بأمر من اللواء هامل.. فرق خاصة لتسهيل إجراءات العبور

تعميم الإجراءات الشرطية على متن بواخر نقل المسافرين

date 2017/05/20 views 1803 comments 6
author-picture

icon-writer نوارة باشوش

صحافية بجريدة الشروق اليومي مختصة بالشؤون الوطنية والأمنية

قامت مصالح الشرطة بتعميم إتمام الإجراءات الشرطية على متن بواخر نقل المسافرين، تحسبا لموسم الاصطياف لسنة 2017، حيث تم وضع حيز الخدمة فصائل مبحرة لشرطة الحدود البحرية على مستوى موانئ كل من وهران - مستغانم - بجاية - سكيكدة.

وحسب بيان صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني فإن هذه الفرق المتكونة من أفراد شرطة مؤهلين في مجال التكفل بالمسافرين الجزائريين ستسهر على تسهيل إجراءات العبور على متن البواخر القادمة من الخارج، حيث تم تعميم هذا الإجراء الذي يسمح بتدعيم سلسلة الإجراءات التسهيلية المتخذة من قبل المديرية العامة للأمن الوطني في النقاط والمراكز الحدودية المنتشرة عبر الشريط الحدودي للجزائر.

ويأتي هذا الإجراء بعد الاستحسان الكبير الذي لقيه لاسيما من قبل أفراد الجالية الجزائرية المقيمة بالخارج، خلال موسم الاصطياف للسنة الماضية 2016، بعد إقرار المديرية العامة للأمن الوطني إنشاء الفرق المبحرة لشرطة الحدود البحرية، واختيار ميناء الجزائر، كنموذج لإطلاق هذه المبادرة للشرطة الجزائرية مع تسخير كل الإمكانيات المادية والبشرية لإنجاحها خدمة للمسافرين.

وتعدّ هذه المبادرة يضيف البيان دعامة أخرى لتعزيز الخدمة العمومية ومد جسور التعاون والتواصل بين الشرطة الجزائرية وأفراد المجتمع وشرائحه المختلفة، بما فيهم الجالية الجزائرية المقيمة في الخارج، حرصا من اللواء عبد الغني هامل، المدير العام للأمن الوطني، الذي يشدد على ضرورة تعزيز قيم التكافل الاجتماعي، خاصة مع الوافدين إلى أرض الوطن من أفراد الجالية الجزائرية بالمهجر وحسن الضيافة والاستقبال مع تسخير كل الظروف الملائمة للقيام بإجراءات العبور عبر نقاط المراقبة بسهولة وفي أقصر وقت ممكن.

  • print