تساءلوا عن سر بيع دقلة نور في أوروبا كمنتوج تونسي

صناعيون بولونيون يبحثون عن شراكة اقتصادية في سطيف

date 2017/04/13 views 1325 comments 0
author-picture

icon-writer سمير مخربش

اختار صناعيون ورجال أعمال من بولونيا ولاية سطيف للبحث عن الشراكة والتبادل التجاري في مجال المنتوجات الفلاحية، والصناعات الغذائية.

البولونيون التقوا، الأربعاء، نظراءهم من سطيف بفندق نوفوتيل بإشراف غرفة التجارة والصناعة وممثلين عن السفارة البولونية بالجزائر، أين سجل حضور لعدد من الصناعيين البولونيين المختصين في الصناعات الغذائية والفلاحية التي تشتهر بها بولونيا. فحسب السيد يانوس بيتش المستشار التجاري للسفارة البولونية في الجزائر الذي أدلى بتصريح للشروق ، فإن بولونيا معروفة بإنتاج الخضر والفواكه والصناعات الغذائية وتعتبر ثالث منتج للحليب ومشتقاته في أوروبا، وقد بلغت صادرات بولونيا في المنتوجات الفلاحية والغذائية السنة الماضية 25 مليار أورو، وهي مهتمة بخلق تبادل في هذا المجال في الجزائر. ومن جهته أبدى رئيس غرفة التجارة والصناعة بسطيف السيد عمار سكلولي استعداده للتعاون مع البولونيين لكن بشرط أن يتم تسويق المنتوج الجزائري في بولونيا وعدم الاكتفاء بتحويل المنتوج البولوني إلى الجزائر مع تفعيل التبادل التكنولوجي في مجال الصناعات الغذائية.
وقد كان اللقاء فرصة للبولونيين لطرح عدة تساؤلات عن المنتوجات الجزائرية في مقدمتها التمور ودقلة النور بالتحديد التي تدخل أوروبا كمنتوج تونسي بعد إعادة تعليبه.
مع العلم أن التونسيين يختارون الدقلة الأقل جودة مع التركيز على التعليب والتغليف في الوقت الذي تبقى دقلة نور الجزائرية من أفضل المنتوجات عالميا.

  • print