موقع "بي بي سي" ينشر وثائق تؤكد الصفقة:

الجزائر اقتنت أجهزة مراقبة للبريد الإلكتروني والهواتف

date 2017/06/15 views 14885 comments 11
  • السعودية والإمارات وقطر والمغرب اقتنوا نفس الأجهزة
  • الخبير قرار لـ "الشروق": تنامي الجريمة الإلكترونية يفرض شراء هذه المعدات
author-picture

icon-writer آسيا شلابي

صحافية، ورئيسة القسم الثقافي والفني بجريدة الشروق

أكد الموقع البريطاني "بي بي سي" أنه يملك وثائق ومستندات تكشف قيام إحدى أهم وأكبر الشركات البريطانية المتخصصة في تجارة الأسلحة "بيوا سيستامز" ببيع تكنولوجيات تجسس دقيقة وحديثة إلى عدد من البلدان العربية ومنها الجزائر .

وكشف الموقع أن هذه الشركة  "BEA SYSTEMS وفرت برنامجا جديدا يمكن من التجسس على البريد الإلكتروني والهواتف النقالة بسرعة وتقنية عالية تواكب الثورة التكنولوجية الحاصلة في عالم الإنترنت وفي عوالم التواصل الاجتماعي، أي إن معدات المراقبة تمكن من جمع وتصنيف وتحليل بيانات ملايين الأشخاص، واتصالاتهم الإلكترونية، لاستخدامها في تحديد مواقع الأفراد بناء على البيانات المرسلة من هواتفهم النقالة.

كما أشار "بي بي سي" إلى أن الوثائق التي يحوزها تؤكد شراء دول أخرى غير الجزائر لهذه المعدات وهي "المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وقطر والمغرب".

ولم يستبعد خبير الإعلام والاتصال يونس قرار عقد مثل هذه الصفقات مع هذه الشركة أو غيرها من الشركات في العالم، بما أن الوضع أصبح يحتم على الحكومة الجزائرية والحكومات العربية بشكل عام التحرك للتحكم أكثر في الفوضى الإلكترونية .

وأوضح قرار في اتصال مع "الشروق": "محاربة الجريمة الإلكترونية اليوم هي هاجس كل الدول، تفشت هذه الظاهرة وتعرف نموا تصاعديا حيث يتم تأسيس شبكات إرهابية أو شبكات مخدرات وتهريب أموال بين الأشخاص داخل الدولة الواحدة أو دوليا. وهذه الأجهزة تساعد في التحكم أكثر في نشاطها غير القانوني. لا نستبعد عقد الجزائر هذه الصفقة في إطار مجابهة الكثير من التحديات التي تواجهها وهذا معمول به حتى في الدول المتقدمة ولكن بشرط ألا تتحول هذه المعدات إلى خرق للحريات الشخصية للناس مثل الأحزاب أو المعارضة أو الصحفيين وأن تقتصر على الأشخاص المشبوهين ".

  • print