الإثنين 14 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 14 صفر 1441 هـ آخر تحديث 16:13
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق

ح.م

قضت، محكمة الجنايات الابتدائية لدى مجلس قضاء سكيكدة، الأربعاء، بإدانة شاب في العقد الثالث من عمره، ينحدر من بلدية جندل سعدي محمد، الواقعة أقصى شرق ولاية سكيكدة، بالسجن النافذ لمدة 20 سنة، وتعويض قدره مليوني دج للطرف المدني، بعد متابعته بجناية القتل العمدي، إضرارا بقريبه البالغ من العمر 31 سنة.

ويتلخص ملف القضية أنه خلال منتصف شهر جانفي الماضي حينما وقعت مشادة كلامية بين الضحية والمتهم أمام منزل الأخير عندما شرع الأول في التلفظ بعبارات قبيحة في حق المتهم فلم يتمالك الأخير نفسه فخرج من المنزل في حالة غضب وقام بتوجيه طعنات للضحية في أنحاء مختلفة من الجسم بواسطة سلاح أبيض، مما استدعى تدخل مصالح الحماية لنقله إلى مستشفى عزابة، غير أنه لفظ أنفاسه الأخيرة بعد خروجه من المستشفى، كما كشف تقرير معاينة الطبيب الشرعي بعد تشريح الجثة بأن أسباب وفاة الضحية تعود إلى الطعنة الصدرية التي اخترقت الجلد ما بين الأضلاع وصولا إلى غلاف القلب، مما أدى إلى تمزق الأحبال الداخلية للبطين الأيمن للقلب مع نزيف دموي حاد تعرض له الضحية.

وخلال جلسة المحاكمة، اعترف المتهم بالتهمة الموجهة إليه، وأكد أنه كان في مرحلة دفاع عن النفس وعلى الجيران أيضا، وأضاف أنه كان متواجدا داخل منزله وفجأة سمع عبارات السب والشتم ثم خرج من منزله لإبعاد الضحية وتخويفه بواسطة رفش، تم عاد إلى منزله، لكن الضحية واصل استفزازه، مما آثار غضبه، حيث أحضر سكينا من المطبخ، وبعد أن تلقى ضربة بواسطة حجر كبير وجه له طعنات دفاعا عن النفس، نافيا أن تكون في نيته قتله، من جهتها النيابة العامة أكدت أن التهمة مستوفاة الأركان وأن الضحية كان عليه أربع علامات ظاهرة للضرب على مستوى فروة الرأس، والصدر، والبطن، والركبة، كما أن التقرير الطبي أكد أن السكين كان مغروسا في رأسه، وانه تلقى الإسعافات الأولية بالمستشفى وغادره لرغبته بعد الإمضاء على وثيقة الخروج من مستشفى محمد دندان بعزابة وألتمس بتطبيق حكم الإعدام في حقه، من جهته دفاعه أكد أن موكله لم تكن له نية القتل وأنه كان في مرحلة دفاع عن النفس، مؤكدا بأن الضحية يتحمل جزءا من الوفاة، لأنه هو من أصر وأمضى على قرار خروجه من المستشفى وطالب بتخفيف العقوبة عن موكله، وبعد فترة المداولة خفض الحكم إلى 20 سنة تحتسب مند تاريخ توقيفه.

السجن جرائم القتل ولاية سكيكدة

مقالات ذات صلة

  • "أمها" أوسعتها ضربا وخنقا ثم نقلتها إلى المستشفى

    سيدة تقتل ابنتها ذات الخمس سنوات في عين الدفلى

    تمكنت مصالح الأمن الحضري الأول بخميس مليانة التابعة لولاية عين الدفلى، من فك لغز جريمة قتل راحت ضحيتها طفلة تبلغ من العمر 5 سنوات من…

    • 6929
    • 4
  • الجزائريون أمام أسبوع الحسم

    هل سيفعلها حمروش وبلخادم؟

    بينما تقترب نهاية آجال سحب استمارات الترشح للانتخابات الرئاسية المرتقبة في الثاني عشر من ديسمبر المقبل، يبقى الترقب قائما بشأن احتمال تقدم أسماء أخرى وازنة…

    • 14125
    • 29
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close