الجاني مزج البنزين بالرمل ومواد كيمياوية

ارتفاع حصيلة محرقة مسجد تبسة إلى ثلاثة قتلى

date 2017/04/19 views 3799 comments 8
author-picture

icon-writer ق. م

بلغ عدد ضحايا محرقة مسجد عمر بن الخطاب ببجن بتبسة، مساء الأربعاء، إلى ثلاث ضحايا، بعد وفاة معوش محمد العيد البالغ من العمر 70 سنة، والذي كان نزيلا بمستشفى باتنة، ليلتحق بالضحيتين منصر العايش 52 سنة وهو فلاح، وملال حفظ الله 45 سنة، وهو مساعد تربوي، وهذا بعد معاناة من آثار الحرق التي تعرض لها الضحايا، على غرار العشرات من مصلي مسجد عمر بن الخطاب، الجمعة الماضي، والذي تعرض مصلوه إلى رش بالبنزين، ثم الحرق من طرف الجاني المفترض، نور الدين.خ، 35 سنة، الموقوف من طرف عناصر الدرك الوطني، والذي تم إيداعه رهن الحبس، وقد شهدت مدينة بجن نهار الأربعاء.

حالة استنفار قصوى وسط الدرك الوطني، خوفا من حدوث انزلاقات أثناء عملية الدفن، خاصة بمحيط منزلي الضحيتين الأوليين، أين قام والي الولاية، علي بوقرة، بزيارة العائلتين وتحدث مطولا مع المواطنين، أين أعطى تعليمات بضرورة تواجد سيارة إسعاف طيلة ساعات الليل والنهار، تحت تصرف المواطنين، وتوفير الإمكانات المادية والطبية والبشرية، بالعيادة الطبية، كما وعد بإنجاز ثانوية لطلبة البلدية، الذين يقطعون مسافة 30 كيلومترا، للوصول إلى ثانوية العقلة. وأكد مصدر طبي، للشروق بأن الجاني لم يستعمل البنزين فقط، بل استعمل مواد أخرى حارقة هي "الديليون" الشديد الاشتعال، إضافة للرمل.

  • print