بعد تسوية أزمة المرتجعات مسعودي للشروق:

استبعاد الناشرين الذين لا يحترمون القانون الجزائري من المشاركة

date 2017/07/17 views 1851 comments 0
author-picture

icon-writer زهية.م

صحافية مختصة في الشؤون الثقافية

انتهت الأزمة بين إدارة معرض الجزائر للكتاب واتحاد الناشرين العرب بالاتفاق بين المحافظة والاتحاد على تسوية ملف المرتجعات واستبعاد بشكل نهائي الناشرين الذين لا يحترمون القانون الجزائري والقانون الداخلي للمعرض.

قال محافظ معرض الجزائر للكتاب حميدو مسعودي إن الاجتماع الذي جمعه بالأمين العام للاتحاد ومدير المعارض بالاتحاد بإدارة المعرض ووزير الثقافة انتهي إلى حل جميع المشاكل العالقة بين الاتحاد وإدارة المعرض حيث تم شحن المرتجعات الأسبوع الفارط بعد ما تم التفاوض حول مبالغ المرتجعات الخاص بطبعة 2015 والتي بلغت 39000 دولار كما أفضى الاجتماع الذي عقد مؤخرا بالجزائر إلى إنهاء مشكل تحويلات الناشرين العرب الخاصة بطبعة 2016.

من جهة أخرى قال محافظ معرض الجزائر إن اتحاد الناشرين العرب أكد من خلال ممثليه أنه لم يرفع كلمة مقاطعة في وجه معرض الجزائر لكنه استعمل كلمة تريث للمشاركة إلى حين إنهاء جميع المشاكل العالقة.

وأكد مسعودي للشروق أن المشكل كان منذ البداية مشكلا تجاريا بين الناشرين العرب والمخلصين الجمركيين المعتمدين ولا علاقة لها بالتنظيم أو إدارة المعرض.

حميدو مسعودي وعد بتطبيق إجراءات صارمة وإشهار سيف القانون في وجه أي ناشر لا يحترم القانون الداخلي للمعرض أو القوانين المعمول بها في الجزائر حيث أسفر الاجتماع الذي جمع بين مدير معرض الجزائر وممثلي اتحاد الناشرين العرب على "استبعاد أي ناشر لديه مخالفات تسببت في تأخير المرتجعات والتحويلات من المشاركة في المعرض". وأضاف مسعودي أن الجزائر طالما تساهلت في هذا الجانب لكن في الطبعات القادمة سيتم تطبيق القانون بصرامة لتخليص معرض الجزائر من تجاوزات الذين لا يحترمون لا الكتاب ولا القوانين.

  • print