أحدث ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي

المازوني "يلعن" مؤسس فايسبوك في أغنية مصورة

date 2017/02/11 views 24642 comments 14
author-picture

icon-writer قدور. ج

أحدثت أغنية مصورة جديدة للفنان المازوني تحت عنوان "ينعل بوك يافايسبوك" ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يلعن فيها المغني مخترع الفايسوك الأمريكي "مارك" ويتهمه فيها بخراب البيوت الجزائرية والمساهمة في نشر الفساد الأخلاقي الذي تعيشه الشبيبة الجزائرية.

الفيديو الذي تتجاوز فيه الأغنية 06 دقائق، تصور قصته المغني محمد المازوني، رب عائلة رفقة زوجته جالسين حول المائدة في انتظار التحاق الأولاد بهما، لتناول العشاء، لكن الأولاد كانوا منشغلين بتصفح الموقع على مختلف الأجهزة المتصلة بالانترانت.

ويقول المازوني في كلمة الأغنية "متعرفناش يا الفياسبوك كنّا نحشمو وعندنا سلوك، وين الحرمة ديالنا، سكنتنا في ديارنا، كيفاش نخرجوك يا لفيسبوك".

ويتابع المازوني: "الفايسبوك تعدى للأطفال وضيع أوقات الناس"، واعتبره بمثابة العدو الذي يحطم الإخوة وشبهه بالسلاح الالكتروني وأن جميع المستويات تختفي وراء الشاشات حتى أصبحنا لا نفرق بين العالم والجاهل كل مرة.

وحسب قصة الكليب يدخل المازوني في هيئة شيخ كبير قائلا لأولاده أن هذا الأمر غير عادي، في حين يرد جميع أفراد العائلة عبارة عادي أو "نورمال".

وفي منتصف الدقيقة الثالثة يقول المازوني: "وينها تربيتنا وحشمتنا وحنا الكبار هبلتنا وينها تقالدينا وسيرتنا وحنانتنا ومحبتنا وقجمتنا"، باعتبار أنها اختفت تماما منذ ولوج الفايسبوك بيوت الجزائريين، وان الانترنت هزمت الجزائريين بفعل غياب تربية الوالدين، مردفا: "ولينا نقراو الكلام الشين ونشوفو الصور التي ما يقبلها لا عقل لا دين، زعم احنا مؤمنين وين راكم يا الأئمة، يا العلماء، وين راكم...".

  • print