كشف عن تحيينها خلال الدخول الاجتماعي القادم

محمد عيسى: بوتفليقة أمر بتسهيل بناء المدارس القرآنية

date 2017/06/18 views 3943 comments 8
author-picture

icon-writer س. ع

انطلقت فعاليات الطبعة الـ14 لجائزة الجزائر الدولية لحفظ القرآن الكريم وتجويده وتفسيره، بمشاركة 51 دولة يمثلون العالم الإسلامي والجاليات المسلمة لدول الغرب.

وكشف وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، خلال إشرافه على الافتتاح سهرة السبت بالعاصمة، عن "تحيين" المنظومة التعليمية القرآنية خلال الدخول الاجتماعي القادم، وقال بالمناسبة: "سوف نستهل الدخول الاجتماعي القادم بمنظومة تعليمية قرآنية محينة بعد أن اجتمع العالمون والتأم أمناء مجالس الإقراء والأساتذة المختصون من أجل وضع البرامج ومراجعة اللوائح ورسم الأهداف التربوية والمقاصد العلمية لهذه المنظومة القرآنية".

وأكد الوزير أن رئيس الجمهورية "أمر بتسهيل بناء المدارس القرآنية وتيسير فتحها في وجه الناشئة وفق برنامج محكم"، تشرف عليه وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ضمن منظومة تعليمية قرآنية "متكاملة لا تزاحم المنظومة التربوية الرسمية ولا تريد أن تحل محلها ولكن تعمل لأن تكون مكملة لها ومتناغمة معها". 

وأبرز نفس المسؤول أن قوانين الجمهورية "تضمن" لحفظة القرآن الكريم من المتخرجين بالطور الرابع من مدارس القرآن والزوايا أن "ينتموا إلى معاهد تكوين الأئمة والأعوان الدينين وتعاملهم الجزائر معاملة حامل شهادة البكالوريا في التصنيف والترتيب والدرجة".

وفي ندوة صحفية على هامش حفل افتتاح فعاليات منافسة الطبعة الـ14 لجائزة الجزائر الدولية لحفظ القرآن الكريم وتجويده وتفسيره، ردّ الوزير عن سؤال يتعلق بكيفية إخراج زكاة الفطر نقدا أو طعاما، أوضح محمد عيسى أن الجزائر "ومنذ زمان اتفقت على إخراج زكاة الفطر نقدا وستدعو مساجد الجزائر إلى إخراجها نقدا، وهذا الذي يسير عليه كافة دول العالم الإسلامي، لكن هذا لا يمنع أن تخرج طعاما".

ونشير إلى أن حفل الافتتاح قد شهد تكريم عدد من الفاعلين في ميدان الثقافة الإسلامية والدعوة إلى الله وخدمة القرآن، ويتعلق الأمر بالدكتور سعيد شيبان والدكتور عبد الوهاب حمودة، وشريفي بلحاج وكذا الحاجة مريم والخطاط محمد شريفي.

  • print