لتسهيل إجراءات التوظيف والولوج إلى عالم الشغل الإفتراضي

"أمبلوا بارتنر" تطلق منصة إلكترونية متعددة اللغات

date 2017/07/30 views 6924 comments 0
author-picture

icon-writer منير ركاب

أطلقت المؤسسة المتخصصة في التوظيف، "أمبلوا بارتنر"، منصة متعددة اللغات، لتسهيل إجراءات التوظيف للباحثين عن العمل، الهدف منها هو التكيّف بشكل أفضل مع توقعات السوق الوطنية، والانفتاح على السوق العالمية.

وتعمل المنصة الجديد، "EMPLOI PARTNER.COM"،حسب ما أكده القائمين على المنصة الالكترونية، الأحد، لموقع "الشروق أونلاين"، أن الهدف من تعريب المنصة واضافة نسخة منها باللغة الإنجليزية، هو تمكين المترشحين المعربين والمتمكنين من اللغة الانجليزية الولوج الى عالم الشغل بالتواصل مع مختلف الشركات والمؤسسات الاقتصادية والصناعية الوطنية والاجنبية، كما تهدف النسخ الثلاث العربية والفرنسية والانجليزية الى منح الخيار للمتصفح وتمكينه من فهم مختلف التوجهات والرغبات التي يريدها او تناسب مستواه الللغوي او المهني.

ويعمل التوجه الجديد لمنصة التوظيف بحلتها اللغوية الجديدة على تمكين الباحثين عن العمل عبر شبكة الانترنت من ايجاد الوظيفة المطلوبة في وقت قياسي، كما يمكن التواصل مع الجهة صاحبة الطلب بكل سهولة، بفضل الوساطة اللغوية والتدعيم الالكتروني السريع من طرف المنصة وبناء جسرا الكترونيا خاص بعالم الشغل بين المؤسسات الخاصة والعمومية والمتخرجين الجدد من الطلبة.

للتذكير، أن القائمين على منصة التوظيف "أمبلوا بارتنر" قد  مكنوا نهاية سنة 2016، الطلبة المتخرجين الجدد وطالبوا العمل والموظفين من التواصل الفعال والسريع مع المؤسسات الوطنية والأجنبية الموظّفة، عبر إرسال سيرة ذاتية عبر تقنية الفيديو، "أوبي -فيزيو"، بعد دخول تقنية الجيل الرابع حيز الخدمة في الجزائر، فضلا عن تنظيم لقاءات التوظيف عن بعد عبر الفيديو، بما يمكّن المترشح لمنصب العمل أو طالبه من إبراز قدراته ومؤهلاته، من خلال أسلوبه في الإقناع وكلامه، إضافة إلى تطبيق آخر  "ماتشينغ بيلاتيرال" الذي يعتبر وسيلة لربط الاتصال بين الكفاءات المناسبة لأحسن الموظفين وكسر العراقيل التقليدية للتوظيف، ليتمكن طالبو العمل والموظفين من خلاله من معرفة نسبة توافق مواصفات طالبي العمل وقدراتهم وخبراتهم مع المقاييس التي تحددها المؤسسة الموظفة، ناهيك عن وجود تطبيق "أوبي أس أم سينغ"، الذي يسمح بإرسال إعلانات فورية حول العناوين المتوفرة في مخزن الموارد في قاعدة بيانات المؤسسة التي تحتوى على 700 ألف طلب عمل.

  • print