الجمعة 20 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 20 محرم 1441 هـ آخر تحديث 19:10
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين
  • تجديد الحبس المؤقت للمتهمين الأربعة

قرر قاضي التحقيق العسكري الخميس الماضي الجاري غلق ملف قضية “التآمر غايتها المساس بسلطة قائد تشكيلة عسكرية”، و”التآمر لتغيير النظام”، بعد أن وسع قائمة المتهمين في قضية الحال لتشمل 7 أشخاص ويتعلق الأمر بكل من سعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة، والرئيس الأسبق للمخابرات، اللواء محمد مدين، المدعو “توفيق”، وبشير طرطاق، المنسق السابق للاستخبارات، ولويزة حنون، الأمينة العامة لحزب العمال ، اللواء المتقاعد خالد نزار ونجله لطفي إلى جانب المكلف بأعمال خالد نزار وجار السعيد بوتفليقة وهو الوسيط الذي كان بينهما فريد بن حمدين.

وفي التفاصيل كشفت مصادر متطابقة لـ”الشروق”، أن قاضي التحقيق العسكري لدى محكمة البليدة الذي قرر في 3 أوت الماضي عدم إحالة ملف قضية “التآمر غايتها المساس بسلطة قائد تشكيلة عسكرية”،”والتآمر لتغيير النظام”، لظهور أدلة وقرائن جديدة تلحق كلا من وزير الدفاع الأسبق اللواء المتقاعد خالد نزار ونجله لطفي مسير لشركة SLC ” سمارت لينك كومينيكايشن”، إلى جانب المكلف بأعمال خالد نزار وهو الوسيط الذي كان بينهما فريد بن حمدين، أغلق ملف قضية الحال، الخميس 5 سبتمبر الجاري، بعد الانتهاء من كل الإجراءات القانونية المتعلق بـ”الاستجواب الإجمالي” و”المواجهة” بين أطراف القضية، التي انطلقت بـ4 متهمين في ماي الماضي، ليصبح بـ7 متهمين في أوت المنصرم.

كما أن قاضي التحقيق العسكري لدى المحكمة العسكرية الذي أصدر أمرا بالقبض الدولي على كل من خالد نزار ونجله والمكلف بأعماله، سيحيل الملف إلى قسم الجدولة، وبالتالي سيحاكم هؤلاء غيابيا بقوة القانون إذ سيصدر قاضي الحكم حسب ما كشف عنه المحامي بوجمعة غشير لـ”الشروق”، حكما غيابيا يكون حسب التهم الموجه إليه “الإعدام”، وهذا حسب المادة 77 من قانون القضاء العسكري الجزائري التي تنص أنه “يعاقب بالإعدام، الاعتداء الذي يكون الغرض منه إما القضاء على نظام الحكم أو تغييره، وإما تحريض المواطنين أو السكان على حمل السلاح ضد سلطة الدولة أو ضد بعضهم بعضا، وإما المساس بوحدة التراب الوطني، ويعتبر في حكم الاعتداء تنفيذ الاعتداء أو محاولة تنفيذه”.

ويتابع المشتبه فيهم الـ7 بتهمتين الأولى تتعلق بجريمة التآمر غايتها المساس بسلطة قائد تشكيلة عسكرية”، الفعل المنصوص والمعاقب عليه بالمادة 284 من قانون القضاء العسكري وعقوبتها من 5 إلى 10 سنوات سجن أما التهمة الثانية تتمثل في: “التآمر لتغيير النظام”، الفعل المنصوص والمعاقب عليه بالمادة 77 و78 من قانون العقوبات وعقوبته الإعدام”. وهذا وفقا لخطورة الوقائع والتي تندرج ضمن الجنايات الخطيرة جدا، التي تكون عقوباتها خطيرة جدا”، يعاقب عليها قانون الإجراءات الجزائية والقضاء العسكري.

وكشفت المصادر أن قاضي التحقيق العسكري وقبل انقضاء الفترة القانونية لفترة الحبس المؤقت والمحددة بـ4 أشهر، أمر في 19 أوت الماضي، بتجديد فترة الحبس المؤقت لكل من السعيد، توفيق، طرطاق وحنون، فيما أودعت هيئة دفاع الأمنية العامة لحزب العمال حسب ما كشف عنه المحامي بوجمعة غشير طلب الإفراج عن حنون، كما أودعت هيئة دفاع الثلاثي السعيد، توفيق وطرطاق نفس الطلب، إلى أن غرفة الاتهام رفضت الطلب وأيدت قرار قاضي التحقيق العسكري.

خالد نزار سعيد بوتفليقة محمد مدين

مقالات ذات صلة

600

17 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Bela

    إني أرى رؤوساً قد أينعت وحان قطافها،

  • محمد البجاوي

    يكفي السجن ليسمعوا بجزائر الفردوس التي سيبنيها الحراك مستقبلا

  • كريم

    حتى من نهب اموال الشعب يجب اعدامه مثل بوتفليقة ويزيد زرهوني والتواتي وكل اامسؤولين المتورطين في خيانه البلد منذ 1962 يجب شنقهم كلهم وخاصتا اويحي الخائن

  • علي الجزائري

    لا يسعنا إلا أن نتذكر قول الله عز وجل ،*…فذوقوا العذاب بما كنتم تكسبون* … يمهل ولا يهمل…

  • المنقذ

    الاعدام ايطبقوه الشرعيين في سلطة القرار مستقبلا مع رجال الحراك الافياء

  • سالم

    سبحان مغير قلب السلاطين سبحان الله العظيم

  • لطفي / الجزائر

    دعاوي الشر و العياذ بالله.
    دعاوي الجزائريين و الجزائريات على الظالمين .
    أعمالهم القذرة في حق الدولة و الشعب = الإستئثار بمال الأمة + خيانة الأمانات + الإستعلاء على عباد الله + الغرور + احتقرار الشعب و إهانته + احتكار قوت البشر + إشاعة الفساد لهدم الأخلاق بهدف تحويل الشعب إلى الإنحلال الخلقي + تشجيع عصابات المخدرات على تخدير عقول الشباب + + +

  • Fouzi gaouir

    Hadi hagra o dolm… Lazam asha3b howa Ali yahkom mashi homa

  • على المباشر

    التطبيق الفوري للإعدام مع العصابة المتآمرة على الإقتصاد الوطني كل خائن يجب أن يعدم

  • لخضر الجزائري

    اعتقد جازما ان هناك رؤوس تستحق مكانتها في بيت الضيافة بالبليدة من العصابة الجديدة وحتى من بقايا العصابة القديمة

  • seddik

    ana rani nasanna fi isdar modakkirat iitikal lel kalb ferhat mhenni we hojja rahi baina ihdath dawla dakhil al jazayer attahrid al haml assila attakhabor mmaa lihoud wa wa wa

  • watani watani

    Ce ne sont que des traîtres à la nation contre leur peuple. C’est des destructeurs du pays, même perpètres ils mourront dans très peu de temps en prison vu leur age avancé. La justice divine est au dessus de tout.

  • abdel

    Ils reste au moins 50.000 voleurs à juger au minimum. Bassah rah yalhag al MANDJAL incha ALLAH.

  • هشام

    الاعدام يعتبر مزية ديرها في هؤلاء المجرمين جيبهم واحد واحد و ذوقهم السيلونة العسكرية في الشتاء و الصيف في تازولت و تامنراست و الحبس النفرادي و رؤية النور من ثقب لا يتجاوز قطر القلم و منع الزيارات و التفتيش الدقيق قبل و بعلد الزيارات و ما ادراك ما التفتيش الدقيق و العدس غذاءو عشاء لمدة 5 سنوات على الاقل…..
    و من لم يجرب هذه الامور يكذب هي اقسى من الاعدام امامها الاعدام راحة

  • جزائري حر

    هه العرة تاع رواندا ورئيس و وزراءئ رواندا. حتى الزنوج اللي كنتو تعايروهم بالجوعانين أصبحوا أفضل منكم.

  • Karimalger

    نطلب بالتعجيل بحكم الاعدام

  • سماعيل خضرة

    الجـــــــــــــــزائر فــــــــــــوق الجميـــــــــــــع بلاد الشهـــــداء فوق الجميع و الحمدالله كشفت العصابة و ربي يحمي الجيش من كل شــــــــــــــــر و البلاد و ربي يحفظ القايـــــــــــــــد صالح لولا الله عز و جل و قايد صالح و حكمته و وطنيتـــــــــــــــه لما كنا اليوم في هذا الامان و عصابة في السجن. شكـــــــــــــرا قايد صالح شكرا جيش نوفمبر الحمد الله . إحتــــــــــــــــــرامي قايد صالح.

close
close