تساءلت عن سبب عدم تسوية وضعية الـ50 قناة لحد الآن

جون أفريك: القنوات الجزائرية الخاصة تعاني من أزمة مضمون!

date 2017/08/04 views 2864 comments 3
author-picture

icon-writer حسام الدين.ف

نشرت مجلة "جون أفريك" الفرنسية، ملفاً حول المشهد الإعلامي في المغرب العربي، بكل من الجزائر وتونس والمغرب، تزامنا مع ارتفاع عدد القنوات التلفزيونية الخاصة التي تم تأسيسها في المنطقة، مشيرة أن هذه المحطات لم تظهر نموذجاً مثالياً حتى الآن، ويواجه كثير منها الانتقادات.

وقالت "جون افريك"، في عددها الأخير، أن القنوات الجزائرية الخاصة التي اختارت افتتاح استديوهاتها في بلدها، تحمل جنسيات غير جزائرية تجنباً للتعقيدات الإدارية، ولا يوجد رقم محدد لعددها، لكن عددها يتجاوز الخمسين قناة، على رأسها قناتي "الشروق تي في" و"النهار تي في".

وذكرت المجلة الفرنسية الصادرة بباريس، انه بالرغم من أن القنوات الجزائرية فتحت المجال أمام حرية أكبر في النقاش واستضافة المعارضين، واستطاعت أن تلبي رغبات المجتمع، خاصة في جانبي الترفيه وحرية التعبير مقارنة بالتلفزيونات الحكومية، إلا أنها تتلقى الكثير من الانتقادات المهنية، خصوصاً على مستوى مضمون البرامج الذي يوصف بأنه يحث على العنف، مثل "الكاميرا الخفية".

وتساءلت "جون افريك" عن سبب عدم اعتماد هذا العدد الكبير من القنوات، اذ أن خمسا منها فقط حظيت بترخيص الدولة، وهي قنوات "النهار تي في" و"الشروق تي في" و"دزاير تي في" و"الجزائرية وان" و"الهقار تي في".

يشار ان الوزير الأول عبد المجيد تبون، كان قد أعلن خلال التصويت على مخطط عمل حكومته امام البرلمان جوان الماضي، عن "تقنين" وضعية القنوات التلفزيونية الخاصة قبل نهاية السنة الجارية، مؤكدا أنه سيتم اعتمادها كقنوات جزائرية وفق دفتر شروط "أكثر دقة".

  • print