مرسوم تنفيذي لتقنين العملية وتنظيمها.. تبّون:

بيع المنتجات من الفلاّح إلى المستهلك مباشرة لكسر الأسعار والمضاربة!

date 2017/04/18 views 9279 comments 8
  • لجنة مشتركة لإطارات وزارة التجارة وحماية المستهلك ترفع توصياتها إلى الحكومة
author-picture

icon-writer نادية سليماني

التقى وزير التجارة بالنيابة، عبد المجيد تبون، مع ممثلي جمعيات حماية المستهلك بمقر الوزارة الثلاثاء، في لقاء تشاوري حول قضايا السوق والاستهلاك وحماية القدرة الشرائية، حيث تباحث المجتمعون مسألة تذبذب الأسعار والمضاربة فيها خاصة مع اقتراب شهر رمضان، وندرة بعض المنتجات.

وأكّد الوزير سعيه لإصدار مرسوم تنفيذي يُقنِّن عملية بيع المنتجات الفلاحية من الفلاح إلى المستهلك مباشرة دون المرور على وسطاء، للإسهام في خفض الأسعار والقضاء على المضاربة.

وشدّد تبون، خلال اللقاء، على إطاراته، بضرورة الاستماع إلى انشغالات المواطنين المطروحة عبر الخط الأخضر 19 الملحق بالوزارة، والتحرك ميدانيا للوقوف على حقيقة الانشغال. كما طرح أكثر من 20 ممثلا عن منظمات وجمعيات ولائية ووطنية لحماية المستهلك، انشغالات المستهلكين من وجهة نظرهم واقتراحهم للحلول.

واتّفق الطرفان في ختام لقائهم، على تأسيس لجنة مشتركة تضم إطارات من وزارة التجارة وممثلي جمعيات حماية المستهلك، تجتمع مرة شهريا، لتباحث قضايا السوق والخروج بتوصيات ترفع إلى الحكومة.

وفي هذا الصّدد، أكد رئيس الفدرالية الوطنية لحماية المستهلك، زكي أحريز لـ "الشروق"، أنهم تباحثوا مع وزير التجارة بالنيابة، أهم المشاكل التي تتخبط فيها السوق الجزائرية، وأهمها المضاربة في الأسعار وتخزين السّلع، ورفع الأسعار مع اقتراب شهر رمضان، ولكنه وصف الحلول المقترحة بـ "الترقيعيّة.. التي لم تناقش عمق الإشكالات". معتبرا أن التحضير لشهر رمضان يفترض أن يبدأ من شهر شوال الفارط ولا يترك الموضوع إلى آخر لحظة.

  • print