-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
مديرية الشباب والرياضة بالعاصمة تعد بانطلاق المشروعين قريبا

80 مليارا لإنجاز مسبح وقاعة متعددة الرياضات بوادي قريش

منير ركاب
  • 521
  • 2
80 مليارا لإنجاز مسبح وقاعة متعددة الرياضات بوادي قريش
أرشيف

طمأن مدير الشباب والرياضة لولاية الجزائر، طارق كراش، الجمعيات الرياضية وشباب بلدية وادي قريش في العاصمة، ببداية العد التنازلي للانطلاق الرسمي في أشغال مشروعي المسبح شبه الأولمبي، والقاعة متعددة الرياضات اللذين من المقرر مباشرة إنجازهما بداية سنة 2020، بمنطقتي ديار الكاف وسكالة، مؤكدا أن سبب التأجيل راجع إلى مباشرة مصالحه الإجراءات الإدارية القانونية، من أجل التحري والبحث عن الضمانات المسلمة من طرف شركات الإنجاز الوطنية المخوّل لها إنجاز المشروعين.

وقال كراش لـ” الشروق”، إن مصالحه تحضّر حاليا لإجراءات المعاينة والبحث حول الشركات المنجزة، الفائزة بالمناقصة، لتفادي المشاكل المالية والإدارية قبيل انطلاق الأشغال، لاسيما أن المديرية سجلت سابقا تجارب لمشاريع لبعض المقاولين، قد تعثرت بسبب اللا مهنية وتراكمات مشاكل العمال، النتائج عن وجود تأخرات مالية في صب المستحقات، معتبرا في ذات السياق، أن الإجراء القانوني قيد التنفيذ يعتبر “عاديا” ومتعاملا به في العديد من القطاعات، للحصول على ضمانات من شركات الإنجاز لتفادي الوقوع في مشاكل قد تعرقل مسار أشغال المشروعين مستقبلا، على غرار تكليف مكاتب دراسات محلية من أجل معاينة الأرضية، مؤكدا أن المشروع يعتبر مبادرة في إطار ترقية واستحداث المرافق الرياضية بالأحياء الشعبية، من طرف مديرية الشباب والرياضة، لفائدة الشباب والجمعيات الرياضية ببلدية وادي قريش، التي طالبت في عدة مناسبات بتحقيق انشغالهم المتمثل في ضرورة إنشاء قاعة متعددة الرياضات، من المنتظر الإعلان عنها لاحقا، الموجودة بالمركز الثقافي هارون الرشيد، بعد التنازل عنها لمديرية الشباب والرياضة من مؤسسة فنون وثقافة.

من جهته، طالب أحمد محمد مويسى، رئيس بلدية وادي قريش، المديرية الوصية على المشروعين، باستعجال انطلاق أشغال الورشتين، اللتين خصصت لهما ميزانية تقارب 80 مليار سنتيم، بكل من ديار الكاف وديار القرمود، بعد اختبار الأرضية، والموافقة على الصفقة الممنوحة لفائدة شباب وجمعيات البلدية، مضيفا أن البلدية تفتقر فعلا إلى مثل هذه المرافق الرياضية التي يطالب بها الشباب والجمعيات الرياضية، غير أن إنجازها ليس من صلاحيات المجلس البلدي، وإنما بيد مديرية الشباب والرياضة بالعاصمة صاحبة المبادرة، موضحا أن مصالحه كانت قد اختارت الأرضية السانحة لإنجاز المشروعين اللذين ينتظرهما السكان منذ سنوات، لاسيما مشروع إنجاز المسبح شبه الأولمبي باعتباره مشروعا قطاعيا.

وأكد رئيس البلدية انطلاق أشغال ملعب جواري بديار الكاف، على غرار إنجاز “حظيرة الراحة” من طرف مديرية الغابات بميزانية قدرت بـ 13.5 مليار سنتيم، على غرار برمجة إنشاء قاعة للرياضات مغطاة بمنطقة سكالة، وملاعب جوارية بديار الكاف 1 و2.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • محمد

    يجب ان تكون اثمنة الاشتراك مدروسة حتى تسترجع ال 80 مليار. و تبنى قاعات اخرى. اما الباطل و الصوصيال ما يديش بعيد

  • Karim

    اهدار المال في كثير من القطاعات و الشباب بدون عمل و المواطنون بدون عمل فهذه سياسات غير راشدة.
    فالمسألة مسألة أولاويات.