صراع رأسي التعاضدية يخلط أوراق الموظفين ويرهن مصالحهم

3 آلاف مليار "مجمدة" واشتراكات 38 ألف عامل بسونلغاز في خبر كان

date 2017/06/19 views 9286 comments 9
  • وثائق سرية تكشف استحداث حسابات جديدة لتحويل مستحقات العمال
  • مطالبة وزارة المالية بالتحقيق في الأرصدة المجمدة والحسابات الجديدة
author-picture

icon-writer ر. ملاح

صحافي بالقسم الوطني لجريدة الشروق

تكشف وثائق رسمية، مراسلات موجهة إلى وزارة المالية وأحكام قضائية نهائية، عن التجاوزات التي تحدث على مستوى تسيير الحسابات البنكية للتعاضدية العامة لعمال الصناعات الكهربائية والغازية "ميتاغ"، منذ حادثة اقتحام مقرها بحيدرة فيفري 2016، ما تسبب في حرمان أزيد من 83 ألف عامل بـ "سونلغاز" من مستحقاتهم نظير اشتراكاتهم الشهرية

رغم صدور عدة أحكام قضائية تفصل في قضية الصراع القائم بين طرفي تعاضدية "ميتاغ"، إلا أن القبضة الحديدية بين الطرفين لا تزال متواصلة، لاسيما أن أرصدة الحسابات البنكية المفتوحة من قبل تعاضدية جناح "ل. العيد" لا تزال مجمدة منذ سنة كاملة، في وقت تشير مراسلات تحوزها "الشروق"، إلى لجوء الجناح الثاني إلى فتح حسابات بنكية جديدة، ومحاولة تحويل اشتراكات العمال وأموال بقيمة ثلاثة آلاف مليار عن وجهتها الحقيقية.

 

المدير العام لـ "ميتاغ": "أطراف تحاول السطو على 3 آلاف مليار"

أكد المدير العام لتعاضدية عمال الصناعات الكهربائية والغازية "ميتاغ"، باي بومرزاق محمد كمال (جناح ل. العيد، رئيس مجلس إدارة)، أن جميع الحسابات البنكية لا تزال مجمدة، منذ حادثة اقتحام بعض الأطراف التابعة إلى قياديين بالاتحاد العام للعمال الجزائريين مقر "ميتاغ" بجنان مالك بحيدرة، الذين حاولوا فيما بعد فتح حسابات بنكية لتحويل اشتراكات العمال، موضحا أنه بالرغم من تقديم جناحه لجميع الأحكام القضائية التي تثبت أحقيته في تسيير شؤون العمال، غير أن وزارة العمل لم تحرك ساكنا لإنهاء التجاوزات التي حدثت من قبل بعض الأطراف.

 

الطرف الثاني لا يرد.. و"ميتاغ" تطالب وزارة المالية بالتدخل

ومن أجل الحصول على تفاصيل أكثر من قبل تعاضدية جناح "ت.ع" الذي يشغل رئيس مجلس إدارة تعاضدية، رفض هذا الأخير الرد على اتصالاتنا.

وتشير مراسلة وجهتها "ميتاغ" جناح "ل. العيد"، إلى المدير العام للمحاسبة لدى وزارة المالية، بتاريخ 2 ماي 2017، إلى وجود ممارسات غير قانونية على مستوى ثلاثة بنوك عمومية، وتورط هذه الأخيرة بالتعامل مع الجناح الثاني للتعاضدية، رغم أن كل الأحكام والقرارات القضائية الصادرة تؤكد عدم شرعية هذا الأخير، آخرها الحكم القضائي الصادر بتاريخ 20 فيفري 2017 المؤيد للحكم الممهور بالصيغة التنفيذية الملغي للجمعيات العامة الانتخابية التي قام بها المعني وكل ما انجر عنها من قرارات، فيما تشير ذات المراسلة إلى أن "ميتاغ" جناح "ل. العيد" قامت بمراسلة البنوك عدة مرات لإبلاغها بالأحكام القضائية الصادرة من أجل إعادة الفتح الجزئي أو الكلي للحسابات إلا أنها لا تزال مجمدة.

 كما يشير مضمون مراسلة تحمل تاريخ 2 فيفري 2017، موجهة إلى وزارة المالية، إلى وجود محاولات من بعض الأطراف للاستحواذ على أرصدة الحسابات المفتوحة لدى بنوك عمومية، من بينها cnep-cpa-badr-bdl-ccp، رغم فصل العدالة في قرار إلغاء كل الجمعيات العامة الانتخابية للطرف الثاني، مع صدور أحكام قضائية تقضي بإخلاء مقر جنان مالك بحيدرة وعدم التعرض لموظفي تعاضدية جناح "ل. العيد"، حيث طالب أصحاب الإرسالية وزارة المالية بالتدخل لوضع حد للممارسات غير القانونية وحماية مصالح وأموال 83 ألف منخرط.

 

 مراسلة "سرية" تكشف رقم حساب صب اشتراكات العمال

ويحمل مضمون مراسلة موسومة بـ "سري"، موجهة من قبل تعاضدية جناح الطرف الثاني "ت.ع"، إلى إدارة أحد فروع مجمع "سونلغاز" في ماي 2016، تطالب فيها بصب اشتراكات العمال الشهرية لجانفي، فيفري، مارس، أفريل، ماي والأشهر المقبلة، في الحساب الجديد المفتوح على مستوى بنك التنمية المحلية "بي دي أل". وتوضح مراسلة وجهتها إدارة أحد البنوك العمومية إلى المدير العام لـ "ميتاغ" جناح "ل. العيد"، أنه بتاريخ 07 فيفري 2017، تم صب مبلغ بقيمة مليار ونصف مليار سنتيم، فيما تم طلب تسجيل مبلغ 46 مليار سنتيم، حيث أشارت إدارة البنك إلى استقبال عريضة من قبل محضر قضائي، تعترض على جميع العمليات والمعاملات التي قد تحدث على مستوى أرصدة الحسابات.

  • print