بعد تسببه في 40 بالمائة من حالات الإعاقة

أطباء يطلقون حملة للتحذير من زواج الأقارب

date 2017/08/01 views 12436 comments 23
author-picture

icon-writer نادية سليماني

ونحنُ في أوجِّ موسم الأعراس والأفراح، أطلق عدة أطباء نداءات للعائلات بتجنب زواج الأقارب لِما يُشكِّله من خطر على صحّة أطفالهم مٌستقبلا، فحسب آخر الإحصائيات 40 بالمائة من حالات الإعاقة في الجزائر سببها زواج الأقارب، اضافة لعديد الأمراض الأخرى.

لا تزال كثير من العائلات الجزائرية متمسكة بسلوك تزويج أبنائها وبناتها مع الأقارب، غير آبهين بخطورة الأمر على صحّة أحفادهم مستقبلا، فكثير من الأمراض المزمنة سببها وراثي محض.

وفي الموضوع، يؤكد الطبيب العام، محمد بوسماحة لـ"الشروق"، أن القريبين غالبا ما يشتركان في الصفات الوراثية، وخاصة اذا كانت درجة قرابتهما أعمق، مثل زواج أبناء الأعمام أو الأخوال، حيث تزيد لديهم احتمالات الاصابة بالأمراض الوراثية. ولكن يؤكد المختص، ليست جميع زيجات الأقارب تسبب أمراضا، ومع ذلك علينا تجنب هذا الزواج ما أمكننا ذلك.

ولتجنب الأمراض الوراثية، ينصح يوسماحة بإجراء فحص وراثي للمُقبلين على الزواج من الأقارب، مع التحري داخل العائلة عن وجود أمراض وراثية خاصة الخطيرة.

ومن الأمراض الوراثية الناتجة غالبا عن زواج الأقارب، التخلف العقلي أو "الغالكتوسيميا" وهو مرض يسبب نقص انزيم يؤدي إلى ضعف النمو والتخلف العقلي، وأيضا مرض الكبد (ويلسون) ويؤدي إلى فشل الكبد، تلف الجهاز العصبي والكريات الحمراء بسبب ارتفاع النحاس بالجسم، فقر الدم المنجلي المسبب لتكسر الكريات الحمراء، فقر دم البحر الأبيض المتوسط (الثلاسيميا)، مرض البهاق الذي يسبب إبيضاض الجلد، مرض الفينايلكيتون يسببه نقص انزيم معين يؤدي إلى تخلف عقلي وقصور في النمو، ويحتاج الانسان إلى غذاء خاص مدى الحياة، بالإضافة إلى مرض زيادة الحديد بالدم الذي يؤدي إلى أعراض تختلف حسب ترسب الحديد في الأعضاء المختلفة، مرض عدم اكتمال التكون العظمى، داء جيلبرت الذي يصيب الكبد ويسبب الإصفرار وضمور عضلات الوجه والكتفين، مرض التوتر العضلي الولادي الذي يصيب العضلات، داء الأورام العصبية الليفية الذي يؤدي الى الصرع والتخلف، مرض تعدد الأورام البوليبية بالقولون.

  • print