-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
أزمة بطالة تهدد حملة الماجستير والدكتوراه

80 بالمائة من أساتذة الجامعات مؤقتون

إلهام بوثلجي
  • 2890
  • 10
80 بالمائة من أساتذة الجامعات مؤقتون
أرشيف

تشهد الجامعات الجزائرية، عجزا ملحوظا في التأطير ونقصا في عدد الأساتذة الدائمين، فيما يعاني عدد كبير من حملة الماجستير والدكتوراه من البطالة، وتتجاوز نسبة الاعتماد على الأساتذة المؤقتين في بعض التخصصات 80 بالمئة.

دفعت البطالة حاملي الماجستير والدكتوراه للاحتجاج أكثر من مرة أمام مقر وزارة التعليم العالي، للمطالبة بفتح مناصب شغل مباشرة، فعديد من مؤسسات التعليم العالي تشهد تفاوتا ملحوظا بين عدد الأساتذة الدائمين والمؤقتين لدرجة أن هناك من يفوق فيها عدد الأساتذة المؤقتين أضعاف المرات عدد الأساتذة الدائمين، حيث انتهجت الجامعة سياسة توظيف أساتذة في إطار عقود “الساعات الإضافية” لسد الفراغ الواضح في الأساتذة، الشيء الذي ساهم في ارتفاع نسبة بطالة حملة الشهادات العليا، فضلا عن الاستعانة بحاملي شهادة ماستر غير المسجلين في الدكتوراه في عدد من الجامعات، وهو الإجراء المخالف لقرار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والذي ينص على عدم السماح لهذه الفئة بالتدريس، وهو ما يرهن مصير الطالب من جهة بسبب عدم تمكن خريجي الماستر من التأطير، ويحرم حاملي الماجستير والدكتوراه من الحصول على وظيفة أخرى وهذا بسبب سد العجز بالأساتذة المؤقتين.

وجددت التنسيقية الوطنية لطلبة وحاملي الدكتوراه والماجستير في تصريح للشروق مطالبتها بفتح التوظيف المباشر لحاملي الشهادات العليا، انطلاقا من مبدأ أن كل مقعد بيداغوجي يفتح في الطور الثالث هو في أصله منصب عمل منبثق من احتياج الجامعة الجزائرية، وأكدت على انتهاج مبدأ التوفيق بين المقاعد البيداغوجية المفتوحة في مسابقات الدكتوراه، واحتياجات الجامعة من حيث التأطير، وأشارت إلى أن التفاوت بين عدد المقاعد البيداغوجية وعدد مناصب التوظيف في التخصص الواحد تجعل الجامعة تكوّن بطالين بشهادات عليا، حيث بلغ عدد مقاعد التكوين في الدكتوراه عبر الوطن لهذه السنة نحو 2600 مقعد بيداغوجي، في حين لم يتجاوز عدد مناصب التوظيف المفتوحة 500 منصب.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
10
  • رهف ريهام

    انا متحصلة عل شهادة مهندس دولة سنة 2009 و شهادة ماجستير 2013 وطالبة دكتوراه علوم تسجيل سادس اعاني من البطالة وتهميش حتى ساعات الذل لم يكن لي فيها نصيب كظمت غيظي في قلبي الى ان مرضت والان انا مصابة بسرطان الثدي واعاني من تكاليف العلاج انا عينة من هاته فئة ارجو ان تواصلوا في نظال هذا حقنا المهضوم من طرف عصابة الجامعة والوظيف العمومية اختكم من برج بوعريريج

  • جزائري

    الحل بسيط جدا :
    - لو تدخل السيد الرئيس شخصيا لتوظيف كل حاملي الدكتوراه في جامعاتهم التي سلمتهم شهادة الدكتوراه فلن يبقى دكتور دون عمل .
    لكن الحقيقة مرة ويعرفها القاصي والداني؛ وهي :
    إن التوظيف في الجامعات مرهون بفتح التخصصات ـ وتعرفون أن هناك عائلات تتحكم في اقتراح التخصصات التي تسمح بتوظيف زوجاتهم ، وأبنائهم ، وإخوانهم ، وأبناء عمومتهم ، وأصهارهم ، والمنتمين إلى نفس توجههم السياسي ؛ ليعملوا في نفس الجامعة ،
    س : فكيف ستسمح هذه العائلات بتوظيف من لايسايرها في منهجها، ومخططاتها، وتوجهها الحزبي بالعمل معها ، ولو كان خريج جامعة السربون ؟

  • رهف ريهام

    انا متحصلة على شهادة ماجستير 2013
    والان انا مصابة بسرطان الثدي مع علمي بان مرض ابتلاء من عند الله ولكن من اسبابه ايضا العيش في القلق بسبب البطالة والتهميش الذي عانيت منه كثيرا حسبي الله و نعم الوكيل في عصابات التوظيف في الجامعة التوظيف المباشر مطلبنا الوحيد

  • بن ساسي قادة

    اطلبوا من مراسيليكم عبر ربوع الوطن تغطية عمل ووقفات التنسيقية حتى تكونوا الرأي الصادق والناقل الأول للحدث الواقع ولديكم السبق

  • بن ساسي قادة

    السلام ترجوا من إدارة مجمع الشروق نشر كل ما تقدمه التنسيقية لحاملي وطلبة الماجستير والدكتوراه حتى يكون هناك صدى لنا. جزاكم الله خيرا

  • قدور0031

    حسب فهمي المحدود:
    معروف أن الاستاذ المستخلف يتقاضى أقل ولا يتمتع بحقوق نقابية كاملة، وسهل الطرد وسهل التركيع، وأيضا ليس فقط لدواعي مادية من منح وأجرة مرتفعة بحيث ترفض الوزارة تثبيتهم، ولكن أيضا لأن النظم الجزائرية منذ وفاة بومدين رحمه الله صارت تكره المعرفة وتحاربها، ويكون ذلك بترك منبر المعرفة يعرف المشاكل وعدم الاستقرار، لأن الأوامر من البلد الفرنكواستعماري تمنع بأي وسيلة ممكنة من ظهور ثورة فكرية، ومن انطلاقة تقنية، ولا يتأتى ذلك إلا إن حولت الجامعات إلى محاشر وملاهي وبؤر تعلم كل شيء إلا العلوم.
    فإن كان في المسؤولين بعد الحراك رغبة في تطوير الجزائر فالمادة الرمادية متوفرة بكثرة.

  • dz

    في كل مرة يحتجون و يطالبون بالتوظيف لكن لا أحد سمع بكم أنتم من تسبب في ذلك تشتكون و من بعدها إلى المناصب المؤقتة سابقون و تنددون ..... أتركو ا التدريس و اتركوا الجامعات تأتي لكم الوزارة ذليلة و تطلب منكم التوظيف لا من تسعون وراءها كسعي الكلاب و راء الراعي.
    #ما نقريش

  • أستاذ

    وهل تدرون يا سادة يا قراء كم يتقاضى المتعاقد في الجامعة ؟؟ 250 إلى 500 دج في الساعة و ليس له الحق تجاوز عتبة 48 ساعة في الشهر : المهندس وصاحب الماستر يتقاضى 12000 دج شهريا وصاحب الماجستير والدكتوراه 24000 دج أي الأجر الأدنى !!!! و هذا حسب مرسوم 2001 الذي حاول السيد الوزير منذ 4 سنوات تحيينه لكن أويحيى رفض كي يلجأ الشباب المتعلم أصحاب الدمغة إلى الهجرة
    المفروض كل 10 سنوات يحين المبلغ لكن منذ 19 سنة لم يتغير
    على الأقل لو تحسن المدخول إلى أن يجد المتعاقد وظيفة مستمرة دائمة
    على السيد الوزير إعادة بعث المرسوم الذي أحظر منذ 4 سنوات وجمده أويحيى في مكتبه ولم يصدر في الجريدة الرسمية !!!!

  • رشيد

    دكاترة وذوي ماجيستير بطالوون لعدة سنوات والجامعات الجزائرية تعيش عجزا في الاساتذة ذوي الشهادات العليا وتستنجد بأي كان وهناك من العمداء ةرؤساء الاقسام من يعمدون على ذلك قصد المتاجرة بالمناصب أو حجزها لزوجاتهم وابنائهم وبناتهم وحاشيتهم ريثما يتخرجون ويطبخون الطبخة السحرية باقصاء من لا حيلة له ولا أكتاف له بأعذار واهية ومضحكة في كثير من الاحيان ...

  • حسن

    ربما ف بعظ التخصصات القليلة جدا في أغلب المعاهد عدد الا ساتدة اكبر من عدد الطلبة. انا شخصيا استاد بد رجة ب روفسور ليس لي مقياس خاص. ورغم هذا هناك بعظ المعاهد توظف الماقتين المقربين منهم.