بأمر من الوزيرة فرعون:

تحقيق شامل لـ "أي. جي. آف" في الموارد البشرية وعمليات التوظيف بالبريد

date 2017/07/16 views 7520 comments 10
author-picture

icon-writer حسان حويشة

صحافي بجريدة الشروق اليومي، متابع للشؤون الإقتصادية والوطنية

صادق مجلس إدارة بريد الجزائر على مباشرة تحقيق وتدقيق شامل في المواد البشرية للمؤسسة وكافة العمليات المترتبة عليها من توظيف وتكوين وغيرها، ستتكفل به المفتشية العامة للمالية "إي.جي.أف".

ووفق محضر آخر لاجتماع لمجلس إدارة مؤسسة بريد الجزائر في 4 جوان الماضي الذي تحوز "الشروق" نسخة منه، فإن المفتشية العامة للمؤسسة هي التي ستتكفل بإجراء عملية التحقيق والمراقبة في مديرية الموارد البشرية للمؤسسة.

وذكرت الوثيقة أن وزيرة البريد، هدى إيمان فرعون، أخطرت المجلس خلال الاجتماع بأن المفتشية العامة للمالية يتم إبلاغها بالتجاوزات الحاصلة في مديرية الموارد البشرية لبريد الجزائر بغية مباشرة تحقيق ومراقبة في كافة العمليات وتسيير هذه المصلحة، الذي وصفته فرعون "بالتسيير الخطير الذي فيه مجازفة" وتسليط الضوء على الاختلالات التي طبعت عملية التسيير في المصلحة.

ولاحظ المحضر أن الموارد البشرية للبريد لم تقم بتنفيذ قرارات إلغاء مديريات وهياكل في المؤسسة ولم تقم بالعمل اللازم لتنفيذ بعض قرارات مجلس الإدارة.

ووفق ذات الوثيقة، فإن عمليات الاختلاس غير الشرعية للأموال في بريد الجزائر تناقصت بشكل لافت مقارنة مع السنوات الماضية. وأشار إلى أن قضية الاختلاسات ما زالت مطروحة على وجه الخصوص في حسابات الادخار مع الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط "كناب".

وطلب المدير العام السابق للمؤسسة، عبد الناصر سايح، من الوزيرة تعيين مدير جديد لمؤسسة البريد السريع "EMS" في الأيام المقبلة، بعد أن ظلت المؤسسة من دون مدير عام لكون المسؤول الحالي وهو السيد رزق الراس، الذي يشغل أيضا مدير الوحدة البريدية الولائية للشلف، في عطلة مرضية ويتلقى العلاج بالخارج وعبر عن رغبته في الإحالة على التقاعد.

  • print