمعارك في الأحياء السكنية، التي ألحقت أضرارا بممتلكات المواطنين.

وكشف المفتش الجهوي للشرطة بقسنطينة مراقب الشرطة داود محند الشريف، خلال تقديمه لحصيلة نشاطات مصالح الأمن الوطني بالولايات الشرقية، أنه في السنة الماضية قد مكن العمل الوقائي المتعلق بالمحاربة والوقاية من عصابات الأحياء والحد من نشاطهم، من معالجة 940 قضية، وتوقيف 1280 شخص في عمليات متفرقة عبر مختلف ولايات الجهة الشرقية، مع حجز كمية معتبرة من الأسلحة البيضاء وبنادق الصيد وبنادق الصيد البحرية والشماريخ، والألعاب النارية التي تستخدمها تلك العصابات في اعتداءاتها وإثارة الشجارات الجماعية وسط الأحياء السكنية، وما تخلفه من رعب وفزع في أوساط المواطنين.

وذكر المفتش الجهوي للشرطة في معرض حديثه بخصوص هذا الموضوع، أن الأشخاص الذين تم توقيفهم في هذه القضايا قد تمت إحالتهم على الجهات القضائية المختصّة، ومتابعتهم بتهم خطيرة، وأودع أغلبهم الحبس.

وأرجع سبب تنامي الجرائم المرتكبة من طرف هذه العصابات إلى عمليات الترحيل العشوائية في الأقطاب والتجمعات السكنية المستحدثة مؤخرا، والرغبة في زعامتها من طرف بعض الأشخاص باستعمال القوّة، بالإضافة إلى الخلافات العائلية وغيرها من الأسباب الأخرى التي دفعت إلى تشكيل هذا النوع من العصابات، والتي تقوم مصالح الأمن بمكافحتها ودحر نشاطاتها بكل الوسائل القانونية الردعية، بهدف حماية المواطنين وممتلكاتهم.

كما كشف المفتش الجهوي للشرطة بقسنطينة، عن تسجيل 424 قضية تتعلق بالاعتداء على الطواقم الطبية داخل المؤسسات الصحية بولايات الشرق، أغلبها وقع بالمدن الكبرى، على غرار قسنطينة، عنابة وباتنة، تم على إثرها توقيف 529 شخص، وتحويلهم إلى العدالة، لمتابعتهم وفق القوانين الجديدة التي تم سنّها لمحاربة ظاهرة الاعتداء على موظفي قطاع الصحة في أماكن عملهم، حيث تم إيداع 107 شخص رهن الحبس المؤقت، فيما استفاد 47 آخرون من الإفراج المؤقت، ويخضع 21 شخصا للرقابة القضائية، في انتظار المحاكمة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!