إصابة حراس وخسائر مادية فادحة

50 شخصا من ذوي متوفى يهاجمون مستشفى وهران

date 2017/05/20 views 4682 comments 7
author-picture

icon-writer سيد احمد فلاحي

مراسل صحافي

عاشت مصلحة الاستعجالات الطبية والجراحية بمستشفى بن زرجب بوهران، ليلة الجمعة إلى السبت، على وقع عملية تخريب نفذها، ما يزيد عن 50 شابا تدفقوا على المصلحة، حيث رافقوا أحد أقاربهم الذي تعرض لحادث مرور أدى إلى هلاكه.

وحسب مصادر "الشروق"، فإنّ أعوان الحراسة حاولوا تنظيم أهل الميّت، ومنعهم من الدخول إلى حجرة العمليات، إلا أنّ هؤلاء صبوا جام غضبهم على الأعوان مستعملين الكراسي، والطاولات والحمالات اليدوية، ليخلفوا جرحى في صفوف الأعوان، الذين فروا بعدما ازداد عدد المعتدين، ليواصلوا حملة الشغب التي بلغت أقصى درجاتها، خاصة بعدما علموا أن الضحية، لقي حتفه متأثرا بجروحه الخطيرة، لاسيما أنه كان يقود دراجة نارية من الحجم الكبير، وتعرض لحادث مرور سير خطير، على مستوى طريق الطنف الوهراني، الأمر الذي جعله ينزف كمية كبيرة من الدم، ويلقى حتفه أثناء العملية الجراحية.

وقد تمكنت مصالح الأمن من توقيف بعض المهاجمين والتحقيق معهم، لمعرفة دواعي الهجوم غير المبرّر الذي خلق حالة فوضى وهلعا وسط المرضى وأهاليهم، كما طالب عمال المصلحة خاصة الأعوان منهم بضرورة التعجيل بنصب كاميرات مراقبة لرصد التحركات المشبوهة والتحكم فيها قبل تفاقم الأمور ومعاقبة المعتدين قضائيا.

  • print