الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 06 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 22:31
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م
  • لالماس لـ"الشروق": يمكن تنظيم التجارة الخارجية بطرق تقنية دون ارتجال

عادت مفاوضات الجزائر مع منظمة التجارة العالمية “أومسي” إلى التجميد مؤقتا، بعد أزيد من 30 سنة على إيداع ملف الانضمام إلى الاتفاقية العالمية للتجارة والتعريفة الجمركية لأول مرة سنة 1987.
وبعد عشرات الدورات واللقاءات الثنائية التي تضمنت أخذا وردا وإجابة عن مئات الأسئلة، اشتكى عدد من شركاء الجزائر من قرارات منع الاستيراد وتعليقه، خلال الـ18 شهرا الماضية، وهو ما أدخل هذه المفاوضات نفقا مظلما مرة أخرى، كما التقى وزير التجارة سعيد جلاب سفراء 20 دولة في فترة قياسية.
وحسب الخبير الاقتصادي، إسماعيل لالماس، تعد مفاوضات انضمام الجزائر إلى منظمة التجارة العالمية، الأكثر تعقيدا في تاريخ الجزائر، بسبب الإجراءات المتخذة بداية من سنة 2015، من وقف الاستيراد مؤقتا، ثم محاصرة الحاويات في الموانئ، ففرض رخص استيراد تلقائية وغير تلقائية بداية من الفاتح جانفي 2016، أعقبتها إجراءات جديدة للتوطين البنكي على غرار ضرورة المطابقة والتسويق وشهادة المنشإ، ثم قرار إلغاء رخص الاستيراد، واستبداله بقائمة من المواد الممنوعة من الاستيراد تتضمن 900 منتج، تمت غربلتها إلى 855 منتج، ثم إعادة رفعها إلى 877 منتج، ليتقرر في قانون المالية التكميلي لسنة 2018، الذي سيدخل حيز التنفيذ بداية من شهر سبتمبر المقبل، استبدال المنع النهائي للاستيراد برسم يتراوح ما بين 30 و200 بالمائة.
ويقول خبير التجارة الخارجية رئيس جمعية “استشارات تصدير” في تصريح إلى “الشروق” إن الجزائر ليست منعزلة عن بقية الدول، وإنما تربطها بها اتفاقيات شراكة ومناطق تبادل حر، على غرار اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي ومنطقة التبادل العربي، وبالرغم من أنه من حق الجزائر حماية منتجها المحلي، إلا أن ذلك يجب أن يكون بطرق تقنية بعيدة عن القرارات الارتجالية، يضيف المتحدث.
وأوضح لالماس أن منظمة التجارة العالمية تتيح فرض رخص استيراد مؤقتا لحماية منتجات أي دولة، ولكن شرط أن تكون هذه الرخص ظرفية وذلك مع إلزامية إثبات تسجيل فائض في هذا المنتج، وبالمقابل تمنع تجميد الاستيراد، وهو ما جعل هذه المنظمة الدولية تعتبر قرارات الحكومة الجزائرية غير مقبولة ومنافية لمبدإ الشراكة، ويتعلق الأمر بالدرجة الأولى بقرار منع استيراد 877 منتج.
وشدد لالماس على أن لقاء عدد من السفراء لوزير التجارة خلال الأشهر الماضية، كان له تأثير كبير في التراجع عن قائمة منع الاستيراد وفرض بدلها رسوما تتراوح ما بين 30 و200 بالمائة، وذلك عبر قانون المالية التكميلي لسنة 2018، الذي سيدخل حيز التنفيذ بداية من شهر سبتمبر المقبل، مصرحا: “رغم أن السفراء الأوروبيين تحدثوا عن الاستثمار والشراكة إلا أنهم تطرقوا إلى منع الاستيراد، وطالبوا بإسقاط منتجاتهم من القوائم السوداء، وكان لهذه الضغوط تأثير على الحكومة التي ستسمح باستيراد الشوكولاطة والبسكويت والرخام مجددا”.
وكان وزير التجارة سعيد جلاب، وفقا لبيانات الوزارة، قد التقى خلال الفترة الماضية 20 سفيرا ممثلين لكل من تنزانيا وصربيا وكرواتيا والبرتغال وإسبانيا والدانمارك والإمارات العربية المتحدة والبنين والمكسيك وكوريا الجنوبية وإيطاليا والصين وروسيا وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية وهولندا والسويد.

https://goo.gl/9FGNmY
الإستيراد الجزائر منظمة التجارة العالمية

مقالات ذات صلة

  • أسعاره تجاوزت الـ 600 دج ومرشحة للإرتفاع

    الاحتكار يحرم "الزوالية" من الموز

    أصبحت الموز فاكهة بعيدة المنال عن كثير من الجزائريين الذين "عجزوا عن اقتنائها بسبب أسعارها الملتهبة التي ناهزت 600 دج للكلغ، عبر كثير من المناطق.…

    • 3296
    • 13
  • بعد غياب 10 سنوات بسبب قضية رشوة الـ200 مليون أورو

    هذه أول خطوة لـ"سايبام" الإيطالية ضمن عودتها إلى السوق الجزائرية

    أعلن الرئيس التنفيذي لشركة "سايبام" الإيطالية ستيفانو كاو عن تنظيم أيام التكنولوجيا والابتكار بالجزائر في 25 و26 نوفمبر الجاري، وذلك لترسيم عودة الشركة إلى الجزائر،…

    • 1408
    • 0
4 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محمد المحمدي

    أليس للجزائر سيادة في قراراتها لماذا تراجعت بعد ضغط هذه الدول؟
    سؤال آخر كيف ستغزو سلعنا العالم و نحن لسنا أعضاء في منظمة التجارة و لن نستفيد من الإعفائات الجمركية حتى و لو تمت بشكل ثنائي فلن تكون مثل أن تكون عضو في المظمة اذن منتوجاتنا ستفقد تنافسيتها مقارنة مع منتوجات الدول الأعضاء

  • البرج

    المعلق رقم 1 عن اي سلع وطنية تتكلم فهل لك منتوج صالح؟ حوس في روحك 80% من حاجياتك مستوردة فما عليك إلا تطليقها والبس جزائري وسوق جزائري واغسل راسك بشامبو جزائري وووو…
    نزيدك المافيا في الحكم لم يرخصو بالاستيراد بل هو مجد منذ 2017جوان روح اتأكد في الوزارة وما تنساش شد في منتوج بلادك اللي بلاد ما قبلاتووبلاك تقيس أي منتوج جا من برا

  • البرج

    التعليق الأول دوختني هل عندك منتوج وطني مثلا في مواد التجميل والنظافة الجسدية،؟
    هل تعلم ان منتوجاتكم تاع اونساج ماء و زغاريد ومسرطنة؟ وان ثبت العكس علاه ما تصدوش مواد التجميل والنظافة البدنية والمنزلية؟

  • ملاحظ

    الدولة بکل الغباء فرضت الحضر علی السلع اساسية کما فرضتها سابقا علی استيراد السيارات وفتحت لنا ورشات لنفخ العجلات والهياکل تستورد اغلی ثمنا من السيارات مستوردة وتباع اغلی بعالم وهي خردة بينما السلع اوقفتها لتشجيع الانتاج الوطني ولا انتاج وطني ولا يحزنون اسيادهم اوروبين غضبوا من ايقاف الاستيراد والان کما سبق ان قلت ارجعت الحکومة الاستيراد والان والان تفاوض غرب ضمن الصفقة خاسر رابح لان رابح هم تلک الدول وخاسر هو جزاٸر لان الفراغ الرٶوس التي تتحکم فنا انانيون وتحب فقط الشکارة واهملت التنمية الوطنية او اعطتها لمفربيهم اليس احسن ان ننتج السلع ذات جودة محليا وننافسها بالمستوردة لا لان امهم فرنسا ترفض

close
close