-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
إقبال واسع تزامنا مع عطلة الشتاء وسعر التذكرة بـ12 مليونا

50 رحلة لنقل المعتمرين الجزائريين إلى البقاع في 20 يوما!

أسماء بهلولي
  • 1535
  • 0
50 رحلة لنقل المعتمرين الجزائريين إلى البقاع في 20 يوما!

أعلنت شركة الخطوط الجوية الجزائرية عن إطلاق برنامج خاص للرحلات يشمل أزيد من 50 رحلة لنقل المعتمرين الجزائريين نحو البقاع المقدسة خلال شهر ديسمبر الجاري، وذلك في أعقاب الاحتجاجات التي رفعتها وكالات السياحة والأسفار التي انتقدت ما وصفته بـ”التعليق غير المُبرر للرحلات التي تسببت في ركود الموسم”.

وحسب برنامج الرحلات الذي اطلعت عليه “الشروق”، فمن المنتظر أن تشهد رحلات العمرة بداية من الشهر الجاري انفراجا بعد ما كانت مقتصرة على عدد محدد لا يعكس حجم الطلب المتزايد على رحلات العمرة المباشرة من الجزائر إلى المملكة العربية السعودية.

واعتبرت وكالات السياحة والأسفار أن البرنامج الجديد الذي ضم أزيد من 50 رحلة خلال شهر ديسمبر الجاري من شأنه حل مشكلة الرحلات التي باتت تهدد الموسم، لاسيما في ظل الطلب المتزايد على الرحلات المباشرة، حيث يرفض عدد كبير من الجزائريين الرحلات المتجهة نحو اسطنبول وتونس.

 وحسب المصدر ذاته، فإن سعر التذكرة بين الجزائر والمملكة العربية السعودية بلغ 12 مليون سنتيم، وهو مبلغ كبير مقارنة بالأسعار التي كانت مطروحة من قبل، ورغم ذلك تشهد العمرة في هذا التوقيت من السنة إقبالا غير مسبوق، خاصة وأنها عرفت في السنوات الماضية ركودا بسبب تداعيات فيروس كورونا.

ورغم استبشار الوكالات خيرا بالبرنامج الجديد، إلا أنها أبدت تخوفا من ضيق الفترة الزمنية التي يشملها تاريخ الحجز والدفع والسفر، والتي ستتم في ظرف قياسي، مما يؤدي إلى خطر إلغاء الرحلات في آخر لحظة بسبب عدم امتلاء الطائرة، وهو ما قد يكبد متعاملي السياحة خسائر باهظة ويفشل الموسم.

ولن يتضمن البرنامج الخاص بنهاية 2022 أية إجراءات خاصة لتأمين الحجاج من الإصابة بفيروس كورونا، ما عدا تلك المتعلقة بالتطعيمات المتعلقة بالأنفلونزا الموسمية .

وحسب ما أشارت إليه الوكالات، فإن حجوزات ديسمبر الجاري، عرفت ارتفاعا مقارنة بالفترة السابقة، بسبب الإقبال الكبير على عمرة نهاية الموسم التي تزامنت مع عطلة الشتاء.

للإشارة، فقد كانت قضية تقليص الرحلات الخاصة بالعمرة المباشرة محل مساءلة من قبل نواب البرلمان لوزير النقل ومسؤولي الجوية الجزائرية، حيث طالبوا بضرورة إيجاد حل، خاصة وأن تكاليف العمرة غير المباشرة مكلفة للجزائريين وفي نفس الوقت مرهقة، وهي القضية التي يبدو أنها لقيت إنصاتا من قبل مسؤولي الشركة الذين عقدوا نهاية هذا الأسبوع لقاء مع ممثلي وكالات السياحة والأسفار لبحث هذه المسألة وإيجاد حلول سريع لاحتوائها.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!