-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
المختصون يؤكدون إمكانية الشفاء التام

80 بالمائة من ضحايا الصرع في الجزائر هم أطفال

نادية شريف
  • 6704
  • 4
80 بالمائة من ضحايا الصرع في الجزائر هم أطفال
ح/م
الاطفال أول ضحايا الصرع

ينتشر مرض الصرع لدى الأطفال بنسبة كبيرة تناهز 80 بالمائة من أصل 350 إلى 400 ألف مريض بالصرع في الجزائر، حسب ما أكده البروفيسور مصطفى سعدي بلويز رئيس الرابطة الجزائرية ضد الصرع، خلال إحياء الجزائر لليوم العالمي للصرع الذي احتضن فعالياته المركز التجاري “أرديس” شرق العاصمة.

وأضاف البروفيسور سعدي بلويز أن 80 بالمائة من الأطفال المصابين يمكنهم الشفاء من المرض إذا ما التزموا بالعلاج ونظام العيش المحدد ويمكن تحقيق ذلك على مدار 3 إلى 4 سنوات على أن يتم توقيف العلاج تدريجيا، في حين يبقى الأمر صعبا بالنسبة لـ20 بالمائة المتبقين ولكنه ليس مستحيلا وإنما يتطلب وقتا طويلا.

أمّا الإصابة بالصرع عند البالغين 25 سنة فما فوق  فتكون عادة نتيجة إصابات شريانية أو أورام خبيثة أو سكتة دماغية.

وينصح المختصون المصابين وذويهم سيما الأمهات بمتابعة أبنائهم الصغار والحرص على تقليل مشاهدتهم للتلفزيون وكذا العاب الفيديو وعدم السهر لساعة متأخرة بالإضافة إلى تجنب القهوة بالنسبة للكبار منهم.

وأراد منظمو اليوم العالمي للصرع الذي كان برعاية مخابر “جي آس كا” رفع كل المحظورات التي تحيط بالمرض الذي يخجل الكثيرون منه ويفهمونه فهما خاطئا، حيث أوضح البروفيسور سعدي بلويز أن المصابين بالصرع بإمكانهم العيش والتمدرس بصفة عادية جدا وان من المرضى الذين يعرفهم من بلغو مرتبة أطباء لذلك على المجتمع أن ينظر إليهم كبقية الأفراد.

وعن الأسباب الحقيقية للمرض أضاف البروفيسور بلويز أن 70 بالمائة من الإصابات لدى الأطفال مجهولة السبب، ويتم التشخيص عادة من خلال المساءلة للمريض والمقربين منه على اعتبار أن المصاب لا يتذكر ما حدث له خلال الأزمة بالإضافة إلى فحص رسم المخ الكهربائي الذي لا يكون كافيا لوحده.

 

وتعد الجزائر التي تحيي اليوم العالمي للصرع للمرة الثانية على التوالي من الدول القلائل في القارة الإفريقية التي تولي أهمية للحدث حسب تصريحات ممثل مخبر “جي آس كا” الذي أكد استعداد مؤسسته لمد يد العون لهذا النوع من المرضى وتمكينهم من حياة عادية في المجتمع.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
4
  • بدون اسم

    لدي قريبة أصيبت بالصرع في سن الرابعة أو الخامسة لكنها شفيت تماما بعد أشهر من متابعة جلسات عند معالج تقليدي.

  • akila

    اللهم اشفهم و عافهم ... عن حادثة خاصة بي أؤكد لك اختي كريمة انني اصبت بمرض الصرع و عمري لم يتجاوز العامين، لكن الحمد لله شفيتُ منه بعدما اتبعت نظاما دوائيا لمدة خمس سنوات ، و لله الحمد و المنّة ، لذلك أِؤكّد أن الشفاء من هذا المرض ليس مستحيلا إذا تمّ تشخيصه و علاجه في أوانه .
    شكرا على الموضوع

  • متضامنة

    ربي يشفيهم ان شاء الله ويشفي جميع المرضى

  • khadidja

    كان الله في عونهم ,حقا هم يعنون خاصة النسوة منهم
    في ظل إستهزاء المجتمع بهم
    شفاهم الله