وجه إنذارا للشركة المنجزة وأمهلها إنهاء الواجهة الخارجية قبل 15 أوت

تبون ينهي مهام مدير وكالة الجامع الأعظم بسبب تأخر الأشغال

date 2017/07/15 views 11710 comments 17
author-picture

icon-writer سميرة. ب

رئيسة تحرير جريدة الشروق اليومي

أنهى الوزير الأول عبد المجيد تبون، السبت، مهام مدير الوكالة الوطنية لجامع الجزائر الأعظم، محمد قشي، وذلك بعد أن وقف على تأخر ملحوظ في الأشغال قدره تبون بحوالي شهرين كاملين، الأمر الذي قد يؤثر على جاهزية الجامع نهاية السنة الجارية.

وبدا الوزير الأول لدى زيارته إلى ورشة إنجاز الجامع الأعظم والتي شكلت آخر محطة في الزيارة التفقدية التي قادته أمس لعدد من مشاريع العاصمة،غير راض تماما عن وتيرة أشغال الجامع الأعظم، وبعد سلسلة من الأسئلة شبيهة بجلسة حساب، لمدير وكالة الجامع محمد قشي وممثلي الشركة الصينية المنجزة، وجه تبون مجموعة من الملاحظات التقت جميعها عند نقطة واحدة مفادها أن المشروع يعاني من تأخر في وتيرة الإنجاز، بعد أن وصل إلى عملية تهيئة قاعة الصلاة والشروع في "الكتابات" ورفض تبون الداري بخبايا المشروع كل التبريرات التي قدمت له، فأعطى مهلة الى غاية 15 أوت لإنهاء أشغال الواجهة الخارجية كاملة.

ولم يسلم مسؤولو الشركة المنجزة من انتقادات وملاحظات تبون الذي واجههم بمعطيات متوفرة لديه بحكم متابعته للمشروع، وألزمهم باستدراك التأخر الذي قدره بأزيد من شهرين، إلا أن غضب تبون وعدم رضاه حيال وتيرة إنجاز مشروع لطالما وصفه بمشروع الرئيس، لم يمر بردا وسلاما على مدير الوكالة الوطنية للجامع الذي لقي مصيره وأنهيت مهامه، فيما يرجح أن يعين تبون خليفة له في الأيام القليلة القادمة. 

  • print