المقامة الشروقية

date 2016/11/17 views 396 comments 0
author-picture

icon-writer يقوم بها: حسان زهار

فتوى للشباب في عيد الحب و(التحلاب).. بقلم: حسان زهار 

خطب شيخ مشايخ السعودية، عن أسرار العلاقات الغرامية، فقال منسجما مع قرارات الانفتاح، ومداعبة الرمان والتفاح: بسم الله خالق الحب والهيام، الفاصل بين الوهم والأحلام، أما بعد فإن لكل زمان نغمة، ورب ضارة نعمة، وإنه بالاتفاق مع مفتي تونس، ومباركة البابا بولس، قررنا أن عيد الحب حلال، وهذا باتفاق الأقوال، وأنه قد ثبت لدينا باليقين، صدق نوايا سيدنا فالنتاين، فقد كان رضي الله عنه، وأرضاه ونزع الشوك منه، قد سعى في خير البشرية جمعاء، بأن أدرك بواطن الأشياء، فسهل للناس سبل الجماع، وجعلهم أخوة في الرضاع  !!أيها المؤمنون هذا زمن آخر، الزاني ليس بالضرورة عاهرا، وناظم الشعر ليس بشاعر، فليست الأمور دائما كما تظهر، إنما هي بالنية والمخبر، فمن كانت نيته في مجالسة الحبيب سليمة، ولم تتجاوز حدود القبل والأمور الحميمة، فإن الله قد رفع عنه الحرج، ليشد يده حتى يأتيه الفرج، إلا أن الله لم يخلق الإنسان ليشقى، ولا أن يعذبه عشقا، إنما الله جميل يحب الجمال، ولا مانع من غمز و(تكحال)، فالمهم أن يكون الحب شريف، وإن كان فيه بعض (الترنديف)، على أن يستر الانسان ما ستر الله، وأن لا يكشف ما وقع معاه، لأن الله ستار يحب الستر، ويمقت الفجور والعهر  .لقد كنا والله لا نؤمن بأعياد الكفار، ولا نفتح لنا مرقصا أو(بار)، لكن وكما يقول الجزائريون الحبايب، الله غالب يا الطالب، فطاعة ولي الأمر مطلوبة، حتى وإن كانت أوامره (مكلوبة)، فاليوم نجيز شم النسيم العليل، وغدا نجيز حب إسرائيل، وكل ذلك بالبرهان والدليل، من الكتاب والسنة، ويا سعدو اللي ذاق البنة، وإنها لبنة لا تضاهيها بنة، أن يصبح "عيد الحب" طريق إلى الجنة، فهيا يا معشر الشباب، إلى رحاب المتعة والأنخاب، فنحن في زمن (التحلاب).. وقوموا إلى صلاتكم يرحمكم الله.

 خرشفيات .. يكتبها: قادة بن عمار

- وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى يعلن عن إنشاء المعهد الفقهي المالكي في شهر ديسمبر لكنه لن يصدر فتاوى بل مجرد أبحاث..

هذا على أساس أن المجلس الإسلامي الأعلى تابع لوزارة الشباب والرياضة؟ أو أن وظيفته تبتعد عن نشر الأبحاث وتنظيم الملتقيات حاليا؟ !
- الكثير من أحداث الشغب تعيشها الولايات بسبب نتائج المحليات..

وبذلك نكون قد انتقلنا إلى "فوط" التدمير!!
- الشاب خالد يحيي حفلا في السعودية ولكن للرجال فقط..

وبالتالي فان قائمة الأغاني ستخضع للتعديل، حيث لا توجد أغنية (يمينة) لأنها أنثى، وممنوع أداء أغنية "الشابة بنت بلادي" واستبدالها بـ"الشباب ولد دوّاري"؟!
- أعضاء من طلائع الحريات لبن فليس ينضمون للأفلان بمجرد فوزهم في الانتخابات بالبليدة..

يعني مع "طلائع" النتائج طلّقوا "الحريات!
- رئيس الجبهة الشعبية الجزائرية "الأمبيا" عمارة بن يونس يتوقع "نهاية الإسلام السياسي" قريبا..

وهل هذه من نتائج قراءة الفنجان؟ أم.. قراءة الكأس؟ !

- جمال ولد عباس "نحن القوة السياسية الأولى ولا يهمنا من جاء الثاني ولا الثالث".. أصلا القائمة فيها حزب واحد ولكن بأسماء مختلفة !

  كلام سبيسيفيك ..يكتبه:حسام الدين فضيل

خدّمووووونا يا الدّوووولة !في جزائر "القوة الإقليمية" من نُسخة 2017، بات الظفر بـ"خدمة"، التي هي حقّ للجميع، "حلما كبيرا" لشبابنا وطلاب الجامعات، في ظل الشروط غير المهنية و"اللا أخلاقية" و"السبيسيفيكية" أحيانا، التي تفرضها بعض المؤسسات الخاصة والحكومية في عملية التوظيف والتشغيل، التي تجعل الباحث عن عمل "محترم" كمن يبحث عن إبرة في كومة قشّ "وما يلقاش جدّها  "!

فكم من دكتور متخرج من كلية الطب يعمل اليوم حمّالا في سوق "الخضرة"، وكم من صحفي بطال يبيع "الكاوكاو" و"الشّمة" على "الطروطوار"، وكم وكم وكم.. لأنهم ببساطة لا يملكون درجة عليا في شهادة "المعرفة"! الأمر نفسه ينطبق على موضوع السكن..

فعندما يتحول الحصول على "قوربي" في سكنات "عدل" أشبه بالمعجزة عند "الشاب الزوالي"، يسعى إلى تحقيقها قبل أن يقضي نحبه، فهذا من بؤس ما نعيشه  .

لا يمكن أن ننتظر اليوم أن تصبح الجزائر "لالمان" إفريقيا ولا "يابانها"، لأن الأساس في كل دولة هو شبابها، لكنهم للأسف مازالوا مغيبين عندنا إلى يومنا هذا.

في بلادنا، يُمكن أن تتوظف وتحصل على سكن وأنت في "كرش" أمك، مُقابل "معريفة" أو رشوة أو بيع شرفك!؟ 

  • print