الأربعاء 18 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 18 محرم 1441 هـ آخر تحديث 22:25
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين

شهدت الجزائر خلال الأسبوع الأول من شهر سبتمبر الجاري، 5 آلاف خلية إعصار، أكدتها الأمطار الرعدية الطوفانية التي سجلت بالعديد من مناطق الوطن، مخلفة خسائر مادية وبشرية مثل ما حل ببشار مؤخرا والولايات الشرقية كميلة وقسنطينة وغيرها.. وهو ما يؤكد أن الجزائر ليست بمنآى عن التغييرات المناخية التي يشهدها العالم والتي تزداد تطرفا من عام لآخر.

ودعا المدير العام للأرصاد الجوية إبراهيم احدادن، إلى ضرورة الاعتماد في هذه الحالة على خارطة اليقظة بدلا من النشرات الجوية الخاصة التي لم يعد يعمل بها عالميا، بهدف التقليل من حدة هذه الظواهر خاصة وان الجزائر تكون قد سجلت أزيد من 5 آلاف خلية إعصار خلال الأسبوع الأول من سبتمبر، متأثرة بذلك بالتغيرات المناخية المتقلبة التي يشهدها العالم من خلال ظواهر جوية متطرفة، ينتظر أن تزداد حدة مستقبلا.

خارطة اليقظة التي تم مباشرة العمل بها منذ 2017 والتي يتم عرضها على مستوى الموقع الالكتروني للأرصاد الجوية وبالفايسبوك فضلا عن تطبيق خاص يحمل على الأجهزة الذكية، أكد بشأنها احدادن أنها تُقرأ حسب ألوانها الأربعة، فالأخضر والأصفر منها يشيران إلى الإنذار الأول، أما البرتقالي فيعني الإنذار الثاني، في حين يعبر الإنذار الثالث عن اللون الأحمر.

وأردف المتحدث قائلا أن مهمة مصالحه تقوم بإبلاغ وزارة الداخلية والحماية المدنية وحتى وسائل الإعلام ولا علاقة لها بما يقع بعد ذلك. وعلى صعيد آخر، أوضح إحدادن أن الفترة الانتقالية في الوضعية الجوية، خصوصا بين فصلي الصيف والشتاء، تصعب من عملية التنبؤ للخلايا الإعصارية في جميع دول العالم بسبب قصر مدة حياتها التي لا تتعدى نصف ساعة، مؤكدا أن الفترة بين 7 و8 سبتمبر الجاري سجلت بها خمسة آلاف خلية إعصار كان من الصعب التوقع بنتائجها ومدة نشاطها أو مكان نهايتها.

وكشف المتحدث عن ظاهرة سرقة أجزاء من محطات الأرصاد الجوية ببعض الولايات، ما اجبر الديوان البحث عن مواقع أكثر أمنا لتنصيب 100 محطة جديدة.

أحوال جوية إعصار الجزائر

مقالات ذات صلة

600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • معطي أحمد

    في بلدي كل شيئ قابل للسرقة حتى الأشياء التي تستعمل في المصلحة العامة. نطالب كوريا الشمالية أن تعيرنا الرئيس كيم جونغ لعهدة واحدة.

close
close