-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
إلغاء التفويج في الأعمال التطبيقية والموجهة

9 حصص يوميا في الثانوي واستغلال أمسية الثلاثاء للتدريس

الشروق أونلاين
  • 1253
  • 0
9 حصص يوميا في الثانوي واستغلال أمسية الثلاثاء للتدريس

تضمنت التدابير المتعلقة بالتنظيم الاستثنائي لتمدرس تلاميذ مرحلة التعليم الثانوي العام والتكنولوجي خلال الموسم الدراسي المقبل، ترتيبات تنظيمية وتوجيهات سيتم وصغها حيز التنفيذ، لتصميم جداول التوقيت والحجم الساعي الأسبوعي الاستثنائي للمواد التعليمية حسب كل مستوى تعليمي وكل شعبة..

حيث تقرر استمرار اعتماد نظام التفويج بتشكيل أفواج فرعية بتعداد 25 تلميذا على الأكثر في كل فوج فرعي، فيما حذرت الوصاية من اعتماد “نظام التفويج” في الأفواج التي يقل عدد التلاميذ فيها عن 25 تلميذا. بالمقابل نبهت من تفادي تفويج تلاميذ السنة الثانية أو الثالثة ثانوي شعبة تسيير واقتصاد في حال توفر أستاذ واحد لمواد العلوم الاقتصادية على مستوى الثانوية، عن طريق برمجة تمدرسهم في مدرج أو قاعة واسعة، شريطة الالتزام بالإجراءات الوقائية لاسيما التباعد الجسدي الاجتماعي وفرض ارتداء الكمامات.

ودعت، الوصاية من خلال نفس مخططات التمدرس، إلى الاستغناء عن التفويج في حصص الأعمال التطبيقية والأعمال الموجهة للمواد التعليمية المعنية، فيما أمرت باعتماد مدة الحصة التعليمية بساعة واحدة، مع رفض العمل بتوقيت رمضان رغم أنه قد حقق شبه ارتياح لدى أفراد الجماعة التربوية، بالإضافة إلى استغلال خمسة أيام للدراسة في الأسبوع من الأحد إلى غاية الخميس بما ذلك أمسية الثلاثاء. فيما تقرر بالمقابل تنظيم الدراسة يوميا في تسع حصص بوتيرة خمس حصص في الفترة الصباحية وأربع حصص في الفترة المسائية.

وأشارت نفس المخططات الاستثنائية للتمدرس، إلى استمرار الدراسة في الفترة الصباحية من الساعة الثامنة صباحا إلى غاية الساعة الواحدة زوالا، على أن تنطلق في الفترة المسائية من الساعة الواحدة والنصف زوالا إلى الساعة الخامسة والنصف مساء، على أن يتم الاستمرار في اعتماد نظام “التمدرس التناوبي” كل نصف يوم بين مجموعتين من الأفواج الفرعية، إذ تنطلق الدراسة بالنسبة للمجموعة الأولى في الفترة الصباحية من الساعة الثامنة صباحا إلى الساعة الواحدة زوالا لمدة خمس ساعات، في حين تنطلق المجموعة الثانية في الفترة المسائية من الساعة الواحدة والنصف زوالا إلى الساعة الخامسة والنصف مساء لمدة أربع ساعات، على أن تتناوب المجموعتان على الفترتين الصباحية والمسائية في اليوم الموالي.

وتقرر أيضا بناء على نفس المخططات التقليص في الحجم الساعي للمواد بساعة أو ساعتين، بالنسبة للمواد الأساسية في التعليم الثانوي وفي ثلاث مواد وهي اللغة العربية واللغة الفرنسية والرياضيات بالنسبة للطور المتوسط، على أن يضمن أستاذ التعليم المتوسط حجما ساعيا أسبوعيا يقدر بـ24 ساعة، ليصل الحجم الساعي لأستاذ التعليم الثانوي إلى 26 ساعة أسبوعيا.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!