-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
مصنع سطيف يحقّق نجاحا والشركة تتحصل على لقب أفضل مصدّر للسنة

800 ألف عجلة لـ”إيريس” تغزو العالم!

إيمان كيموش
  • 10004
  • 2
800 ألف عجلة لـ”إيريس” تغزو العالم!

منحت جائزة أفضل مصدر جزائري هذه السنة لمجموعة “إيريس” كاستحقاق وامتياز يؤكد القيادة المتنامية للعلامة التجارية.

ووفقا لبيان للشركة تلقت “الشروق” نسخة عنه، يعود تأسيس العلامة التجارية “إيريس” إلى سنة 2004، وهي شركة جزائرية متخصصة في تصنيع المنتجات الإلكترونية والأجهزة المنزلية.

وبعد 15 عاما، أصبحت “إيريس” رائدة في صناعة الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية والأجهزة المنزلية، ولكن أيضا أصبحت بلا منازع رقم 1 في مجال إنتاج أجهزة التلفزيون.

ولقد سمح هذا القطب الصناعي للعلامة التجارية بتنويع أنشطتها وتوسيع محفظتها، من خلال التنقل من إنتاج فقط التجهيزات الكهرومنزلية إلى مجمع لإنتاج التجهيزات الإلكترونية، ثم بعدها إنتاج عجلات المركبات، وهو مشروع عملاق مدروس بعناية، ويحتل المرتبة الأولى في الجزائر والثالث في إفريقيا.

وفي عام 2020، برزت إيريس من خلال تصدير أكثر من 400 ألف عجلة إلى 13 دولة، معظمها مخصص للقوى الاقتصادية الكبرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية والبرازيل والمملكة المتحدة.

وطرح مجمع عجلات إيريس منتجاته في السوق شهر جويلية 2019، حيث إنه منذ إطلاقه، لاقى نجاحًا كبيرًا في السوق المحلية، وبعد 5 أشهر فقط من الانطلاق، دخلت أول عجلات لـ”إيريس” إلى الأسواق الدولية.

ومن أجل ضمان جودة المنتج لكل من السوق الجزائري والسوق العالمي، تم اختيار المنظمات المشهورة دوليا لاختبار منتجاتها واعتمادها والموافقة عليها، مما مكنها من الاحتفاظ بجميع معايير الجودة والسلامة التي تفرضها الأسواق الأكثر تطلبا، وهي E MARK  و INMETRO و FMVSS و GSO وغيرها.

وبالنسبة للعام الحالي، من المتوقع أن يرتفع المعدل بمضاعفة الحجم المخصص من خلال تصدير 800 ألف عجلة إلى 16 دولة، مع طرح 1.2 مليون عجلة في السوق المحلية.

ولا يمكن أن تكون الخطة الاستراتيجية لمجموعة “إيريس” لعام 2023 متفائلة إلا بعد بدء تشغيل التوسعة الجديدة للمجمع الصناعي والتي ستتيح إنتاج 4 ملايين إطار سنويا، وسيتيح ذلك إمكانية طرح 2.2 مليون عجلة في السوق الجزائرية، وتصدير 1.8 مليون عجلة.

وتفخر مجموعة “إيريس” بتقديم علامة “صنع في الجزائر” في عدة مناطق من العالم حتى الأكثر صعوبة في الوصول إليها.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • القعقاع

    لا زلنا نكذب وننافق شعبنا والي الابد هذه سياسة قديمة يا سادة ولم تعد تنفع في ايامنا هذه الكذب حرام في جميع الاديان

  • Nasri

    Ou se trouve cette usine de pneu et dans quelle wilaya