وصفت الجزائر بالبلد الجميل والآمن عكس الصورة المروّجة

المغنية الفرنسية ليا كاستل تختار الأوراس بدل المغرب لتصوير كليبها

date 2017/06/06 views 14442 comments 15
author-picture

icon-writer طاهر حليسي

مراسل صحافي ومدير مكتب الشروق بولاية باتنة

صورت ليا كاستل، المغنية الفرنسية ذائعة الصيت، فيديو كليب جديدا لأغنية من ألبوم أمازون، الصادر بفرنسا وسويسرا وبلجيكا مؤخرا، بمناطق في ولايتي باتنة بسكرة، بعدما حلت ضمن طاقم تقني وتصويري من فرنسا يقوده المخرج كولين سونال.

كانت الفنانة الفرنسية حلت بمدينة باتنة وأقامت بها ثلاثة أيام نفذت فيها عمليات تصوير المشاهد بكل من منطقة مشونش والقنطرة بولاية بسكرة وكاف لعروس، قبل أن تنفذ أغلب بلاطوهات التصوير وعددها ثمانية في الموقع الأثري لمدينة تيمقاد الأثرية بولاية باتنة، في إطار الاتفاق المنعقد بين شركة بانغ بانغ الجزائرية. وأكد مراد العابد، الريجيسور العام للمهمة لـ "الشروق اليومي"، أن الفنانة الفرنسية فضلت تصوير الكليب هنا بالجزائر وتحديدا بمنطقة الأوراس بدل جنوب المغرب، رغم كثرة العروض، لما وجدته من مناظر طبيعية تصويرية، حيث تطلب تنفيذ العمل مشاركة ما يقارب 50 شخصا بينهم لاعبات في كرة اليد والسلة وفتاة محترفة في سياقة الدراجات النارية الكبيرة من مدينة باتنة، لارتباط ذلك بالسيناريو المقترح. 

وعبرت الفنانة الفرنسية، البالغة من العمر 29 سنة، المقيمة بمارسيليا، عن سعادتها بوجودها في بمدينة باتنة، مسقط رأس جدتها، وعن انبهارها بالمناطق المختارة للتصوير، ومناخ السلم والأمان والطمأنينة السائدة في البلاد وحرية التنقل والعمل مع الجزائريين في ظروف حميمية وطبيعية، عكس الصورة السلبية والسوداء التي يروج لها بالخارج.

 وتحتل ليا كاستل مكانة كبيرة في صدارة المشهد الغنائي الفرنسي منذ سنوات، حيث سبق لها الفوز بالأسطوانة الذهبية وأسطوانة البلاتينيوم عقب بيعها ربع مليون قرص عن أغنية "مستعجلة للحياة" عام 2008، ولم تتوقف منذ تلك الفترة لاختصاصها في غناء الأرنبي والبوب عن حصد نجاحات باهرة توجت بعديد المشاركات في البلاطوهات التلفزيونية الفرنسية. وحسب الريجيسور العام، مراد العابد، فإن البرنامج المستقبلي يقتضي جلب فرنسيين لتصوير أفلام قصيرة بالمنطقة، لعدة أسباب أهمها المناظر الطبيعية وكلفة الإنتاج الرخيصة مقارنة ببلدان أخرى، ويمنح ذلك فرصة نادرة للتعريف السياحي بالجزائر وجلب اهتمام الزائر الأوروبي على المدى المتوسط.

  • print