المضربون يهددون بالدخول في احتجاج مفتوح

مستشفيات بلا خدمة.. وأخرى "لم تسمع بالإضراب"

date 2016/04/18 views 3481 comments 7
  • مرابط: النسبة الوطنية للاستجابة بلغت 70 بالمئة
author-picture

icon-writer رضا ملاح

صحافي بالقسم الوطني لجريدة الشروق

شهد الإضراب الذي شنه ممارسو الصحة العمومية، أمس، التنديد على تماطل الوزارة الوصية في تجسيد مطالبهم المرفوعة، استجابة متفاوتة ما بين مؤسسات الصحة الجوارية، ومراكز الصحة متعددة الخدمات والمستشفيات العمومية، في حين كانت نسبة الاستجابة "محتشمة" بالمستشفيات الجامعية الكبرى.

وذكر إلياس مرابط، رئيس نقابة ممارسي الصحة العمومية، أمس لـ"الشروق"، أن النسبة الوطنية للإضراب قاربت الـ 70 بالمائة، مع ضمان الحد الأدنى من الخدمة في جميع المؤسسات الاستشفائية، وأكد أن الحركة الاحتجاجية التي دعت إليها نقابة السلك، قد أكدت مرت أخرى على الممارسات التعسفية والمضايقات التي يتعرض لها المندوبين والممثلين النقابيين، من خلال ما  تعرض له المضربون في بعض الولايات، وصلت إلى حد الفصل من المنصب، كما حدث مع رئيس مكتب النقابة بباتنة الذي تلقى قرار التوقيف من مدير المستشفى الولائي الجامعي .

ولم تتأثر المستشفيات الجامعية بالعاصمة، كـ"بارني" و"مصطفى باشا" والقبة، حسب ما وقفت عليه "الشروق"، بالإضراب الذي شنه ممارسو الصحة العمومية، على اعتبار أن الأطباء العاملون فيها هم أطباء جامعيون، في وقت طالبت ممثلة الفرع النقابي لممارسو الصحة العمومية بالمستشفى الجامعي "مصطفى باشا"، بضرورة قيام الوزير بوضياف بزيارات فجائية للمستشفيات ليقف بنفسه على حجم الممارسات والأوضاع المزرية التي يعانيها الأطباء  .

وواصلت المتحدثة أنه في حالة لم تستجب الوصايا لمطالب النقابة، بعد الوقفة الاحتجاجية المقررة أمام وزارة الصحة الأسبوع المقل، سيدخل المحتجون في إضراب مفتوح على مستوى جميع المؤسسات الاستشفائية بولايات الوطن، مؤكدة أن النقابة تطالب بالتحاور مع الوزير بوضياف شخصيا، ولن تقبل بأي لجنة أخرى، على اعتبار إن اللجنة المكلفة بالتفاوض لا تملك سلطة القرار .

وجدد المصدر مطالب النقابة، المتمثلة في رفع كل أشكال التضييق والممارسات التعسفية ضد الممثلين النقابيين، وتحسين الظروف الاجتماعية والمهنية للأطباء العامون والجراحون، من خلال تطبيق أرضية المطالب المتفق عليها في محضر الصلح .

إلى ذلك، انضم الأعوان الطبيون للتخذير والإنعاش، إلى الإضراب الذي شنه ممارسو الصحة العمومية، وطالبوا في تصريحات لـ"الشروق" بضرورة استجابة الوزير بوضياف لمطلب تعديل القانون الأساسي، بالشكل الذي يسمح لحوالي 6700 عون بالانتقال للمناصب المستحدثة، بالإضافة إلى الإسراع في الإفراج عن مدونة مهام أعوان التخذير والإنعاش .

  • print