حياة عبد الباسط والحصري والطبلاوي على قنوات الشروق

"أعلام ومعالم" يحط بالأردن و"رسائل الحرمين" يحاور الدكتور الزهراني

date 2017/06/07 views 2517 comments 2
author-picture

icon-writer آسيا شلابي

صحافية، ورئيسة القسم الثقافي والفني بجريدة الشروق

تواصل "الشروق" رحلتها الإيمانية في الشهر الفضيل وتحط اليوم في الأردن، حيث يتوقف برنامج "أعلام ومعالم" عند أهم المعالم الحضارية الموجودة في المملكة الهاشمية "جرش وقبور الصحابة والبحر الميت" ويسلط الضوء على غزوة مؤتة ويضرب البرنامج لقاء مع المنشد يحيا حوا.

وكانت الحلقات الأولى من البرنامج قد انطلقت من جمهورية مصر العربية، حيث بثت لقاءات حصرية مع نجل الشيخ الشعراوي الذي تطرق إلى علاقته بالشيخ بلقايد وزيارته للجزائر.

ونجح البرنامج الذي يعرض على "الشروق نيوز" يوميا على الساعة السابعة والنصف في الوصول إلى عائلة الشيخ الحصري، وهو أول من سجل القرآن صوتا، وقدم فريق العمل تفاصيل مهمة عن محطات الشيخ وعلاقاته من خلال لقاء مفصل مع ابنته ياسمين الخيام التي اشتهرت بالغناء، ثم توجهت إلى الإنشاد واعتزلت بعدها، ثم تأسست جمعية "الشيخ الحصري" للأعمال الخيرية.

وكانت نهاية الأسبوع المنصرم فرصة ذهبية لمحبي الشيخ عبد الباسط عبد الصمد، الذين تعرفوا أكثر على حياة هذه القامة السامقة من خلال لقاء مطول مع نجله طارق. وختامها من مصر كان مسكا بالكشف عن مفاجأة كثيرون يجهلونها وهي أن الشيخ الطبلاوي لايزال على قيد الحياة عكس ما يعتقد البعض. ومن منزل عميد القراء البالغ من العمر 80 سنة كانت المتعة والاستفادة.

من جهته، يضرب برنامج "رسائل الحرمين" في جزئه الثاني موعدا يوميا على "الشروق تي في" في حدود السادسة والربع.

وسيكون المشاهدون على موعد مع لقاء شيق مع الدكتور ناصر الزهراني صاحب مشروع "السلام عليكم أيها النبي" ابتداء من اليوم الثلاثاء وذلك بعد أن قدمت الحلقات الأولى تفاصيل مهمة عن أهم المعالم المقدسة والمسارات التي سار منها الرسول عليه الصلاة والسلام "أماكن وغزوات".

كما قدم البرنامج شرحا تفصيليا للكعبة المكرمة بأقسامها "باب الكعبة والملتزم والحجر الأسود" بالتنسيق مع دعاة ومختصين من المملكة السعودية. .وكان جمهور "الشروق تي في" على موعد مع شيخ المؤذنين علي الملا في ثاني أيام رمضان.

والملفت للانتباه هو اهتمام "رسائل الحرمين" بأدق التفاصيل في تقديم كيفية أداء مناسك العمرة مع تدعيمها بحلقة خاصة مع الحجاج الفلسطينيين القادمين من ثالث الحرمين إلى الحرمين المقدسين.

  • print