الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 08 محرم 1440 هـ آخر تحديث 20:56
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف
  • المناصب مفتوحة أمام الذكور والإناث الذين تتوفر فيهم الشروط

ينتظر أن تستفيد المديرية العامة للأمن الوطني، من 5 آلاف منصب عمل لفائدة أعوان وملازمين أوائل للشرطة ذكورا وإناثا الذين تتوفر فيهم مجموعة من الشروط على غرار المستوى الدراسي والسن، بعنوان السنة المالية 2018.
وكشفت مصادر مسؤولة بالمديرية العامة للوظيف العمومي، الأربعاء، لـ “الشروق”، عن موافقة الوظيف العمومي لفتح مناصب عمل جديدة في جهاز الأمن الوطني، حيث ستفتح مسابقة لتوظيف أزيد من 5 آلاف عون وملازم أول للشرطة ذكورا وإناثا، بعنوان سنة 2018، وأوضحت المصادر ذاتها أن المفاوضات مع الوظيف العمومي ما زالت متواصلة إلى حد الآن.
ومن الشروط اللازمة، أن تتراوح سن الراغب في المشاركة ما بين 22 سنة على الأقل و25 سنة على الأكثر، ويكون متحصلا على شهادة ليسانس أو شهادة مهندس دولة أو شهادة معادلة، بالنسبة إلى الملازمين الأوائل، إلى جانب كون المترشح قادرا بعد فحصه طبيا على العمل ليلا ونهارا وأن تكون قدرته البصرية مجموعها يساوي 10/ 15 لكلتا العينين، التمتع بالجنسية الجزائرية الأصلية ويكون في وضعية قانونية تجاه الخدمة الوطنية أو معفى لأسباب غير طبية.
ويحتوي ملف الترشح على طلب خطي، بطاقة التعريف الوطنية، بالإضافة إلى نسخة من المؤهل أو الشهادة المطلوبة مرفقة بكشف نقاط مسار التكوين وبطاقة معلومات تملأ من طرف المترشح تكون متوفرة على موقع الإنترنت، على أن تودع الملفات ابتداء من تاريخ نشر الإعلان في مصالح الشرطة المحلية “أمن الولاية المقر- أمن الدائرة”.
وحسب الإجراءات المعمول بها تضيف المصادر ذاتها، فإنه يتعين على المترشحين الناجحين نهائيا، استكمال الملف الإداري بـ” نسخة من الوثيقة التي تثبت وضعيتهم إزاء الخدمة الوطنية، شهادة جنسية جزائرية، 3 شهادات طبية “طب الأمراض الصدرية، طب العيون، وطب العام”، كما يرفق الملف بشهادة السوابق العدلية وشهادة الإقامة، شهادة الميلاد رقم 13، شهادة قياس القامة، بالإضافة إلى شهادة عائلية للمتزوجين وصورتين شمسيتين.
وحسب ما كشفت عنه مصادر “الشروق”، فإن من الأهداف التي تسعى إليها القيادة العليا للأمن الوطني، توفير المزيد من الموارد البشرية لتحقيق التغطية الأمنية للإقليم الوطني من خلال برامج توظيف، وكذا تغطية عجز المصالح بالاعتماد على تسيير التوظيف الذي يضمن التوازن التام في انتشار الأعوان والكفاءات، فضلا عن التوجيه العقلاني للموارد البشرية تماشيا مع خصوصيات ومهام الوحدات، إلى جانب تحديث أنماط التوظيف وتنمية الاحترافية وتشبيب العنصر البشري، مؤكدا على أن تعداد الأمن الوطني سيتجاوز مع عملية التوظيف الجديد سقف 220 ألف شرطي.

https://goo.gl/ZYRSwB
الأمن الوطني التوظيف الجزائر

مقالات ذات صلة

  • البعثة تنهي تقريرها الأولي لإحالته على الحكومة وتؤكد:

    موسم حج 2018 كان ناجحا.. والنقائص لا تزال قائمة

    أنهى الديوان الوطني للحج والعمرة، تقريره الأولى بشأن موسم حج 2018، الذي ينتظر إحالته على حكومة أحمد أويحيى قريبا، حيث أكد القائمون على عملية تحضيره…

    • 300
    • 3
13 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • حليم حيران

    ما خصناش الكاسكيطة خاصنا توضيف الاطباء و الممرضين .المستشفيات و العيادات راهي ناقسة يد عاملة و لا حبيتوا ديروا نصف الجزائريين يخدموا و النصف الاخر عساس.هذه ليست سياسة حكيمة و رشيدة .لتكن لكم العبرة في مصر ملايين العسكر و الشرطة و المخبرين و بالمقابل فقر مدقع.

  • Pop

    شرطي لكل مواطن والفائض يصدر إلى الدول التي لا تجد من يشتغل في جهاز الشرطة. الشباب يريد مصانع، مستعمرات فلاحية، منتجعات سياحية و ليس مهنة سيأتي عليها يوم لن تدفغ لهم رواتبهم بسبب الإقتصاد المريض و المهترئ و المدمر من طرف العصابة النهابة التي عجز ذات الجهاز عن وضع حد لها

  • mohamed

    on voit tous les jours des promotions de nombreuses de policiers ,mais la sécurité 0000000000 c’est un gouffre financier
    <<<<éààçces corps de sécurité ,ils protège qui la population ou le régime et ces acolytes mafieux ,,je me suis fait voler
    devant eux en 2009 je descend du bateau avec ma voiture il m'ont volé 2 sac et une patrouille de police passait ils ont pas bougé le petit doigt.

  • Reda

    Vous avez comprie, c est une police pour vous frappe, pour mieux vous contrôle , plus de corruption sur la voix public …..c est ça a quoi sert cette police gendarmerie , armes …..ils consomme 70%du budget de l états , le rest grève de faim , chien du peuple……..nous avon besoin d usine, ouvre les port du travaille de import, du transfer de devis avec une faible tax laissée se peuple tranquille .

  • karim bendouha

    شرطة حماية تجار الكوكايين

  • ما معنى زيادة أعداد الشرطة؟؟؟

    الإكثار من تجنيد الشرطة والدرك معناه زيادة القمع للحريات والتضييق على المواطنين ولا ينبيء عن خير ولا ديموقراطية فالبلدان المتقدمة تسرح الفائض بينما نحن نزيد الفائض فقد كان الأولى خلق مناصب شغل اقتصادية تثري اللإقتصاد الوطني وتنشط التجارة والمؤسسات الوطنية المنتجة لا المستهلكة مثل الشرطة وأجسام الأمن الأخرى التي لا تنتج إلا التضييق والقمع مثلما أظهرته يوم ضربت زبدة المجتمع وهم الأطباء فضحك العالم من ديكتاتوريتنا وبكينا وما زلنا من تخلفنا ومسار البلد نحن المجهول والجمود الذي يسميه ولد عباس وأويحي الاستمرارية او الجمدة الخامسة لمدة 5 سنين أخرى.

  • abdou.kaddour@hotmail.fr

    الناس محتاجة مصانع وشركات توظيف ماشي لابوليس مؤسسة مستهلكة بامتياز وشهريتهم نتيجة الضرائب المفروضة على الزوالية والموظفين بلاد ميكي

  • zoubir

    ce regime save tres bien que le peuple il ont a mare d eux et de leurs politique c est pour cela ils recrutent plus en plus de bolis pour leurs securite et la scurite de leurs familles ,nous sommes le pays 1er au monde qui possede nombre tres eleve de bolis c est pas pour rien .ce regime save que il ya de la pauvete l injustice hogra.. donc ils renforce ce corp en cas il yaura une revolte pour etouffer les populations revoltees ,ils exerce une politiue dictature eux et leurs enfants ils font ce qui veulent ,et le peuple quand il revolte ils lui sortent un ocean de bolis.

  • علي

    امريكا وكندا و استراليا و بريطانيا كي تصبح شرطيا عمرهم ما يقولك الجنسية الجزائرية الاصلية
    يقولك جنسية فقط لا يهم ادا انت اجنبي مجنس او جدك يهودي ,,,السن في كندا و امريكا لا وجود للحد الاقصى 50 سنة تقدر تولي شرطي
    الشرطة الجزائرية المتخلفة

  • الوطني

    5000 شرطي + 7000 دركي لا انتاج ولا انتاجية ميزانية خيالية حتى التقاعد …لو تم بناء مؤسسات انتاجية بهذه الاموال وبالعمل نحارب الجريمة واليأس والعنوسة والحرقة وهذه المؤسسات ستدعم الاقتصاد والبلاد لكن 5000 شرطي + 7000 دركي فقط لحمايتكم واولادكم لان العدد الحالي الكبير جدا لم يوفر الامن لضحية بجاية السوفي عيسى رحمة الله عليه وامثاله كثير … واش اندير بالشرطة والدرك واالسرقة والخمور الاعتداءات والكوكايين في كل مكان …

  • حيران

    كثرت الشرط و مع ذلك لا أمان….شرطة المرأ ضميره و أنسانيته…حين تعود الرحمة و الأنسانية و العدل فأننا لا نحتاج للشرط….حين الجار ينصح…حين الأمة تأمر بالمعروف و تنهى عن المنكر من دون تدخل القانون….أنما تدخل الوازع الديني و الضمير الأنساني…حينها تسود و فقط نعمة الأمن

  • معلق

    كلكم علقتم لكن لم تنتبهو لشيء من 2015 وعند ظهور مايسمى التقشف، وهذه المناصب الغير الانتاجية من شرطة ودرك وعسكر وتعليم وجمارك و حماية لها نصيب الاسد في عدد المناصب هل يعقل يوجد ازمة وتقشف ونحن مازلنا نسمع في كل عام بفتح هذه المناصب وبالالاف

  • اجد احمد

    كل جهة تتكفل بقطاعها وكل الميادين تحتاج الى الامن ولهذا يجب توفير الامن لجميع المواطنين ليلا ونهارا ومايجري حاليا مع الباركينج ووووو خير دليل على ذلك ،فلا سياحة بلا امن …..

close
close