مؤتمر الوحدة بين أبناء الشيخ نحناح نهاية جويلية

حلّ "جبهة التغيير" والتداول على رئاسة حمس بين مقري ومناصرة

date 2017/06/18 views 13491 comments 10
author-picture

icon-writer إيمان. ع

قرّر تحالف حركة مجتمع السلم تجسيد اتفاق الوحدة بين أبناء الشيخ محفوظ نحناح، نهاية جويلية القادم، وعلمت "الشروق" أن أول إجراء سيتم اللجوء إليه، حل جبهة التغيير في الفاتح جويلية.

يَتداول كل من عبد الرزاق مقري، وعبد المجيد مناصرة بداية من 21 جويلية القادم، على رئاسة حركة مجتمع السلم، أين سيتم اقتسام هياكل الحركة المركزية، القاعدية والتنفيذية والتشاورية بينهما، لاستكمال مشروع الوحدة والاندماج، إلى غاية عقد مؤتمر الحزب السنة القادمة.

وحسب بنود اتفاق "الوحدة بين أبناء مدرسة الشيخ محفوظ نحناح" فإن أول طريق نحو تجسيد طريق الوحدة يقضي بنهاية جبهة التغيير ودمجها مع حركة مجتمع السلم، واتفق الطرفان على مناصفة رئاسة الحركة بالتداول بين مقري ومناصرة لمدة ستة أشهر لكل منهما، ليختار أبناء الحركة الجديدة من يرأسهم في المؤتمر الجامع.

  • print