السبت 15 ديسمبر 2018 م, الموافق لـ 07 ربيع الآخر 1440 هـ آخر تحديث 23:01
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

الأمينة العامة لجمعية الأمل لمساعدة المرضى المصابين بداء السرطان، حميدة كتاب

 اختتمت ،السبت، بقصر المعارض بالعاصمة فعاليات الطبعة الثانية للصالون الوطني للإعلام، حول داء السرطان الذي يتزامن والشهر الوردي لمكافحة سرطان الثدي.

وكشفت حميدة كتاب، الأمينة العامة لجمعية الأمل لمساعدة المرضى المصابين بداء السرطان، أن الإحصائيات الأخيرة تشير إلى أن 65 بالمائة من النساء المصابات، اللواتي يقبلن على مراكز العلاج، يأتين في مراحل مبكرة جدا حيث يكون الورم صغيرا، بينما في السابق كنا نرى أوراما كبيرة جدا بسبب التأخر، ما يتطلب علاجا كبيرا ويتطلب استئصالا كليا للثدي والعلاج الكيمائي والإشعاعي.

واليوم الأطباء يطبقون ما يسمى بالعلاج المحافظ الذي يعتمد على الجراحة المؤدية بدورها إلى استئصال الورم، وأصبحت معالم الهدف واضحة، بفضل الحملات التوعوية التي تقوم بها جمعية الأمل.

ق.م

https://goo.gl/ZGusdf
الصالون الوطني للإعلام حول داء السرطان حميدة كتاب سرطان الثدي

مقالات ذات صلة

2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محب الله

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته ، أظن أن هذا المرض الذي انتشر بين نساء الجزائريين أمر محير يجب دراسته و الأسباب التي أدت إلى إنتشاره بهذه الطريقة المخيفة نعم العلاج مهم و لكن يجب البحث عن الأسباب .

  • *

    سبق وان مرضت بسرطان حميد بسبب تناول اقراص ومراهم هرمونية قصد الحمل .. وهذه الفكرة كانت بعيدة عني .. وظننت ان لا باس بها بعد ضغط …مع ان صحتي كانت بخير وكل شيء كان طبيعيا ..
    بعد شعوري بالالم الشديد (بعد اشهر قليلة ) على فترات قصيرة تشبه الصعقة (والم فظيع دام لاعوام ….
    توقفت عن اخذ تلك الادوية بسرعة و عالجت ورغم ذلك يتملكني الرعب بعد اي الم بسيط طبيعي

    اذا اراد الاب ان يمنح لابنه كل المودة فليود ام ابنائه اولا فهي الاصل
    سعادة الابن -من سعادة الام –
    الله يشفي كل مريضة وكل مريض بقدرة الله عز وجل

close
close