السبت 17 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 09 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 22:57
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

أدانت محكمة الشراقة بالعاصمة، الثلاثاء، خمسة شباب بعامين حبسا نافذا وغرامة بقيمة 100 ألف دج، لارتكابهم جنحة تكوين جمعية أشرار لغرض الإعداد لجنحة السرقة المقترنة بظروف التعدد، وإتلاف وثائق إدارية، فيما أدين شريكهم المتواجد في حالة فرار بالحبس 4 سنوات سجنا نافذا و200 ألف دج، مع إصدار أمرا بالقبض عليه.
ملابسات القضية راحت ضحيتها شركة تركية مختصة في صناعة الألمنيوم، الكائن مقرها بأولاد فايت، حيث اكتشف مديرها يوم الوقائع اختفاء خزنة الشركة التي كانت تحتوي على وثائق إدارية شخصية، تمثلت في جوازات سفر ورخص سياقة، بالإضافة إلى مبلغ مالي قدره 450 مليون سنتيم، ليرفع الشكوى، وتباشر بعدها الضبطية القضائية في تحرياتها.
ومن خلال رفع البصمات تم التوصل إلى الفاعلين، الذين اقتسموا المبلغ فيما بينهم، وأتلفوا الوثائق التي وجدوها بداخل الخزنة الفولاذية.
وقد فند المتهمون الفعل المنسوب إليهم، معترفين أنهم قبل سنة حاولوا السطو على الشركة، غير أنهم فشلوا في تنفيذ العملية، لهذا، حسب زعمهم، لفقت السرقة ضدهم من طرف الضبطية.
وعن كاميرات المراقبة التي التقطت صوّرتهم يحومون حول الشركة، أكدوا أنهم يسكنون بالقرب من المؤسسة التركيّة، ويمرون عليها يوميا، ليلتمس ممثل الحق العام عقوبة الحبس 5 سنوات و200 ألف دج غرامة لكل واحد من الشباب الستة المتورط في القضية، قبل النطق بالحكم المذكور أعلاه.

https://goo.gl/CdKajR
الجزائر السرقة محكمة الشراقة

مقالات ذات صلة

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • dzair

    عامين حبسا نافذا عدالة ميكي

close
close